شاهد كل المباريات

إعلان

القائمة

قصة مصورة.. حين يكون القدر أكثر عدلا من أحلامك

تصوير- فريد قطب:

الحلم ليس حكرًا على أحد، ولا يوجد سقف له، فجميعا يعيش على أمل يعيش ويفنى حياته من أجل تحقيقه، الأطفال يختلفون لحد كبير عنا، فهم أبسط الأشياء تُدخل السرور إلى نفوسهم الصافية، يكفيهم التقاط صورة مع لاعب أو الحصول على تذكرة لحضور مباراة لفريقهم المفضل.

مباراة منتخب مصر أمام نظيره الغيني، في ثاني لقاءات المنتخب الودية استعدادا لكأس الأمم الأفريقية 2019، شهدت لقطة طريفة حين حصل أحد الأطفال على قميص النجم محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، لكن هذه ليست القصة كاملة.

عدسة يلا كورة التقطت كواليس رحلة قصيرة لطفل تواجد في ملعب برج العرب، حصل في النهاية على قميص نجمه المفضل محمد صلاح، لكن قبل ذلك مر بمنعطف أخر وهو محاولة الحصول على قميص عمرو وردة الذي رفض اعطائه لهذا الطفل، مفضلا اخر عليه.

حكم المباراة أطلق صافرته، معلنا عن نهاية مباراة منتخب مصر أمام غينيا، بفوز الفراعنة بثلاثة أهداف لهدف، ليهرول الأطفال داخل أرض ملعب برج العرب، كل يحاول الحصول على صيد ثمين، بطل تلك الصورة ركز اهتمامه في بداية الأمر على الدخول لأرض الملعب للحصول على قميص عمرو وردة، لاعب المنتخب الوطني.

الطفل تفاجيء بتجاهل عمرو وردة، حيث توجه الأخير لإعطاء القميص الخاص به لطفل أخر، هنا القدر يلعب دورا مع الطفل ويبعث له بهدية أكثر من تلك التي كان يحلم بها، ليجد محمد صلاح أمامه ويطلب منه الحصول على قميص ليرد نجم الريدز ومنتخب مصر بالموافقة.

الطفل الصغير يحصل على قميص محمد صلاح وعينه لا تصدق ما حدث معه، فبعد أن كان يحلم بقميص لاعب يفاجئه القدر بما هو أبعد من أحلامه، يبتسم بعدها فرحا ويرسل بإشارات لباقي الأطفال عنوانها بأنه هو الفائز من تلك الموقعة.

يجري الطفل متجهًا لخارج أرضية ملعب برج العرب، بعد الحصول على الصيد الثمين من الملك صلاح، يتمنى أن تطوي الأرض تحت أقدامه لينام ليلته وقميص صلاح في أحضانه.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات