شاهد كل المباريات

إعلان

الشناوي يتحدث عن.. التعادل أمام الساورة.. ومشوار الدوري وشرف ارتداء قميص المنتخب

محمد الشناوي

محمد الشناوي

قال محمد الِشناوي، حارس الفريق الأول لكرة القدم بالنادي، إن الأهلي كان يبحث عن الفوز أمام شبيبة الساورة في الجزائر، ولكن بشكل عام النتيجة كانت مرضية في ظل الصعوبات التي واجهها الفريق بسبب الإصابات، كما وجه الشكر إلى جميع اللاعبين، ووصفهم أنهم كانوا "رجالا" ونفذوا تعليمات مارتن لاسارتي، المدير الفني.

وكان الأهلي تعادل مع شبيبة الساورة الجزائري بنتيجة 1-1 في الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال إفريقيا مساء الجمعة على ملعب 20 أغسطس.

وأكد الشناوي: "فريق الشبيبة لم يكن منافسا سهلا، خاصة أن الفريق لم يخسر على ملعبه سوى لقائين فقط في أربع سنوات، إلى جانب أرضية الملعب "نجيل صناعي"، وهناك أمور أخرى جعلت من التعادل أمام الفريق الجزائري أمرا مقبولا".

وأوضح الشناوي: "مرحلة المجموعات في دوري أبطال إفريقيا تحتاج إلى تجميع نقاط، من أجل حسم الصعود، وهو ما يدركه الأهلي جيدا، ويعمل على تحقيقه بالفوز في كل المباريات".

وأضاف حارس الأهلي: "ارتدائي شارة القيادة في المباراة كان مسئولية كبيرة، وكان هناك لغة حوار لم تنقطع بين اللاعبين الكبار أصحاب الخبرة، حتى يكون الفريق أكثر هدوء خاصة أمام الجماهير الجزائرية التى ملأت مدرجات الملعب، وكان ملخص الحديث مع اللاعبين أن الجماهير متواجدة في المدرجات ومهما يكن العدد يجب ألا يكون مؤثرا على الأداء".

وكشف الشناوي، عن دور اللاعبين الكبار قبل المباراة، من خلال حديث شريف إكرامي ووليد سليمان مع زملائهم وتحفيزهم بجانب الدور الذي قام به الجهاز الفني سواء على المستوى الفني أو النفسي لتجهيز جميع اللاعبين.

وشدد الحارس الدولي: "هناك حالة من الانسجام بين جميع اللاعبين بغض النظر عن الأسماء التي تشارك في المباريات، ولكن الكل يعمل من أجل مصلحة الفريق".

وتابع الشناوي: "الأهلي يسير خطوة بخطوة، والفريق أغلق ملف البطولة الإفريقية؛ من أجل التركيز في مباريات الدوري العام، وتحديدا مباراة مصر المقاصة، لمواصلة مشوار الدفاع عن اللقب".

وأوضح حارس الأهلي: "أعلم أن الجماهير كانت حزينة بسبب خسارة الفريق دوري أبطال إفريقيا الموسم الماضي، رغم أن الأهلي وصل للنهائي، إلا أن هذا لا يرضي الجماهير أو اللاعبين، فدائما الفريق يبحث عن الفوز باللقب، وهو ما يفكر فيه الجميع في المرحلة الحالية لمصالحة الجماهير من خلال التتويج باللقب الإفريقي".

وشدد حارس الأهلي: "الدوري مازال في الملعب، ودائما ما يلعب الأهلي على المركز الأول، والفريق سوف يبذل أقصى جهد من أجل الفوز بالدوري وإفريقيا هذا الموسم".

وأعرب الشناوي، عن سعادته بثقة الأوروجواياني مارتن لاسارتي، مشيرا إلى ان هذه الثقة دائما ما يمنحها المدير الفني للجميع، وأنه يتمنى التوفيق للفريق في المرحلة المقبلة.

وقال الشناوي عن الإجهاد: "الفريق يخوض دوري أبطال إفريقيا والدوري العام، والفترة المقبلة سوف يلعب الأهلي مباراة كل ثلاثة أيام، وقد يواجه اللاعبين الإجهاد ولكن يبقى دعم الجماهير ومساندتهم هو أكبر تعويض لهم وهو الداعم الرئيسي للفريق في كل البطولات".

وعن المشاركة مع المنتخب في كأس الأمم قال الشناوي: "البطولة مازال أمامها وقت كبير، وأى لاعب يرتدى قميص المنتخب يعد شرفا عظيما له، وأن كل ما يشغل ذهنه في المرحلة الحالية هو الفوز مع الأهلي بدوري أبطال إفريقيا والدوري".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات