شاهد كل المباريات

إعلان

كاف يصدر بيانا رسميا لتوضيح أسباب فسخ التعاقد مع "لاجاردير"

كاف

كاف

أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" بيانًا رسميًا، اليوم الجمعة، لتوضيح أسباب فسخ التعاقد مع شركة لاجاردير الفرنسية، المالكة لحقوق بث وتسويق بطولات الكاف.

وكان العقد بين الطرفين ساريا حتى عام 2028 بقيمة مليار دولار أمريكي.

وعارضت شركة "لاجاردير" من خلال بيان رسمي قرار فسخ التعاقد بشدة، مؤكدةً أنه غير مبرر وتم اتخاذه من جانب واحد.

وجاء نص بيان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم كالتالي:

بالإشارة إلى البيان الصحفي الصادر يوم الثلاثاء 5 نوفمبر من قبل لاجاردير سبورتس "لاجاردير" فيما يتعلق باتفاقية الوكالة الموقعة في عام 2016 بين الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" ولاجاردير، نرغب في توضيح ما يلي..

في عام 2017، وجدت هيئة المنافسة المصرية "ECA" أن الاتفاقية خرقت قواعد المنافسة المصرية لأنه تم تعيين لاجاردير كوكيل حصري للكاف لحقوق التسويق والإعلام لمدة 20 عامًا متواصلة بدون أي مناقصة مفتوحة. بموجب القرار نفسه، أعلنت اللجنة الاقتصادية لإفريقيا أن الاتفاقية لاغية وباطلة وفرضت عددًا من سبل الانتصاف على كاف، وشملت هذه العلاجات الالتزام بإنهاء الاتفاقية على الفور وتعليق آثارها داخل السوق المصرية.

ثم أصدرت المحاكم الاقتصادية في القاهرة حكمين في 2018-2019 (قضيتان رقم 397/2017 ورقم 434/2019) حيث عثرا على المسؤولين السابقين في الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، الرئيس السابق عيسى حياتو والأمين العام السابق هشام العمراني، اللذين وقعا على الاتفاقية مذنبين بسلوك خرق قواعد المنافسة وكذلك التزوير ، وتم توقيع غرامة قدرها 500 مليون جنيه على كل منهما قبل تخفيضها عند الاستئناف إلى 200 مليون جنيه وتم اعتبار كاف مسؤولاً بشكل مشترك عن دفع هذه الغرامة.

وأخيرًا في عام 2017، قامت لجنة المنافسة بالسوق المشتركة لشرق وجنوب إفريقيا بتوضيح أن الاتفاقية تنتهك لوائح مسابقاتها، وأوصت بفرض عقوبة مالية على الاتحاد الإفريقي لكرة القدم واعتماد بعض سبل الانتصاف، بما في ذلك إنهاء الاتفاقية.

بالنظر إلى التطورات المذكورة أعلاه ، لم يكن لدى الكاف خيار سوى إنهاء الاتفاقية. الكاف أوضح مرارًا وتكرارًا لـ"لاجاردير"، بما في ذلك في اجتماع عُقد هذا الأسبوع، أن قرار إنهاء الاتفاقية لم يكن "قرارًا من جانب واحد" كما تم عرضه بشكل خاطئ في البيان الصحفي الأخير الصادر عن "لاجاردير". إنهاء الاتفاقية هو النتيجة القانونية لقرار اللجنة الاقتصادية لإفريقيا وأحكام المحاكم المصرية والتوصيات والقرارات الوشيكة الصادرة عن لجنة التنسيق المركزية.

يدعو الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "لاجاردير" لمناقشة الخطوات التالية المناسبة والتعاون لضمان الوفاء بالالتزامات تجاه الرعاة وأصحاب التراخيص ومشجعي كرة القدم فيما يتعلق بالمسابقات الحالية. ولم تقبل "لاجاردير" هذه الدعوة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات