شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. "خط الوسط" كلمة السر في إنجازات فايلر

فايلر

فايلر

اللقب الثاني والأربعين في تاريخ الأهلي بالدوري المصري الممتاز، كان بطله بالتأكيد المدير الفني السويسري رينيه فايلر، الذي قاد الفريق الأحمر لأحد أنجح مواسمه في البطولة المحلية، مما ساهم في حسم اللقب رسميًا قبل ست جولات من نهاية المشوار.

واستفاد الأهلي من خسارة الزمالك أقرب ملاحقيه، بهدف نظيف أمام أسوان أمس الجمعة، ليتسع الفارق بينهما إلى 17 نقطة، قبل ست جولات من نهاية عمر المسابقة، مع الوضع في الاعتبار أن الزمالك سيخسر ثلاث نقاط عقب الجولة الأخيرة، بسبب واقعة عدم حضوره مواجهة الأهلي في شهر فبراير الماضي.

أظهر فايلر كفاءة فنية واضحة في قيادة الأهلي منذ اليوم الأول، وقاد الفريق الأحمر لرقم تاريخي، بالفوز في 16 مباراة متتالية، وهي ثاني أفضل سلسلة انتصارات متتالية في تاريخ الكرة المصرية، كما اكتسح المسابقة المصرية هجوميًا بفارق شاسع أمام جميع منافسيه.

رغم اتجاهه نحو اللعب بمهاجمين اثنين بعض مواجهاته الأخيرة، حيث أشرك مروان محسن إلى جانب السنغالي أليو بادجي، إلا أن فايلر لم يمل كثيرًا لتلك الفلسفة في أغلب مواجهاته، حيث يفضل باستمرار اللعب بمهاجم وحيد، في ظل اعتماد كبير على عناصر خط الوسط في فلسفته الهجومية.

ما بين طريقتي 4-2-3-1 و4-3-3 كان عناصر خط الوسط هم محور مرونة فايلر التكتيكية، فبدأ موسمه معتمدًا على حمدي فتحي وعمرو السولية، خلف محمد مجدي "أفشة" وهو ما حول الطريقة إلى 4-1-4-1 بحصول عمرو السولية على مهام هجومية أكبر، أو إشراك وليد سليمان إلى جانب "أفشة" في مركز صناعة اللعب.

رغم تواجد المالي أليو ديانج في قائمة الأهلي، إلا أن ظهوره تأخر في الموسم الحالي، حتى دفع به المدير الفني السويسري في مركز خط الوسط المدافع عقب إصابة حمدي فتحي بقطع في الغضروف.

كان فايلر مرنًا أيضًا في حل مشكلاته على صعيد خط الوسط الدفاعي، فاستعان بالظهير الأيمن أحمد فتحي في ذلك المركز، كما استعان بمحمود متولي في المركز ذاته.

لكن ثلاثية "ديانج، السولية وأفشة" كانت الأشهر في تشكيل الأهلي خلال الموسم الحالي، قبل لجوء فايلر إلى ثنائية أكثر قوة على الصعيد الدفاعي في بعض الأحيان، عقب تعافي حمدي فتحي، للاستفادة من إمكانياته إلى جانب أليو ديانج الذي كان متألقًا بشكل ملفت في ذلك الحين.

ساهم فايلر في تطور مبهر للعديد من لاعبي خط الوسط، وأبرزهم الثنائي "أفشة" والسولية، حيث صنع الأول ستة أهداف وصنع السولية خمسة، كأفضل صناع اللعب إلى جانب الظهير التونسي علي معلول الذي صنع ستة أهداف أيضًا خلال الموسم الحالي.

أفشة كان العنصر الأبرز على الصعيد الرقمي في قائمة الأهلي، فتفوق على جميع زملائه في خلق الفرص وكذلك في المحاولات الهجومية، وكان الأفضل أيضًا على صعيد المراوغات، بالإضافة إلى قيامة بأدوار دفاعية مميزة.

((لمشاهدة أبرز أرقام محمد مجدي "أفشة" اضغط هنا))

السولية أيضًا تطور بوضوح تحت قيادة فايلر، وكان أفضل لاعبي الأهلي خلال الموسم الحالي على صعيد التمريرات الصحيحة، وكان محور هجمات الفريق في كثير من الأحيان.

بدورهما أظهر أليو ديانج وحمدي فتحي إمكانيات رائعة تحت قيادة فايلر، وتنوعت أدوارهما، فبرز ديانج بين أفضل المراوغين والممررين بين لاعبي الفريق، رغم مهامه الدفاعية الأساسية في قطع الكرات والتدخلات، التي تفوق خلالها بشكل مبهر أيضًا، وقدم حمدي فتحي مستويات مميزة مطلع الموسم، وكذلك عقب تعافيه من الإصابة.

تاريخ فايلر الذي قاد العديد من الأندية الأوروبية يؤكد تلك الفلسفة، التي تنتهج التركيز على لاعبي خط الوسط المميزين، خاصة عندما قاد فريق أندرلخت البلجيكي في موسم 2016/2017.

قاد فايلر فريق أندرلخت للتتويج بالدوري البلجيكي الممتاز في ذلك الموسم، بعد حسم مجموعة التأهل برصيد 52 نقطة، بفارق سبع نقاط أمام كلوب بروج، وذلك بعد تفوقه في المرحلة الرئيسية أيضًا برصيد 61 نقطة.

في ذلك الموسم لعب يوري تيليمانس في مركز خط الوسط تحت قيادة فايلر قبل أن يتجاوز 20 عامًا، وتألق بشكل ملفت في أدوار لاعب خط الوسط المتقدم، وهو الدور الشبيه بما يقدمه "أفشة" في الدوري المصري.

ساهم تيليمانس في 20 هدفًا في الدوري البلجيكي خلال موسم 2016/2017، حيث سجل 12 هدفًا وصنع 8 أهداف، بعدما ساهم في 6 أهداف فقط في الموسم السابق، قبل تولي فايلر القيادة الفنية للفريق.

تألق تيليمانس الملفت تحت قيادة فايلر منحه فرصة الانتقال إلى فريق موناكو الفرنسي في صيف 2017، مقابل 25 مليون يورو، قبل مواصلة التألق والانتقال إلى صفوف فريق ليستر سيتي الإنجليزي مقابل 40 مليون جنيه إسترليني العام الماضي.

بلجيكي آخر هو لياندر ديندونكر كان أحد أبرز اللاعبين الذين تألقوا تحت قيادة فايلر في صفوف أندرلخت، حيث كان أكثر لاعبي الفريق مشاركة في موسم 2016/2017، بعدما سيطر على مركز خط الوسط المدافع، ورغم ذلك سجل 3 أهداف في الدوري البلجيكي الممتاز.

ديندونكر الذي تطور بوضوح تحت قيادة فايلر حصل على فرصة مميزة للعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، عندما انتقل معارًا إلى صفوف وولفرهامبتون في صيف 2018، قبل الانتقال بشكل نهائي في الموسم التالي.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات