شاهد كل المباريات

إعلان

الجنايني يكشف.. كيف حل أزمة قيد الزمالك لكاسونجو وقت أن كان في اتحاد الكرة؟

الجنايني

عمرو الجنايني

كشف عمرو الجنايني رئيس اللجنة السابقة التي كانت تدير اتحاد الكرة، كيف طرح حلاً لنادي الزمالك، من أجل قيد لاعبه السابق كابونجو كاسونجو رغم عدم توافر الأموال لسداد المستحقات المتأخرة لدى اتحاد الكرة.

وكانت لجنة عمرو الجنايني قد طالبت جميع الأندية بسداد المستحقات المتأخرة قبل قيد الصفقات في ذلك الوقت.

وقال الجنايني عبر تطبيق "كلوب هاوس" "تحدثت مع مسؤول في الزمالك، وأبلغته بأن جميع الأندية قامت بسداد المستحقات المتأخرة ولا استطيع استثناء الزمالك، هل يصح أن يدفع الجميع وأقوم باستثناء الزمالك، الأمر لم يكن مقبولاً".

وتابع "نحن كنا نحزن من تلك التصرفات، فكيف أن نفعل مثل تلك التصرفات، ورفضت استثناء الزمالك في مسألة قيد كاسونجو قبل دفع المستحقات المتأخرة".

وأضاف "المسؤول قال لي أريد حلاً، قلت له أن الزمالك لديه مستحقات سوف يحصل عليها مستقبلاً من الكاف، والمستحقات المتأخرة يجب أن تُسدد، وبالتالي ما المانع أن يتنازل الزمالك عن مستحقاته لدى الكاف لاتحاد الكرة".

واستمر "كان هناك حالة من السعادة بعد هذا المقترح، أنا من قمت بطرح حل لمشكلة الزمالك، وتواجد شخص من النادي في مقر اتحاد الكرة يُدعى محمد بدر، كان من المفترض أن يأتي بتفويض من الإدارة، تم توفير كل المستندات، ووقع على مستند التنازل عن مستحقات الكاف لاتحاد الكرة وتم قيد كاسونجو".

وشدد "بعد أيام قليلة حدثت أزمة بسبب تذمر بعض اللاعبين لعدم حصولهم على المستحقات، وجدت وسائل الإعلام المختلفة تفتح النار على شخصي وقالوا أنني من أخذ أموال الزمالك".

وصرح "كيف يحدث هذا، أنا من قام بالتفكير في حل الأزمة لنادي الزمالك، وأن نحصل على الأموال من مستحقات مستقبلية، كيف أتعرض لهذا الهجوم، أقسم بالله هذا ما حدث، لكن لم أخرج لأقول وتحملت الهجوم من أجل الزمالك".

واختتم حديثه قائلاً "يتقطع لساني قبل ما أجرس نادي الزمالك، لكن بعد اللي حصل تبقى دي أخرتها؟".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات