شاهد كل المباريات

إعلان

حوار يلا كورة.. ثريا محمد.. المصرية التي خطفت الأضواء في "الأفرو باسكت"

ثريا محمد

ثريا محمد

كتب- محمد علام وطارق طلعت:

أنهى منتخب مصر للسيدات مشواره في بطولة الأفرو باسكت التي أقيمت في العاصمة السنغالية داكار، في المركز السابع بعد الفوز على كوت ديفوار بنتيجة 62-58.

وحصلت ثريا محمد الشهيرة "بثريا كيري" على جائزة هداف البطولة برصيد 85 نقطة، وظهرت لاعبة مصر والنادي الأهلي بمستوى متميز خلال مباريات المنتخب بالبطولة.

ونالت ثريا محمد أكثر من إشادة سواء من الاتحاد الدولي لكرة السلة عبر صفحته على تويتر ومن متابعي اللعبة، نظرا لأداءها المتميز والرائع خلال مباريات المنتخب.

وتواصل يلاكورة مع ثريا محمد لاعبة منتخب مصر للحديث عن تألقها خلال البطولة وعن إصابتها في مباراة كوت ديفوار والإشادة التي تلقتها من الإتحاد الدولي وبكاءها بعد الخسارة امام انجولا

وتحدثت ثريا محمد عن إصابتها، انها كانت في مباراة كوت ديفوار في الدقائق الاخيرة من الربع الرابع، بعد صراع قوي على الكرة مع لاعبة كوت ديفوار وطلبت من الدكتورة، وضع لي لاصق طبي لكي اكمل المباراة مرة أخرى قائلة " مكنش ينفع أسيب الماتش".

وأعربت ثريا محمد عن سعادتها بالفوز على منتخب الكاميرون، نظرا لما يضمه الفريق من لاعبات متميزات، وتحديدا بعد التأخر طوال المباراة، وتحقيق المكسب في الربع الأخير من المباراة، لما يمتلكوا من لاعبين متميزين، وأيضا بالإشادة التي تلقتها من الإتحاد الدولي لكرة السلة (الفيبا)، في مباراتي كوت ديفوار والكاميرون، نظرا لكونهم يضموا لاعبات متميزة.

وتحدثت ثريا محمد عن الريمونتادا الرائعة لسيدات مصر أمام الكاميرون، قائلة أن المباراة مهمة لنا من أجل العبور لدور الثمانية، وتحدثنا مع بعض، انه لا بديل على المكسب ومينفعش نخسر المباراة، وأضافت بالرغم من البداية السيئة في الفترة الأولى، لكننا حاولنا التعويض في الربع الثاني والثالث، وبالرغم من دخولنا في الفترة الرابعة متأخرين بفارق 14 نقطة، لكننا لعبنا بكل إصرار وعزيمة وكان هدفنا المكسب، وكنا نقاتل على كل كرة، وكنا بنلعب بروح واحدة وإيد واحدة، ونجحنا في الفوز بالمباراة.

وتحدثت ثريا عن الخسارة أمام موزمبيق، قائلة: منتخبات موزمبيق وأنجولا ونيجيريا والسنغال هم أقوى فرق في البطولة، وهم يتميزوا عننا بالقوة بالبدنية واللياقة العالية، لكننا أفضل منهما مهاريا بصورة كبيرة، وأضافت أن أغلب عناصرهم محترفات في أوروبا وأمريكا، على العكس تماما فلاعبات مصر كلها من الدوري المحلي بإستثناء لاعبة واحدة محترفة.

وذكرت ثريا محمد عن فرض لرقابة لصيقة عليها خلال مباراتي موزمبيق وأنجولا، وتحديدا في مباراة المنتخب الأنجولى التي شهدت رقابة قوية ولصيقة، وأضافت لاعبة مصر أن خوض المنتخب لأربعة مباريات متتالية، أمر مرهق للغاية.

وذكرت ثريا محمد أن المنتخب كان هدفه التواجد في المربع الذهبي، أو على الأقل التواجد ضمن الـ6 الأوائل، من أجل التأهل للمشاركة في تصفيات المؤهلة للأوليمبياد، قائلة: نفسنا نتأهل الأوليمبياد، وأضافت ثريا أنها كانت تأمل في الفوز على أنجولا، لكي يتواجد المنتخب ضمن المراكز الـ6 الاوائل، معربة عن حزنها لخسارة مباراة انجولا، خاصة وأن الخسارة كانت في الوقت القاتل وبفارق باسكت ( نقطتين)،

وعن بكائها بعد الخسارة أمام انجولا ذكرت لانها شاهدت الثلاثة شهور التي خاضها المنتخب كإعداد للمنتخب، وكأننا لم نفعل شيئ، لان الحصول على السابع أو الثامن لم يفيد شيئا، هدفهم من البطولة كان المربع الذهبي أو الدخول ضمن الـ6 الأوائل، وهو لم يتحقق.

وبسؤالها عن حلم الإحتراف الخارجي أكدت ثريا محمد أنها ستوافق على الإحتراف في أوروبا حال تلقيها عرض وأتتها فرصة للإحتراف الخارجي، وأفصحت ثريا عن تلقيها عرض للإحتراف بدوري الجامعات الامريكية، في الماضي عندما دخلت الجامعة، لكنني رفضت العرض، وندمت على هذه القرار.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات