شاهد كل المباريات

إعلان

القصة الكاملة لـ "العريبي".. 63 يومًا في السجن.. واللاعب يتوسل: "لا تعيدوني إلى البحرين"

حكيم العريبي

جماهير تساند اللاعب البحريني حكيم العريبي

"قضيت اليوم الأول من شهر العسل - والأسابيع التي تلت ذلك - في زنزانة مشتركة مع زوجي بعد أن قررت طواعية البقاء إلى جانبه بعد اعتقاله.. أعرف زوجي وهو لم يرتكب أي خطأ إنه يعاقب بسبب تعبيره ضد الانتهاكات في البحرين.. لا أستطيع النوم ، لا أستطيع التنفس ، ولا أعرف ما ينتظره".. تصريحات أدلت بها زوجة اللاعب البحريني حكيم العريبي لصحيفة جارديان والتي رفضت الكشف عن هويتها او اسمها -بناء على طلب من زوجة اللاعب-.

أثار قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" برفع حالة الطوارئ وعقد اجتماعًا عاجلًا مع رابطة اللاعبين العالميين لحل أزمة اللاعب البحريني حكيم العريبي لاعب ملبورن الأسترالي، المحتجز في تايلاند جدلًا واسعًا في كل أنحاء العالم.

اللاعب البحريني البالغ من العمر 25 عامًا، محتجز حاليًا في تايلاند بناء على مذكرة اعتقال صادرة من البحرين -بلد اللاعب-.

كيف بدأت القصة؟

تورط اللاعب في قضية إرهابية تعود إلى عام 2012، حيث تم توجيه إليه تهمة إشعال حريق عمدًا بجانب حيازة عبوات قابلة للاشتعال واتلاف ممتلكات عامة وخاصة، ليصدر حكمً ضد اللاعب بالسجن لمدة 10 سنوات.

تمكن اللاعب من الفرار إلى استراليا في عام 2014، وحصل على حق اللجوء السياسي في عام 2017، كما تعاقد مع نادي باسكو فالي الذي يلعب له حاليًا في ملبورن.

توجه العريبي إلى تايلاند لقضاء شهر العسل رفقة زوجته في نوفمبر الماضي، إلا أن الأمور لم تسر في طريقها الصحيح، وتم توقيفه والقبض عليه بناء على مذكرة اعتقال صادرة من البحرين التي طالبت بترحيله لتنفيذ العقوبة.

البحرين تطالب بتسليم العريبي

"لا يمكن السماح، تحت أي ظرف، بالتدخل في شؤوننا الداخلية والتشكيك في نزاهة القضاء البحريني المستقل، وذلك في ظل موجة التضليل والتشكيك المثارة على خلفية قضية المدعو حكيم العريبي".. هكذا علق راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية البحريني -وفقًا لما نقلته شبكة CNN.

وأضاف الوزير في بيانه قائلًا: "إن المذكور والمحكوم عليه بالسجن 10 سنوات في قضية إرهابية، هو مواطن بحريني، أخذت قضيته حيزًا دوليًا يستهدف التأثير على العدالة"، ولا يحق لأي جهة أن تزايد علينا، فيما يتعلق بالحرص عليه".

حملة للإفراج عن العريبي

كرايج فوستر، لاعب كرة قدم استرالي سابق والذي قاد حملة للإفراج عن اللاعب وعودته إلى استراليا تواصل مع فاطمة سمورة السكرتير العام للفيفا والتي حثت السلطات في تايلاند والبحرين على ضرورة "اتخاذ القرار الصحيح" لضمان عودة العريبي بأمان إلى أستراليا "على سبيل الاستعجال".

نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم (AFC) برافول باتيل ناشد رئيس الوزراء التايلاندي بعودة العريبي بأمان إلى أستراليا في "أقرب فرصة ممكنة".

الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تعرض لانتقادات لاذعة بسبب رفضه اتخاذ موقف بشأن الأمر ، قائلاً إن القضية ليست من مسؤولية رئيسه - الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة- خوفًا من صراعات محتملة.

وبحسب ما ذكرته شبكة BBC البريطانية فإن سلمان كان محل انتقادات مسبقة من قبل اللاعب العريبي  في عام 2016 ، ولكن وفقًا لقوانين الفيفا فإن التزامات حقوق الإنسان ملزمة لجميع مسؤولي الفيفا".

العريبي يتوسل 

63 يومًا حتى الآن يقضيها العريبي في سجون تايلاند، وحصلت صحيفتي The Age and The Sydney Morning Herald على مقابلة سريعة مع اللاعب البحريني داخل سجن Remand في بانكوك أعرب خلالها اللاعب عن قلقه تجاه زوجته إلى جانب خوفه من التعرض للتعذيب إذا ما تم تسليمه إلى بلده -البحرين-.

وقال العريبي: "لا أعرف لماذا تم  احتجازي في تايلاند؟ أين حقوقي الإنسانية؟ لماذا أنا هنا؟ أنا لاعب كرة قدم".

وتابع: "أرجو من السلطات في استراليا مواصلة القتال من أجلي، أنا أدفع الضرائب، وألعب كرة القدم هناك، من فضلكم لا تعيدوني إلى البحرين".

اقرأ أيضًا

فيفا يرفع حالة الطوارئ ويدعو لعودة اللاعب حكيم العريبي بسلام

محمد يوسف يتحدث عن.. إصابة رمضان وياسر.. ركلة جزاء دجلة.. وهل يضم الأهلي صفقة جديدة؟

تحقيق.. مدرب اليابان يقف على بعد خطوة من تحقيق وعده في كأس آسيا 2019 

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات