جميع المباريات

إعلان

حكاية هدف أسطوري 25.. عندما أبكى أحمد فتحي لاعبي الإسماعيلي في دوري 2009

فتحي

أحمد فتحي

آلاف الدقائق التي تشهدها ملاعب كرة القدم سنويًا في منافسات بين 22 لاعبًا داخل المستطيل الأخضر، لحصد البطولات لفرقهم وكتابة التاريخ، وتحقيق الأرقام القياسية.

ولكن لقطات قليلة على مدار التاريخ التي تتذكرها الجماهير، هذا ما نرويه في سلسلة "حكاية هدف أسطوري" يوميًا في رمضان، لنحكي يوميًا رواية هدف أسطوري علق بأذهان الجماهير.

يعتبر موسم (2008 - 2009) من أكثر المواسم إثارة في مسابقة دوري we المصري خلال الألفية الجديدة، فالمنافسة وصلت لمباراة فاصلة بين الأهلي والإسماعيلي بعد تساوي عدد النقاط حيث امتلك كل فريق 63 نقطة.

الأهلي في هذا الموسم وتحديدًا أمام طلائع الجيش في مباراة الجولة الأخيرة كان قاب قوسين أو أدنى من خسارة اللقب المحلي، فالمنافس الإسماعيلي تفوق على الترسانة بفوز عريض بثلاثة أهداف دون رد على ملعب "القناة"، ليكون أمام الفريق الأحمر طريقًا واحدًا وهو الخروج بنتيجة الفوز لا غير.

هذه المباراة ستظل خالدة بين ذكريات عشاق الأهلي فالفريق الأحمر كان متأخرًا في النتيجة بهدف سجله أحمد عبد الله بالدقيقة 52، ليصبح الأهلي مجبرًا على تسجيل هدفين من أجل الفوز.

هدف التعادل لم يتأخر بعدما سجل هداف وأسطورة الفريق محمد أبو تريكة هدف التعادل في الدقيقة 66، لتظل المباراة مشتعلة حتى الوصول للدقيقة 93 بعدما أهدى أحمد فتحي هدف التقدم للفريق الأحمر بهدف صاروخي من داخل منطقة الجزاء وبعده محمد طلعت في الدقيقة 96 لتنتهي المباراة بنتيجة (3-1).




فوز الأهلي على طلائع الجيش سبب حالة من الحزن عند لاعبي الإسماعيلي خاصة أن المباراة كانت قريبة من الانتهاء بنتيجة التعادل الإيجابي ويصبح الفريق الأصفر متوجًا بدوري لم يتحقق منذ موسم (2001 - 2002) إلا أن هدف فتحي أعاد الفريق الأحمر لطريق المنافسة على اللقب وهذا ما تحقق.



المباراة الفاصلة أقيمت على ملعب "المكس" بالاسكندرية بين الأهلي والإسماعيلي، وانتهت بفوز الفريق القاهري على "الدراويش" بهدف دون رد سجله الأنجولي أمادو فلافيو ليحافظ رجال جوزيه على لقب الدوري للموسم الخامس تواليًا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

أولمبياد طوكيو 2020

تابع الان