شاهد كل المباريات

إعلان

محادثات عادية.. محامي الترجي يوضح حقيقة تهديد رئيس الكاف في أزمة "نهائي رادس"

الترجي - الوداد

الترجي - الوداد

كشف رياض التويتي، محامي نادي الترجي التونسي، حقيقة التهديدات التي تلقاها أحمد أحمد، رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) لحسم لقب دوري أبطال أفريقيا لصالح الترجي بعد الأزمة التي شهدها نهائي البطولة في نسختها الماضية.

وقدم الوداد المغربي شكوى إلى المحكمة الرياضية ضد الترجي التونسي على خلفية أزمة نهائي رادس، وبدورها طلبت المحكمة شهادة أحمد أحمد رئيس الكاف الذي كان متواجدا في المباراة لسماع شهادته.

وبحسب التقارير المغربية فإن أحمد أحمد أكد خلال شهادته أمام المحكمة أنه تعرض للتهديدات من قبل مسئولي الترجي لمنح اللقب للفريق التونسي واعتبار الوداد منسحبا بعدما رفض استكمال المباراة بداعي عدم وجود تقنية الفيديو في الملعب.

وخلال تصريحات نقلتها صحيفة "le 360" المغربية استنكر محامي الترجي التهديدات التي تلقاها رئيس الكاف، أحمد أحمد، من طرف رئيس الترجي حمدي المدب، مشددا أن ما حدث لا يتعدى محادثات عادية فرضتها ظروف المباراة، وهو ما دفع الكاف إلى اتخاذ عقوبات تأديبية ضد الترجي ورئيسه تمثلت في غرامات مالية.

ونفى التويتي، أن يكون للترجي مسؤولية قانونية تلزمه بالتأكد من حضور وعمل حكم الفيديو، مبرزا أن هذه المهمة هي من اختصاص "الكاف" وأن غياب تقنية حكم الفيديو لا تستوجب الانحساب من المباراة أو إلغائها.

وأوضح محامي الترجي أن مسؤولي الوداد أثاروا نقطة جديدة واتهموا المسؤولين التونسيين بغياب الأمن عن النهائي المذكور وأن رئيسه النادي المغربي سعيد الناصيري شدد على أن فريقه عانى من المشاكل التنظيمية والأمنية خلال مباراة النهائي.

ولفت التويني إلى أن مسؤلي الوداد عادوا للتأكيد على عدم انسحابهم من المباراة وأن الفريق الأحمر طعن على قرار الاتحاد الافريقي الذي أبلغ حكم اللقاء بكاري جاسما بإنهاء المباراة واعتبار الفريق المغربي منسحبا وإعلان الفريق التونسي فائزا باللقب القاري.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات