شاهد كل المباريات

إعلان

عقل المباراة بالفيديو .. كيف يصنع الأهلي عودة تاريخية ؟ مزيج جوارديولا وزيدان وإليجري

زيدان

ثلاثي يحتاجه فكره الأهلي للعودة التاريخية

في تحليلات عقل المباراة .. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتي تصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء .

مجرد التفكير في الفوز في مباراة أمام منافس عادي او بسيط يقبع في مؤخرة الدوري بخماسية أمر صعب ، ربما يتحقق اثناء المباراة لكن لا يوجد مدرب علي الإطلاق يخطط للفوز بخمسة أهداف ، فما بالك لو كان المنافس صعبا ولا يريد أن يخرج من برج العرب إلي بريتوريا منكسا الرأس .

كان لدي أمل في أن يلعب الأهلي في ملعب ضيق من أجل محاصرة صن داونز أو بالأدق إتقاء لشر مرتداته أو حتي عدم إضاعة الوقت لإسترداد الكرة ولكن أما وإن المباراة ستقام في ملعب كبير لا يوجد معني لإن تلعب 4-1-4-1 كأساس للخطة أو أن تلعب بإرتكاز واحد في وقت تعاني فيه من قلة الحلول الفردية في جبهة اليمين وإرتكازها في جهة اليسار .

هل يمكن أن تلعب دون ظهير أيمن ؟ بيب جوارديولا عندما كان مضطرا لإشراك فيليب لام في خط الوسط لعب ب 3-4-3 وكان روبن هو جناح الوسط الأيمن وأمامه مولر كجناح هجومي أيمن في مقابل بيرنات ودوجلاس كوستا جهة اليسار ، ولإن بايرن كان يمتلك بواتنج ومارتينيز فإن الخروج من أزمة الpositional play  امام فريق متكتل تحتاج لحلول غير معتادة.

زيدان كان يحرك رونالدو بين مركزي الجناح ورأس الحربة وبذلك إستطاع أن يجعل مارسيللو جناحا دون الحاجة لظهير فيما كان لراموس دورا كبيرا في التغطية خلفه لمباريات عدة ..فكرة عبقرية من زيزو أن يلعب positional play  أو اللعب التموضعي في ظل ثنائي رأس حربة دون أن يفقد الوسط وهو يلعب بقلبي دفاع.

لم اجد مدربا في العالم يلعب في الدقيقة الأولي كأنه في الدقيقة 80 ، طالما ناديت بهذا ..أليجري قدم ذلك الأمر أمام أتليتكو مدريد أحد أكثر الفرق المتميزة بالتنظيم الدفاعي ، تسجيل ثنائية في أتليتكو لن يكون سهلا إذا قام لاعبوا السيدة العجوز بإرسال إنذار بطىء وكأنه يقول للدفاع ( نحن قادمون للهجوم ) لا بل كان يرسل الكرة في مرمي دفاعات أتليتكو ثم تأتي الحلول .

من كل ما سبق يمكن تخيل تشكيل أمثل وخطة وأسلوب لعب يضمن للأهلي عودة تاريخية ..ربما لا تضمن له الصعود ولكني علي ثقة أنها ستسجل ثلاثة أهداف .

ما هي مشكلة الأهلي ؟ الجناح الأيمن الهجومي غير موجود ..رمضان وأجايي لا يمتلكا سرعة كافية للمرور علي الخط وكلاهما يلعب بالقدم اليمني والشحات فاقد للتركيز  ، محمد هاني وفتحي لا يصنعا عرضيات مؤثرة ، وأنت تحتاج دوما إلي ثنائي مختلف يلعب في تلك الجبهة  ( قدم يمني وأخري يسري ).

خطة اللعب التي سيعتمدها الأهلي للعودة تعتمد علي شكل أكثر منه خطة ثابتة ، فتكتل صن داونز أو ضغطه المبكر سيجعل الأمر صعبا علي المارد الأحمر لذلك فيجب أن يضع لاسارتي أفكاره علي شكل يستطيع أن يواجه به موسيماني في كلا الحالتين ... ما رأيك بشكل الأهلي ؟



نعم .. الأهلي يحتاج إلي محمود وحيد في مركز الظهير الأيمن ليجاور ربيعة وياسر ومعلول ..وسط الملعب يجب أن يتكون من السولية وحمدي فتحي ، ناصر ماهر سيلعب في العمق وفي اليسار رمضان صبحي ، أجايي وأزارو سيلعبا دور ثنائي هجومي أحدهما يتراجع للخلف والثاني يهرب للطرف لتتحقق أصعب معادلة تكتيكية بتحريك ستة عناصر أثناء بناء اللعب

الحالة الهجومية جهة اليسار

الأهلي يحاول خلق الهجوم جهة اليسار ..تواجد معلول مع رمضان أمامهم أجايي الذي يتحرك خلف الظهير الأيمن نجونكا سيجبر قلب دفاع صن داونز بأن يخرج بعيدا عن التمركز الصحيح في منطقة الجزاء وهنا تأتي فرصة حمدي فتحي للإنطلاق للعرضيات او التسديد.

بالطبع لو تحرك ناصر ماهر سيسحب كيكانا إلي عمق منطقة الجزاء وهنا أنت تمتلك صانعا أخر للألعاب حمدي فتحي يمكنه القيام بنقل الملعب دون أزمة ..تحركات ناصر السريعة في قلب منطقة الجزاء ستجعله أقرب للمرمي ومن خلال ذلك يمكنه الحصول علي ركلة جزاء وربما التهديف .

تمركز ازارو بعيدا عن العمق عند بداية الهجمة ومن خلال تحركه السريع اثناء عرضيات معلول للجانب القريب سيسهل خلخلة دفاع صن داونز وفي نفس الوقت صعوده ومع خروج اجايي لمساعدة رمضان ومعلول في بناء الهجمة سيفرغ منطقة الجزاء من قلب دفاع ..شاهد الفيديو التالي :




الحالة الهجومية جهة اليمين

الأمر الأصعب ولكنه مضمون بنسبة كبيرة ، أليجري كان يرسل الكرات في الجزء الدفاعي لأتليتكو ويبدأ الضغط وكان يقوم بتحويل كيللليني إلي ظهير أيسر في ظل تقدم سبينازولا علي أن يتراجع تشان بجوار بونوتشي ..بيب كان يحرك بواتنج جهة اليمين ليجعل روبن في مركز الجناح الهجومي ..لاسارتي يمكنه فعل الإثنين سويا .

حاجة الأهلي إلي قدم يسري جهة اليمين تجعل الدفع بمحمود وحيد كظهير ايمن  أمر لا بد منه دون أن يؤثر ذلك علي عدد الأفراد المهاجمين في أرض الملعب ( رمضان –أجايي –أزارو –ناصر ) ودون ان يؤثر علي وسط الملعب ( حمدي فتحي والسولية ) الضامنين لشر المرتدات وسرعة الحصول علي الكرة الثانية .

تواجد ربيعة الذي لعب من قبل في مركز الظهير الأيمن ستسهل عملية الإنتقال داخل أرض الملعب ، وحيد لن يبدأ الهجمات بل سيكون بمثابة ( حصان الشطرنج ) الذي يتحرك بين خطين بشكل متعرج ..ربيعة يتسلم الكرة جهة اليمين  في ظل سقوط السولية ، أمامية لأزارو وعلي الأخير أن يستطيع فقط السيطرة علي الكرة وإرسالها للقادم من الخلف بقدمه العكسية الموجهة داخل الملعب ليرسل عرضية لأجايي وخلفه حمدي فتحي مع بقاء رمضان وناصر في العمق وزيادة معلول ستكون منطقية ومؤمنة في ذلك الوقت ..شاهد الفيديو التالي :



الحالة الهجومية من العمق

فكرة المهاجم الوهمي التي أتقنها بيب جوارديولا ويلعبها كلوب مع فيرمينو  ، ستبدو مناسبة للأهلي وأجايي في مركز رأس الحربة حتي لو لعب صن داونز ب 4-5-1 كما هو متوقع وبالتالي سيتواجد ثلاثة لاعبين في عمق الملعب وهو ما يجب مجابتهم بأربعة ( ناصر –حمدي –السولية –وأجايي ) .

هنا سيستطيع لاسارتي نقل الفريق دوما للمنطقة الدفاعية لصن داونز دون أن يفقد وقتا كبيرا في التحضير ، وسيقوم بالحفاظ علي الزاد البشري المتمثل في ( مروان محسن وصلاح محسن ) كأوراق بالتأكيد سيكون لها دورا في الشوط الثاني .

الكرات الثابتة

خاصة الركلات الركنية يجب ان تلعب علي مرتين ، دفاع صن داونز يصبح في مهب الريح إذا تم الخداع في الكرات الثابتة ويجب دوما أن تكون الكرات إما علي العارضة القريبة أو البعيدة في حالات الكرات ذات الإرتفاع العالي جدا .

الكرات ذات الإرتفاع المتوسط يجب أن تذهب للمرمي وكأنها تسديدة حتي لا تحتاج سوي للمسة من مهاجمي الأهلي أو لمسة نيران صديقة ، أونيانجو سىء في تلك الكرات فضلا عن إرتداد الكرة دوما من يديه.

العامل النفسي والتشجيع

إلعب اول ربع ساعة كأنها الربع ساعة الاخير وعليك ان تسجل هدف وذلك عن طريق الإنتشار المكثف لمحاصرة صن داونز ..المهم ان تبقي الكرة بالقرب من مرمي أونيونجو
حاول ان تستغل الخمس دقائق التي تلي الهدف ففيها سيكون المنافس في اقل حالاته الذهنية إذا عاد بسرعة نل قسطا أخر من الراحة لمدة عشر دقائق ثم هاجم بقوة في اخر الشوط لتحرز هدفا ثانيا وكرر نفس الأمر في الشوط الثاني .

الاصوات المزعجة وتكرارها تؤثر علي أعصاب الإنسان ، لعلك شاهدت ذلك بنفسك إذا وجدت أحدا يقوم بضغط علي ألة التنيه في سيارة او ميكروباص ، اكثر من إنسان يقوم بتشغيل أغنية بصوت عالي ومرتفع إلا إذا كانت الاغنية مزعجة بالاساس ، علي مشجعي الأهلي التأثير بأصوات مجسمة بهدوء قبل صيحة هادرة مثلما يحدث في مركب محمد الخامس أو في رادس ، الاغاني تؤثر بالإيجاب علي لاعبيك ولكن دورك التاثير علي لاعبي صن داونز واكثر الاشياء التي تؤثر علي الجهاز العصبي ( الأصوات المزعجة ) وهكذا ستؤثر في قرارتهم داخل ارض الملعب وتقوم بعمل عائق بين الجهاز العصبي والجهاز الحركي للاعبين .

أخيرا .. العودة مستحيلة حتي تتحقق فتصبح معجزة ، علي لاعبي الأهلي أن يذهبوا للمباراة وهم يحاولون صنع مباراة للتاريخ ليس فقط في العودة الغير مضمونة ولكن أيضا علي مستوي النتيجة فالفوز 4/0 أو 5/1 أو 5/2 مع أداء قوي سيجعل الجميع مجبرين علي تحية المارد الذي تقوقع يوما ولكنه سيظل دوما ماردا .

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك

وعلي تويتر


0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات