شاهد كل المباريات

إعلان

عقل المباراة بالصور.. صنداونز مع موسيماني في بريتوريا..قوة ضارية وشكل مختلف

صن داونز

بيتسو موسيماني )

في تحليلات عقل المباراة .. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء .

قليلين من أصحاب البشرة السمراء الذين أثبتوا تواجدهم كمدربين ذو عقلية متميزة في أفريقيا ، فالاساس هو إستقدام مدرب اجنبي سواء للمنتخبات أو للأندية ، منذ بداية القرن وهناك أسماء تظهر بقوة ( ستيفان كيشي ) وتبعه كواسي أبياه وفلوران امبينجي ولا يمكن أن تتغافل عن ( بيتسو موسيماني ) .

أن تكون مساعدا لمدير فني بحجم كارلوس ألبرتو بيريرا ثم تقوم بمساعدة لجويل سانتانا في ظل العيش في أجواء جنوب أفريقيا التي مالت لعقود لإستخدام 4-4-2 معتمدة علي الطريقة الإنجليزية القديمة كلها أمور توضح لك كيف تم بناء عقل المدير الفني لصن داونز .

إستمرار موسيماني لفترة طويلة في قيادة بطل جنوب أفريقيا ساعده في إيجاد أسلوب لعب مميز ، لا يتغير كثيرا رغم تغير الأسماء ورحيل الكثيرين ، لم أجد معاناة في رحلتي داخل عقل المدير الفني لصن داونز فبنظرة سريعة علي ما يقوم به علي أرضه ستجد متشابها مع ما قام به منذ سنوات أمام الزمالك .

واحدة من أخطر الأشياء التي ربما لا ينتبه إليها البعض هي أسلوب اللعب داخل وخارج الأرض ، موسيماني يقدم أداء وخطة وتنظيم ثابت في بريتوريا بينما يتخبط كثيرا خارج الأرض ولا تجد له شكلا ثابتا ولهذا تحليل أداء صن داونز في جنوب أفريقيا يختلف تماما عن خارجه لذلك سنقوم برحلة داخل عقل موسيماني علي أرضه .

4-4-2 .. شكلا يبدو قريبا من الأسلوب الإنجليزي القديم والذي يعتمد علي أجنحة ويستخدم فكرة الdouble 6  لإيجاد هجوم ساحق ودفاع متزن .

اونيونجو حارس للمرمي ..رباعي دفاعي من اليمين  لانجرمان وناسيمنتو وليبوسا ومورينا – ثنائي إرتكاز مابوندا وكيكانا – أجنحة الفريق زويني و ( لافور المصاب ) ثم ثنائي الهجوم مابوي وسيرينو .



يستخدم موسيماني أسلوب البرازيل المعتمد مع تيلي سانتانا 4-2-2-2 والذي تم إستخدامه في كأس العالم 1982  في صناعة الشكل الهجومي لفريقه ..زويني الجناح الأيسر هو أكثر اللاعبين قدرة علي توجيه دفة اللعب ويتقدم لانجرمان الظهير الايسر في مركز الجناح .

علي الجانب الأخر فإن مورينا الظهير الايمن للفريق مع لافور يقوما بإكمال الهجمة دوما ..حيث ترتكز الكرة جهة اليسار بوجود ( زويني ولانجرمان ) ويتراجع الاورجوياني ( سيرينو ) من مركز راس الحربة إلي الأطراف في ظل وجود زيادة عددية من قبل ( كيكانا ومابوندا )

مهمة الجناح الأيسر في الأهلي صعبة إذ أن عليه أن يتراجع إلي أقصي حدود منطقة الجزاء اثناء لعب الكرة من جهة يسار صن داونز ..( مورينا الظهير الايمن ) سيتحول لقلب هجوم ..شاهد الصور التالية

أمام بيدفست كان علي لاعبي الاهلي أن يراقبا ثنائي الإرتكاز ويجبرا قلبي الدفاع أن يرسلا كرات طويلة ، بيدفست لم يكن يمتلك قدرة علي صناعة اللعب أرضيا ولكن صن داونز يختلف
واحدة من أكثر ميزات موسيماني أنه جعل لاعبيه أكثر قدرة علي التمرير المتقن والسريع وخلق المساحة بين خط الدفاع وخط الهجوم مباشرة وذلك عن طريق سقوط ( مابوي ) أو سيرينو في المنطقة الخالية ، حيث يتحرك كيكانا ومابوندا جهة اليسار فتظهر منطقة كبيرة ل( مابوي ) يمكنه من خلالها السيطرة علي الكرة وتطوير الهجمة شاهد الفيديو التالي .



كيكانا ومابوندا يكملا دوما الهجمات علي الاقل عدديا يتواجد بالقرب من منطقة جزاء المنافس وهو ما يقلل من أثار عدم وجود صانع لعب صريح كما أنهما يتيحا الفرصة لمورينا للتسجيل بالإنطلاق حتي أخر حدود الملعب .

كيكانا أحيانا ما يقوم بدور الهجومي في صناعة اللعب عن طريق لعب ثلاثية تستهدف خلخلة تمركز وسط المنافس من خلال هروب كيكانا جهة اليسار بالتزامن مع سقوط سيرينو واثناء تبادل الكرات بينهما ينطلق لانجرمان ومورينا لصناعة الخطورة ..شاهد الفيديو التالي



مورينا أيضا يقوم بدور ( فيليب لام القديم مع بيب جوارديولا ) بدلا من أن ينطلق للخارج يقوم بعمل الunder lab أثناء قيام لافور باللعب بجوار خط التماس فتظهر مساحة ينطلق فيها مورينا ويتبادل الكرات مع كيكانا ومابوي ويتحول لقلب هجوم .

سيرينو يهرب جهة زويني كما تحدثنا من قبل ، لافور ينضم لمابوي يلعبان دوما علي أخر لاعبين حتي تظهر مساحة أخري لمورينا في الكرات الطويلة ..شاهد الصورة التالية

إذا كان موسيماني يقوم باللعب علي العارضة البعيدة في open play  فإنه يعتمد علي خدعة كرة في الكرات الثابتة ، حيث يعتمد دوما علي أن يقوم أحد اللاعبين بالتواجد جهة المنتصف وأثناء تنفيذ الضربة يذهب إلي العارضة القريبة ليتسلم الكرة دون مضايقة ، الكراث الثابتة دائما علي إرتفاع متوسط أو منخفض ..شاهد الصور التالية

الوداد كان واعيا لخطورة الكرات العرضية الخاصة بصن داونز ، موسيماني كان ثعلبا وقام بتوظيف مابوي خلف ظهيري الجنب واللعب كرات طويلة أثناء التحول ، مع إنضمام زويني كمهاجم ثالث في بعض الأحيان في ظل سقوط سيرينو للخلف ، زويني لديه قدره جيدة علي التحكم في تسديداته رغم قوتها وهو ما كفل لبطل جنوب افريقيا الفوز في بريتوريا ..شاهد صور

اللعب علي صن داونز في بريتوريا يستلزم ذكاء كبير في التحرك وإختيار توقيت الضغط ودراسة الفريق بشكل مكثف وإعطاء سيناريو واضح لتحديد مسارات الكرة واللاعبين حتي لا يصاب اللاعبون بالاجهاد في منتصف الشوط الثاني وهو الامر الذي حدث لكل الفريق التي لعبت بشكل مفتوح ( اسيك ولوبي ستارز )

لإن الفريق يلعب 4-4-2 فإن النصيحة الأهم للاسارتي أن يبدأ الأهلي الهجمة دوما من الأطراف وخاصة الجانب الايمن  لسحب ( الكثرة العددية لصن داونز " جناح وظهير ولاعب وسط " ثم التمرير للعمق ونقل الملعب للجهة الأخري للدخول في صراعات فردية  لرمضان ومعلول .


صن داونز يفقد تركيزه دفاعيا عند نقل الكرة من جبهة لأخري ، لاعب الوسط الثالث في الأهلي سيكون محور أداء الفريق إذا إستطاع أن يخترق لعمق منطقة الجزاء وهو الأمر لحسن الحظ الذي يعتمد عليه لاسارتي في ثنائية ( السولية ونيدفيد )

هل سمعت حديث جيف هانت ؟ المدير الفني السابق لبيدفست نصح موسيماني بمباغتة الاهلي لإن الأخير يتحفظ كثيرا خارج الأرض ، حدث ذلك بالفعل في مواجهة الاهلي لبيدفيست في ظل تواجد حسام البدري .. علي لاسارتي أن يستفيد من تلك النصيحة بتغيير شكل الأهلي خارج الأرض ومحاولة التسجيل خارج الارض ، ما حدث أمام فيتا كلوب يجب أن يكون درسا للجميع .

أخيرا .. التراجع لحدود منطقة الجزاء سيعني هدفا محققا لصن داونز فالفريق يلعب كرات عرضية أرضية وهوائية ويخترق ويسدد من كل الجهات ، أضعف الإيمان سيسجل لاعب من الأهلي في مرماه نتيجة للكرات العرضية الكثيرة أو نتيجة الإصطدام وتغير إتجاه الكرة ..الضغط المبكر في وسط ملعب الأهلي يقي المارد الاحمر والتسجيل المبكر امر ليس صعبا  .

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك

وعبر تويتر

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات