شاهد كل المباريات

إعلان

بعد النجاة من الاكتئاب.. لاعب مصر للمصارعة يروي حكايته مع فيروس كورونا

محمود سبيع

محمود سبيع

"أنا جالي الڤيروس لاني بسافر كتير وكنت مسافر في فترة بداية انتشاره بس مكنش لسه انتشر هنا في امريكا زي دلوقتي".

قبل عامين خرج محمود سبيع، لاعب منتخب مصر للمصارعة ثائرا على عدم تواجده مع المنتخب واتهام مجلس إدارة الاتحاد والمدرب بالعمل على ابعاده من الصورة، رغم فوزه فوقتها بأربع ألقاب لأفريقيا في وزنه.

سبيع ترك مصر راحلا إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليبدأ رحلة البحث عن مجد جديد مقررا عدم العودة إلى القاهرة والسعى لتمثيل منتخب أمريكا، ليتدرب من يومها لكن حتى الحظة الحالية لم يحصل على ما أراد.

دخل لاعب منتخب مصر للمصارعة في حالة اكتئاب منذ فترة لم يعلم عنها أحد أي شيئ حتى خروجه منذ ساعات ليفصح عن كواليس الشهر الماضي في حياة بطل أفريقيا في المصارعة.

يسرد سبيع قصة تعرضه للإصابة بفيروس كورنا وذلك عن طريق منشور طويل عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسيوك.

يقول سبيع في البداية ان أعراض كورونا بدأت تظهر عليه منذ ٣ أسابيع، وكان يعتقد في البداية أن مجرد اعياء بالأنفلونزا، رغم انه لم يتعرض في وقت سابق لمثل هذا النوع من الإعياء، وقتها تفاجأ ان درجة حرارته 100 فهرنهايت بالإضافة لوجع شديد في الجسد.

ويتابع: "روحت المستشفي قبل ما يحصل التكدس اللي موجود في المستشفيات هنا في امريكا، المهم عملولي اختبار وطلع إيجابي، ووقتها قولت الحمد لله علي قدرك يا رب حتي لو أنا خلاص هموت انا راضي بقضاءك وحكمتك عشان رحمتك وسعت كل شيء، عملولي تنفس صناعي واخدت الادوية اللازمة وطلبت اكمل علاج خارج المستشفى عشان بيجيلي اكتئاب منها".

وعلى مدار أسبوعين مكث لاعب منتخب مصر للمصارعة في منزله بأمريكا، ولا يتحدث ولا يجلس مع أحد، مؤكدا أن تلك الفترة هي الأصعب في حياته بسبب متابعته للوفيات في الولايات المتحدة الأمريكية عبر وسائل الإعلام هناك.

يكمل:" كنت بقعد مستني الموت وكأنه بيدق بابي وشريط حياتي كله كان بيظهر قدامي لحظه بلحظه لكن كان بيصبرني ويقويني اني عملت وبعمل خير في حياتي بيني وبين ربنا في السر قادر يشفعلي عنده ورحمته اللي وسعت كل شيء، ودعوات أمي".

ويؤكد سبيع أنه كان يتسلح باليقين والإيمان بقدرة الله على شفاءه من هذا المرض، مشيرا إلى انه اصبح الآن بصحة جيدة بعدما نجى من الفيرس وسيدخل خلال المرحلة المقبلة فترة علاج من الاكتئاب الحاد.

وطالب سبيع الجميع بالمكوث في منازلهم للحد من انتشار الفيروس، مؤكدا أنه في حالة زيادة الحالات ستخرج الأمور عن السيطرة لأنه وباء عالمي ولا يفرق بين دولة كبيرة أو صغيرة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات