شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. العرب في أمم أسيا.. قليل من الأفراح.. كثير من الجراح

كأس آسيا

كأس أسيا

عندما تنطلق فعاليات بطولة كأس أمم آسيا في نسختها المقبلة بالإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من الخامس من يناير حتى أول فبراير المقبلين، ستحمل هذه النسخة رقما قياسيا جديدا بوجود 24 منتخبا من مختلف أرجاء القارة الكبيرة.

كما تشهد هذه النسخة أيضا رقما قياسيا يتعلق بالمشاركات العربية حيث يخوض فعاليات هذه النسخة 11 منتخبا عربيا للمرة الأولى في تاريخ بطولات كأس آسيا.

وكانت النسخة الماضية عام 2015 بأستراليا شهدت مشاركة تسعة منتخبات عربية شكلت رقما قياسيا جديدا وقتها أيضا.

وعلى مدار تاريخ هذه البطولة القارية العريقة ، عاشت الكرة العربية كثيرا من الجراح وقليلا من الأفراح ، والدليل على ذلك أنه منذ انطلاقة هذه البطولة لم تفز الكرة العربية باللقب إلا خمس مرات منها ثلاثة ألقاب من نصيب السعودية ومرة واحدة لكل من الكويت والعراق أي ما يقل عن ثلث ألقاب البطولة التي أقيمت منها 16 نسخة حتى الآن فيما يتصدر المنتخب الياباني السجل الذهبي لبطولة القارة الصفراء برصيد أربعة ألقاب.

ودشن المنتخب الكويتي الألقاب العربية في البطولة الأسيوية من خلال نسخة 1980 ثم أعقبه المنتخب السعودي بثلاثة ألقاب في نسخ 1984 و1988 و1996 فيما أحرز المنتخب العراقي اللقب العربي الخامس في البطولة من خلال نسخة 2007 . ومنذ ذلك التاريخ ، غابت المنتخبات العربية عن منصة المركز الأول.

وتتناول وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) هذا الملف لتوضيح الأسباب التي جعلت الكرة العربية تبتعد عن اللقب منذ 2007 واقتصار رصيدها من الألقاب في البطولة على خمسة ألقاب رغم المشاركة بعدد كبير من المنتخبات والأسباب التي أدت بالكرة العربية إلى الابتعاد عن صدارة القارة.

وبدأت المشاركات العربية في البطولة من النسخة الخامسة التي أقيمت في 1972 وتفاوتت نسبة المشاركة العربية في البطولة من نسخة لأخرى حيث اقتصرت المشاركة العربية في النسخة الخامسة عام 1972 على منتخبي الكويت والعراق وتكرر نفس العدد من خلال نفس المنتخبين في النسخة السادسة عام 1976 .

وارتفع العدد بعد ذلك إلى أربعة منتخبات عربية في النسخة السابعة عام 1980 هي الإمارات وسوريا والكويت وقطر. وفي النسخة الثامنة عام 1984 ، شاركت خمسة منتخبات عربية هي السعودية والكويت والإمارات وسوريا وقطر.

وفي النسخة التاسعة عام 1988 ، ارتفع عدد المنتخبات العربية المشاركة إلى ستة منتخبات هي السعودية والإمارات والكويت والبحرين وسوريا وقطر ولكنه تراجع في النسخة العاشرة عام 1992 إلى ثلاثة منتخبات فقط هي الإمارات والسعودية وقطر ثم ارتفع إلى خمسة منتخبات في كل من النسختين الحادية عشرة عام 1996 والثانية عشرة عام 2000 بمنتخبات الإمارات والكويت والسعودية والعراق وسوريا وفي النسخة الأخرى منتخبات العراق ولبنان والكويت والسعودية وقطر.

وفي النسخة الثالثة عشر عام 2004 ، ارتفع العدد لأول مرة إلى ثمانية منتخبات عربية هي الإمارات والكويت والبحرين والأردن والسعودية والعراق وقطر وعمان ثم تراجع العدد في النسخة التالية عام 2007 إلى ستة منتخبات عربية هي العراق وعمان والإمارات والسعودية والبحرين وقطر وارتفع مجددا لثمانية منتخبات في النسخة الخامسة عشر عام 2011 وهي السعودية والإمارات وسوريا والأردن والكويت والبحرين وقطر والعراق.

وشهدت النسخة الماضية عام 2015 وصول العدد إلى تسعة منتخبات هي عمان والكويت والسعودية والإمارات والبحرين والأردن والعراق وقطر وفلسطين قبل أن يرتفع في النسخة السابعة عشر المرتقبة في 2019 ، والتي تنطلق بعد أيام في الإمارات إلى رقم قياسي جديد وهو 11 منتخبا هي الإمارات والسعودية والبحرين وعمان والأردن وسوريا واليمن وفلسطين والعراق ولبنان وقطر.

وتخوض منتخبات كل من الإمارات والسعودية وقطر فعاليات البطولة للمرة العاشرة ويتساوى معهم في عدد المشاركات المنتخب الكويتي الذي يغيب عن هذه النسخة فيما يشارك العراق للمرة التاسعة وكل من سوريا والبحرين للمرة السادسة وكل من الأردن وعمان للمرة الرابعة فيما ستشهد هذه النسخة المشاركة الثانية فقط لكل من لبنان وفلسطين والمشاركة الأولى للمنتخب اليمني علما بأن منتخب اليمن الجنوبي شارك من قبل في نسخة واحدة عام 1976.

ولعل ما حدث في النسخة الماضية بأستراليا يعيد الأمل في أن نجد الكرة العربية تتواجد بزخم في المربع الذهبي على أقل تقدير حيث صعد منتخبا الإمارات والعراق للمربع الذهبي لكنهما فشلا في التأهل للنهائي وفاز المنتخب الإماراتي بالمركز الثالث بعد تغلبه على العراق في مباراة تحديد المركز الثالث فيما توجت أستراليا باللقب ومنتخب كوريا الجنوبية بالوصافة.

وتأخر الظهور العربي الأول في أمم آسيا إلى النسخة الخامسة عام 1972 في تايلاند ، وكان إحجام الكرة العربية عن المشاركة سببه وجود المنتخب الإسرائيلي في البطولة منذ انطلاقتها عام 1956 في هونج كونج.

ومع نجاح الدول العربية في إبعاد المنتخب الإسرائيلي عن البطولة ، بدأت الانطلاقة العربية.

وتشهد النسخة القادمة للبطولة في الإمارات عودة تاريخية لمنتخبات كل من الهند وسوريا وتايلاند وتركمنستان إلى البطولة بعد غيابها عن عدة نسخ من البطولة كما تأهل منتخبا لبنان وفيتنام إلى النهائيات لأول مرة بعد استضافة بطولتي 2000 و2007 على التوالي.

كما تشهد النسخة المقبلة المشاركة الأولى لمنتخب اليمن كدولة موحدة بعدما شهدت نسخة 1976 المشاركة الوحيدة لمنتخب اليمن الجنوبي.

وبالإضافة لليمن ، يخوض منتخبا الفلبين وقيرغيزستان البطولة للمرة الأولى في تاريخهما.

ويشارك 24 منتخبا في نسخة 2019 وهي الإمارات البلد المضيف وتايلاند والهند والبحرين في المجموعة الأولى ، وفي المجموعة الثانية تتواجد منتخبات أستراليا وسوريا وفلسطين والأردن ، وفي المجموعة الثالثة كوريا الجنوبية والصين وقيرغيزستان والفلبين ، وتضم المجموعة الرابعة منتخبات ايران والعراق وفيتنام واليمن والمجموعة الخامسة تضم السعودية وقطر ولبنان كوريا الشمالية، وفي المجموعة السادسة تتنافس منتخبات اليابان وأوزبكستان وعمان وتركمانستان.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات