شاهد كل المباريات

إعلان

قطر تجتاز لبنان بثنائية في كأس أمم آسيا

قطر

قطر

بدأ منتخب قطر مشواره في بطولة كأس الأمم الآسيوية على أفضل وجه، عقب فوزه 2 / صفر على منتخب لبنان في أولى مبارياتهما بالمجموعة الخامسة للمسابقة القارية اليوم الأربعاء.

وحصل منتخب قطر على أول ثلاث نقاط في المجموعة، ليحتل المركز الثاني، بفارق هدفين خلف المنتخب السعودي (المتصدر)، الذي تغلب 4 / صفر على كوريا الشمالية أمس الثلاثاء في الجولة الأولى.

في المقابل, ظل منتخب لبنان بلا رصيد من النقاط في المركز الثالث، متفوقا بفارق هدفين على منتخب كوريا الشمالية متذيل الترتيب.

خلا الشوط الأول من اللمحات الفنية الجميلة في ظل حذر كلا المنتخبين من بعضهما البعض، على عكس الشوط الثاني الذي تفوقت خلاله خبرة المنتخب القطري، الذي حقق انتصاره التاسع خلال مواجهاته المباشرة مع نظيره اللبناني مقابل تعادل وحيد.

وافتتح بسام الراوي التسجيل للمنتخب القطري في الدقيقة 65 عبر ركلة حرة نفذها بطريقة رائعة، قبل أن يضيف المعز علي الهدف الثاني لقطر في الدقيقة 79.

ويلتقي المنتخب القطري مع كوريا الشمالية يوم الأحد القادم في الجولة الثانية بالمجموعة، التي تشهد لقاء آخر يجمع بين المنتخب اللبناني ونظيره السعودي يوم السبت المقبل.


اتسمت بداية المباراة بالهدوء، حيث تبادل كلا المنتخبين الاستحواذ على الكرة لكن بلا فاعلية على المرميين.

بمرور الوقت، بدأ منتخب قطر في بسط سيطرته على اللقاء، ولكن دون أن يشكل أدنى خطورة على مرمى المنتخب اللبناني بسبب عدم قدرة لاعبيه على إنهاء الهجمات.

وعلى عكس سير المباراة، شهدت الدقيقة 35 التسديدة الأولى في المباراة عن طريق المنتخب اللبناني، الذي سدد لاعبه باسل جرادي من خارج المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في طارق سلمان، الذي أبعد الكرة إلى ركلة ركنية لم تسفر عن شيء.

ولم تمر سوى دقيقتين، حتى سجل المنتخب اللبناني هدفا عن طريق علي حمام، الذي سدد ضربة رأس من متابعة لركلة ركنية، لكن سرعان ما تم إلغاه حكم المباراة، بداعي تعرض طارق سلمان لاعب قطر للدفع من قبل جورج فيلكس ميلكي.

استشعر المنتخب القطري الحرج، حيث أسرع من إيقاع لعبه، وسدد حسن الهيدوس من خارج المنطقة في الدقيقة 40، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لتتحول لركلة ركنية لم تسفر عن أي جديد.

وأطلق بيدرو ميجيل لاعب المنتخب القطري تسديدة من خارج المنطقة في الدقيقة 42، غير أن الكرة اصطدمت في هيثم فاعور، فيما سنحت آخر الفرص في هذا الشوط للمنتخب اللبناني في الدقيقة 45، حينما تابع حسن معتوق ركلة ركنية عجز الدفاع القطري عن إبعادها لتتهيأ الكرة أمامه، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، لكنه أطاح بالكرة بعيدا تماما عن المرمى، وينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

بدأ الشوط الثاني بوتيرة أسرع من كلا المنتخبين، خاصة المنتخب القطري، الذي سدد لاعبه المعز علي من خارج المنطقة في الدقيقة 48، لكنه وضع الكرة فوق العارضة.

أجرى المنتخب القطري تبديله الأول في الدقيقة 56 بنزول عبدالعزيز حاتم بدلا من كريم بوضياف.

وتابع هيثم فاعور تمريرة أمامية أبعدها دفاع قطر بشكل خاطيء، لتتهيأ الكرة أمامه ويسدد من خارج المنطقة تصويبة ساقطة (لوب) خلف سعد الشيب، حارس مرمى منتخب قطر، الذي كان بعيدا عن مرماه، ولكن الكرة علت العارضة بقليل.

وتلقى هلال الحلوة لاعب منتخب لبنان تمريرة أمامية ليسدد ضربة رأس في الدقيقة 61، لكن الكرة وصلت في منتصف المرمى لتذهب إلى أحضان الشيب.

دفع المنتخب القطري بتبديله الثاني في الدقيقة 62 بنزول عبدالكريم حسن بدلا من عبدالكريم علي، بحثا عن مزيد من السرعة والحيوية في هجوم الفريق.

بمرور الوقت، بدأ المنتخب القطري يشدد من هجماته، ليحصل على ركلة حرة في الدقيقة 64 نفذها خوخي بوعلام، لكن الكرة لمست يد أحد لاعبي الحائط البشري، ليحصل المنتخب الملقب بـ(العنابي) على ركلة أخرى من على حدود منطقة الجزاء، أحرز من خلالها بسام الراوي هدفا لقطر في الدقيقة 65.

ونفذ الراوي الركلة بطريقة رائعة، حيث وضع الكرة فوق الحائط البشري، على يسار مهدي خليل، حارس مرمى منتخب لبنان، الذي حاول التصدي للكرة دون جدوى لتسكن شباكه.

أجرى المنتخب اللبناني تبديلين بنزول نادر مطر وسمير أياس بدلا من روبرت أليكسندر ملكي وجورج ملكي في الدقيقتين 72 و77.

لم يستفد المنتخب اللبناني من تبديليه، بعدما عزز المعز علي من تقدم المنتخب القطري بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 79.

وأرسل أكرم عفيف تمريرة عرضية زاحفة من الناحية اليسرى إلى عبدالعزيز حاتم، الذي سدد مباشرة من داخل المنطقة على يسار مهدي خليل، الذي ارتدت الكرة من يده، لتصل إلى المعز علي، الخالي تماما من الرقابة، الذي لم يجد أدنى صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك.

دفع منتخب لبنان بتبديله الأخير في الدقيقة 84 بنزول محمد حيدر بدلا من معتز الجنيدي، ليرد منتخب قطر بتبديل آخر بنزول أحمد علاءالدين بدلا من حسن الهيدوس في الدقيقة 85.

وكاد منتخب قطر أن يضاعف النتيجة في أكثر من مناسبة خلال الوقت المتبقي من اللقاء، حيث أطلق بوعلام قذيفة مدوية من مسافة بعيدة المدى في الدقيقة 88 ولكن حارس منتخب لبنان أبعد الكرة على مرتين.

وأضاع أحمد علاء الدين هدفا آخر في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، حينما تلقى تمريرة أمامية انفرد على إثرها بالمرمى، ولكنه سدد الكرة برعونة، لتصطدم في مهدي خليل، الذي خرج من مرماه لملاقاته، ليطلق بعدها حكم المباراة صافرة النهاية، معلنا فوز قطر 2 / صفر.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات