شاهد كل المباريات

إعلان

تحليل ع الطاير .. انضباط شحاتة هزم فنيات شيكابالا فكسر الزمالك عقدة دور الـ32

حسن شحاتة

حسن شحاتة

تحليل- كريم سعيد:

تحليل ع الطاير .. هي نوعية تقارير ينشرها Yallakora.com عقب كل مباراة جماهيرية سواء كانت محلية او عالمية سنستعرض فيها ابرز احداث المباراة من وجهة نظر المحرر في سطور قليلة بالإضافة الي اختيار نجم المباراة وسبب ذلك في اخر التقرير.

وموعدنا اليوم مع مباراة افريكا سبور بطل كوت ديفوار ونادي الزمالك في اياب دور الـ32 لدوري ابطال افريقيا والتي خطف فيها البطل المصري بطاقة الترشح لدور الـ16 رغم هزيمته في اللقاء بنتيجة 1-2.

شحاتة ارسى الانضباط فتأهل الزمالك لدور الـ16

-  كانت واقعة غياب شيكابالا عن تدريبات الزمالك التي سبقت اللقاء هي الشغل الشاغل للجهاز الفني بقيادة حسن شحاتة خاصة وان اللاعب لم يكن يعاني من اي اصابات بعد نهاية تواجده مع معسكر المنتخب المصري في السودان.

- شحاتة وجد نفسه امام القضية الازلية في الزمالك وهي ارساء الانضباط داخل الفريق ام التساهل مع تصرفات النجوم وهي القضية التي كان دائما وابدا ما يفوز فيها النجوم الامر الذي كان يكبد الفريق الابيض الكثير من النكبات في السابق.

- حسم شحاتة قراره قبل السفر بساعات قليلة عندما قرر استبعاد شيكابالا من المباراة حتي ولو كلفه ذلك الخروج من البطولة وهو القرار الذي – في وجهة نظري الشخصية – كان السبب الرئيسي في تأهل الزمالك للدور القادم.

- قرار شحاتة الجريء قبل السفر جعل اللاعبين كلهم يدركون ان الفريق لديه قائد واحد فقط هو المدير الفني حتي ولو كان هذا المدير الفني في بعض الاحيان يكون مسؤولا عن اخطاء الفريق الفنية، ولكنه اداريا الامر الناهي الوحيد في الفريق.

- ودعوني اعود بالذاكرة قليلا لحديث كنت نشرته في احدى حلقات "تحليل ع الطاير" سابقا عن سؤال طرحته على الكابتن خالد بيومي عن من هو الافضل، المدير الفني صاحب الفنيات والخطط التكتيكية، ام المدير الفني صاحب الانضباط والسيطرة علي اللاعبين. وكان الاجابة واضحة من الكابتن خالد الذي قال " المدير الفني الناجح هو الذي يملك 70% انضباط اداري و30% فنيات."

- ما قاله الكابتن خالد بيومي ينطبق كثيرا علي لقاء افريكا سبور والزمالك الثاني، فشحاتة فعلا امتلك 70% انضباط عندما قرر استبعاد شيكابالا من قائمة المباراة وهو لا يعاني من الايقاف او الاصابة او اي شيء، وهذا الانضباط تغلب على الـ30% فنيات والتي سنستعرضها بشكل سريع فيما تبقي من سطور في هذا التقرير.

- بدون شك ادي قرار شحاتة باستبعاد شيكابالا من اللقاء الي قلب موازيين الفريق خصوصا في طريقة اللعب، فمساءلة ايجاد بديل مماثل للاعب الاسمر تبدو شبه مستحيلة من الناحية الفنية.

- شحاتة بدء اللقاء بطريقته المعتادة 4-2-2-2 بالاعتماد على فتح الله وهاني سعيد كمساكين واليكسيز وابراهيم صلاح كلاعبي ارتكاز ونور السيد واحمد حسن كصانعي لعب خلف المهاجمين زكي ورزاق.

- ولا اريد الخوض في نقطة لعب فتح الله كلاعب مساك في طريقة 4-4-2 او مشتقاتها، فهو امر قتل بحثا واثبت اللاعب عدم قدرته علي تقديم نفس الاداء الذي يقدمه وهو يلعب ليبرو.

- منطقيا لم يتمكن نور السيد او احمد حسن من تعويض غياب شيكابالا فنيا، ولكن يحسب لهما جهدهما الكبير اللذين قدماه على مدار الشوطين، كما يحسب لنور السيد تقديمه لدور دفاعي جيد اضافة الي واجباته الهجومية والتي تعتبر من اساسيات مهامه في اي مباراة.

- بالوصول لخط الهجوم، ارى ان رزاق قدم واحدة من اسوأ مبارياته مع الزمالك حيث تفوق عليه زميله عمرو زكي في كل المهام التي من الممكن ان يتم توكيلها لمهاجم، فرزاق فشل في التمرير، في الضغط علي الخصم، في التحرك، وكان بدون شك عالة على الفريق حتي لحظة خروجه في الشوط الثاني ودخول احمد جعفر كبديل له.

- تغيرات شحاتة كانت كعادتها مباشرة وبدون اي تغيرات تكتيكية داخل الملعب رغم تأخر الفريق وقتها سواء بهدف لحظة نزول جعفر او هدفين لحظة نزول اسلام عوض وقطة، فالتغييرات نفسها لا تصنع تغيير جذري في اداء الفريق الا اعتمادا فقط علي مستوى اللاعب سواء الاساسي او البديل.

- فمثلا، علينا القول ان قيام شحاتة بتغيير رزاق وادخال جعفر كان تغييرا جيدا بدون شك نظرا للمستوى السيئ الذي قدمه اللاعب البنيني، ولكن التغيير لم يكن ليوصف بالجيد لولا مستوى رزاق. وهذه هي نقطة ضعف شحاتة الفنية، فهو دائم الحذر حتي وهو متأخر في النتيجة وهو امر غير محبب في مدرب دائما ما يبحث عن احراز البطولات.

- يجب ايضا الاشادة بمجهود قطة في الدقائق التي لعبها في الشوط الثاني والتي كللها بحصوله علي ركلة جزاء ساعدت فريقه علي احراز هدف التأهل المستحق في وجهة نظري مرة اخرى- لجراءة شحاتة الادارية في استبعاد شيكابالا.


نجم المباراة .. حسن شحاتة

يستحق شحاتة الحصول على لقب نجم المباراة الاول، فبغض النظر عن المستوى الاقل من المتوسط الذي ظهر به لاعبي الزمالك والذي لا يجعلني ارى لاعبا كان في مستواه المعهود سواء كان ذلك بسبب البعد عن التجارب الرسمية او اسباب اخرى، ما زلت ارى شحاتة هو صاحب الفضل الاول في الانتصار بفضل الجزء الإداري الذي تحدثت فيه باستفاضة في السطور اعلاه ويحسب له قيادة الزمالك لدور الـ16 وكسره لعقدة دور الـ32 والتي لازمت الفريق خلال مشاركته في بطولة العام الماضي.

لمناقشة التحليل مع الكاتب والتواصل معه عبر الفيسبوك برجاء الضغط هنا

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات