شاهد كل المباريات

إعلان

زاكيروني: لا توجد مباراة سهلة بأمم آسيا.. ولن أتحدث عن مستقبلي مع الإمارات

زاكيرونى

صورة أرشيفية

أعرب الإيطالي ألبرتو زاكيروني المدير الفني للمنتخب الإماراتي لكرة القدم عن ثقته التامة بإمكانيات لاعبيه وقدرتهم على الفوز في مباراة الغد على المنتخب الهندي، واستكمال المشوار في بطولة كأس آسيا 2019 المقامة حاليا بالإمارات، مشيرا إلى عدم التفاته لما يتردد بشأن مستقبله مع الفريق.

ويلتقي المنتخبان الإماراتي والهندي غدا الخميس على استاد "مدينة زايد الرياضية" في أبو ظبي بالجولة الثانية من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

وأوضح زاكيروني- في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: "لاحظنا منذ بداية البطولة عدم وجود أي مباراة سهلة. من وجهة نظري ، تطور اللعبة في قارة آسيا ليس مفاجأة حيث يتواجد حاليا 17 منتخبا من قارة آسيا في المراكز الـ100 الأولى بالتصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) بعدما كانت قاصرة على نحو تسعة منتخبات فقط في الماضي".

وأشار : "المنتخب الهندي قدم مباراة مميزة وفاز بنتيجة كبيرة على تايلاند وهو منتخب قوي أيضا... والمواجهة مع المنتخب الهندي لن تكون سهلة على الإطلاق".

وأكد : "اجتمعنا باللاعبين بعد مباراتنا أمام البحرين، وشرحنا نقاط القوة والضعف في المنتخب الهندي. تصنيف الفيفا لا يهم المدربون ولكن سيتم احترام منتخب الهند. لدي ثقة كبيرة باللاعبين في تأدية أداء قوي وجيد في مباراة الغد".

وأضاف : "مباراة الغد فاصلة بالنسبة لنا وسنبذل قصارى جهدنا لتحقيق الفوز رغم كل الصعوبات التي نتوقعها في مواجهة هذا الفريق القوي... أسلوب لعب المنتخبين يختلف تماما، ولكني أثق بإمكانيات لاعبي فريقي. وسيكون للرغبة والحماس دور كبير في المباراة ونحاول تغيير الصورة لتي كنا عليها في المباراة الافتتاحية أمام البحرين التي قدمنا فيها أيضا أداء جيدا في بداية اللقاء".

وعما إذا كان اللاعب سيف راشد جاهزا للمشاركة ، قال زاكيروني : "ننتظر جاهزيته. لم يتحدد موقفه حتى الآن حيث يشعر بآلام حتى الآن. موقفه سيتحدد غدا".

وعن موقف اللاعبين إسماعيل أحمد وبندر الأحبابي اللذين عانيا من الإصابة في الأيام الماضية ، قال زاكيروني : "أعتقد أن اللاعبين أصبحا جاهزين من خلال تدريبات الأمس ونحدد موقفهما النهائي من المشاركة عقب تدريبات اليوم".

وعما تردد عن إمكانية رحيله عن تدريب الفريق وتكليف الكرواتي زلاتكو داليتش ، وهل تمثل هذه الأنباء التي نفاها الاتحاد الإماراتي أي ضغوط عليه في وسط البطولة ، أشار زاكيروني : "كمدرب يمتلك خبرة تفوق 35 عاما ، لا ألتفت لهذه الأمور. خذلنا جماهيرنا وكنا نرغب في الفوز بالمباراة الأولى لكننا نركز الآن على المباراة المقبلة ونسعى للفوز بها".

وأضاف : "تركيزي ينصب فقط على المباراة المقبلة وأعرف أن الهدف الأساسي من تعاقد الاتحاد الإماراتي مع المدرب، هو بطولة كأس آسيا، وأسعى لقيادة الفريق إلى تقديم عرض قوي وفوز جيد على المنتخب الهندي ولا أهتم كثيرا بما يتردد. المهم هو مشوار الفريق".

ولدى سؤاله عن الأرقام التي يسعى لتحقيقها في البطولة ، قال زاكيروني : "الكل يتكلم عن الأرقام وما يهمني هو اللعب الجماعي وأن نفوز بالنقاط الثلاث".

واتفق خميس إسماعيل لاعب الفريق مع زاكيروني في هذا قائلا إن الرقم الوحيد الذي يهم الفريق هو النقاط الثلاث للمباراة.

ولدى سؤاله عن الشد العصبي الذي سيطر عليه في المباراة الأولى ، قال إسماعيل : "أعتقد أن رغبة الفوز في المباراة كانت لدى جميع اللاعبين ولكن لم تكن هناك أي عصبية. كنا نسعى للظهور بأفضل شكل ممكن".

وعن مستوى المنتخب الهندي ، قال : "المنتخب الهندي يتميز بالأداء الجماعي والهجوم الخطير".

وأشار : "الجماهير هي الوقود والمحرك للفريق ونشكرهم على دعمهم لنا ونسعى لإسعادهم".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات