جميع المباريات

الدوري الإسباني

برعاية

إعلان

"تفوق على ميسي وسواريز".. من هو النصيري هداف الليجا؟

النصيري

يوسف النصيري

ثلاثة أهداف "هاتريك" في شباك قادش، ضمن منافسات الجولة العشرين من عمر دوري الدرجة الأولى الإسباني، واصل المغربي يوسف النصيري مهاجم فريق إشبيلية مستوياته المبهرة بقميص الفريق الأندلسي، وفرض هيمنته على صدارة جدول ترتيب هدافي المسابقة.

وفاز إشبيلية بثلاثية نظيفة من توقيع النصيري، ليرفع رصيده إلى 36 نقطة، محتلًا المركز الثالث في جدول ترتيب المسابقة، متقدمًا بفارق نقطتين أمام برشلونة صاحب المركز الرابع، ومتأخرًا بفارق نقطة وحيدة خلف ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

كما رفع النصيري رصيده من الأهداف في "الليجا" إلى 12 هدفًا، لينفرد بصدارة هدافي المسابقة، متفوقًا على الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروجواياني لويس سواريز نجمي برشلونة وأتلتيكو مدريد على الترتيب، برصيد 11 هدفًا لكل منهما.

وانتقل النصيري إلى إشبيلية قادمًا من صفوف ليجانيس قبل عام واحد، في صفقة كشفت تقارير إسبيانية أن قيمتها بلغت 25 مليون يورو، ليواصل مسيرته بالملاعب الإسبانية، حيث لعب بصفوف مالاجا قبل انتقاله إلى ليجانيس عام 2018.

النصيري البالغ من العمر 23 عامًا وُلد في مدينة فاس المغربية، وداعب كرة القدم للمرة الأولى بأكاديمية المغرب الفاسي، قبل انتقاله إلى أكاديمية محمد الخامس بين عامي 2011 و2015، ومنها إلى شباب مالاجا، الذي حصل على خدماته مقابل 125 ألف يورو.

لعب المهاجم المغربي الموهوب بصفوف فريق مالاجا الرديف في شهر أبريل عام 2016، لكن ثلاثة أشهر فقط كانت كافية ليفرض موهبته بالنادي الأندلسي، حيث ضمه المدير الفني المخضرم خواندي راموس إلى معسكر الفريق الأول في شهر يوليو، استعدادًا لانطلاق منافسات موسم 2016/2017.

لم يخيب اللاعب الصاعد ظن مدربه المخضرم، وبدأ مباشرة مشاركاته كبديل بقميص الفريق الأول، ونجح في تسجيل هدف في شباك إيبار وصناعة آخر أمام فالنسيا، ضمن منافسات دوري الدرجة الأولى الإسباني، رغم عدم مشاركته أساسيًا في أية مواجهة.

تطورت مستويات النصيري في الموسم التالي، وبدأ المشاركة أساسيًا في بعض المواجهات بقميص مالاجا، ونجح في تسجيل أربعة أهداف لمصلحة الفريق في دوري الدرجة الأولى الإسباني، رغم الموقف الصعب الذي مر به الفريق، الذي هبط لدوري الدرجة الثانية، بعدما أنهى الموسم متذيلًا جدول الترتيب.

دفع ليجانيس ستة ملايين يورو مقابل الحصول على خدمات النجم المغربي الشاب عام 2018، والذي أثبت سريعًا أنه صفقة رابحة للغاية، حيث تصدر نجوم الفريق في موسم 2018/2019، بعدما سجل 13 هدفًا، بينها 11 هدفًا في "الليجا" قبل مواصلة التألق في الموسم التالي، ليقتنص إشبيلية خدماته في فترة الانتقالات الشتوية.

بقميص إشبيلية سجل النصيري ستة أهداف في النصف الثاني من الموسم الماضي، بينها هدفان في رحلة الفريق نحو التتويج بالدوري الأوروبي، في شباك كلوج الروماني بالدور الثاني وروما الإيطالي بدور الستة عشر.

بدأ النصيري الموسم الحالي بضغوطات كبيرة للغاية، بعدما حمله كثيرون إهدار فرصة تتويج إشبيلية بكأس السوبر الأوروبي على حساب بايرن ميونخ، بعدما أضاع فرصة سهلة، بانفراد أمام مانويل نوير حارس بايرن ميونخ، قبل أن يتصدى الأخير لتسديدة المهاجم المغربي على يمين مرماه.

لكن النصيري أظهر ما يكفي من قوة الشخصية، بعدما تألق بشكل ملفت، وسجل أربعة أهداف ساهمت في تأهل الفريق لدور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا، وسجل 12 هدفًا في المسابقة المحلية الإسبانية.

على الصعيد الدولي بدأ النصيري مشواره مع المنتخب المغربي في عمر 19 عامًا فقط، وسجل 11 هدفًا لأسود الأطلس منذ ذلك الحين، أبرزها هدفه في شباك المنتخب الإسباني بنهائيات كأس العالم 2018، وثلاثة أهداف في بطولتي كأس الأمم الأفريقية عامي 2017 و2019.

 

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات