شاهد كل المباريات

إعلان

شهاب عبد الله يتحدث عن ملحمة برونزية شباب اليد.. ورسالة كان لها مفعول السحر

شباب اليد

منتخب شباب مصر لكرة اليد

حقق المنتخب المصري الميدالية البرونزية لكأس العالم للشباب تحت 21 عامًا المقامة حاليا في اسبانيا بعد اكتساح نظيره البرتغالي (37-27) في مباراة تحديد المركز الثالث بالمسابقة.

وحصد المنتخب الميدالية البرونزية للمرة الثانية في تاريخه، بعد تحقيق المركز الثالث في نسخة 1999 بقطر، ليكسر عقدة لازمته 20 عامًا على مدار مشاركته في ثلاث نسخ بمباراة المركز الثالث.

ونجح المنتخب في التفوق على البرتغال خلال الشوط الأول الذي أنهاه لصالحه بنتيجة (17-15)، قبل أن يحافظ على تقدمه في الشوط الثاني ويوسع الفارق إلى 10 نقاط.

يلا كورة تواصل مع شهاب عبد الله، أحد أفراد كتيبة منتخب مصر للشباب لكرة اليد، والفائز بالميدالية البرونزية في كأس العالم بإسبانيا.

يعرض اللاعب نفسه، بأنه شهاب عبد الله يملك من العمر 21 عامًا، وخاض جميع مباريات منتخب الشباب بكأس العالم لكرة اليد، وتواجد على منصة حصد الميدالية البرونزية.

يؤكد أن جميع المباريات التي خاضها منتخب مصر للشباب بمونديال اليد كانت صعبة للغاية، وكل لقاء له تحضيراته وخطته الخاصة به، كما أن دائما ما تكون بطولات العالم خارج التوقعات.

يتذكر أن مواجهة النرويج كانت مختلفة، حيث أن منتخب مصر كان متأخر في نتيجة اللقاء واستطاع في النهاية تحقيق الفوز، بعد تعديل خطة اللعب لتعويض الفارق الذي كان لصالح المنتخب النرويجي، والاعتماد على الطريقة الهجومية.

لا ينسى عبد الله الحديث عن أفضل لحظاته خلال كأس العالم لكرة اليد، بعد الصعود على منصة التتويج واستلام الميدالية البرونزية وسط فرحة هيستيرية من الجميع، خاصة وأن هذا الانجاز لا يتكرر كثيرا في عالم كرة اليد المصرية.

منتخب مصر لكرة اليد للشباب اصطدم بنظيره الفرنسي مرتين في بطولة العالم، والأخيرة شهدت خروج الفراعنة من الدور قبل النهائي من البطولة التي كانت قريبة، وعن الفارق بين المواجهتين يؤكد أن المدرب طارق محروس جهز خطة مختلفة في المواجهة الثانية لكن المنتخب لم يكن موفق رغم اقترابه من تحقيق الفوز.

وعن الصعوبات التي تعرض لها المنتخب المصري، يرى أن جميع الأمور كانت تسير بشكل جيد ولعل أبرز الصعوبات كانت تتلخص في خضوع بعض اللاعبين للامتحانات قبل انطلاق البطولة بفترة.

المدرب طارق محروس لعب دورًا كبيرا مع الجيل الحالي لمنتخب مصر للشباب لكرة اليد، ويتذكر شهاب عبد الله أن المدير الفني زودهم بالكثير من النصائح طوال اللقاء وركز على أن تكون غالبية النصائح رفع الروح المعنوية.

ويتوقع أن يحقق الجيل الحالي لمنتخب الشباب لكرة اليد انجاز حلال كأس العالم للكبار المقرر ان تحتضنها مصر عام 2021، في حال الابقاء على العمود الفقري لهذا وتوفير له الدعم الكافي لمواصلة الانجاز، في ظل اقامة البطولة على أرض مصر وبدعم من الجماهير المصرية.

وأكد أن منتخب مصر لم يكن من المنتخبات المرشحة للفوز بالبطولة او الوصول لمنطقة بعيدة، وهذا ما ظهر خلال استقبالهم في إسبانيا لأول مرة، ولكن مع مرور الوقت وتحقيق الانتصار تلو الأخر بدأ الجميع يؤمن بحظوظهم وحصلوا على دعم كافي من الجماهير هناك والصحافة أيضا.

وعن أكثر موقف لا يستطيع أن ينساه خلال مشاركته في البطولة، يحكي عبد الله أن مواجهة صربيا كانت صعبة للغاية وأحد زملائه اهدر العديد من الأهداف ليكون رد المدرب عليه بمثابة رسالة كان لها مفعول السحر حيث قال لها" ضيع مرة واتنين وثلاثة، بس ما تبقاش جبان، والعب على الجون".

ليكون رد فعل اللاعب أن بعد نزوله مرة اخرى لأرض الملعب سجل العديد من الأهداف التي ساهمت بشكل كبير في الفوز باللقاء في النهاية.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات