شاهد كل المباريات

إعلان

لقب 2013 .. جمعة ليلا كورة: الزمالك كان فأل حسن.. حاربنا من أجل الشهداء

وائل جمعة

وائل جمعة

نجح النادي الأهلي في حسم بطولة دوري أمم أفريقيا الدرامية في 2013 بعد الفوز على أورلاندو بايرتس بطل جنوب أفريقيا في مباراة تحمل الكثير من الذكريات ليس فقط للجماهير بل واللاعبين كذلك.

وائل جمعة قلب دفاع الأهلي النابض خلال مشواره يقلب صفحات هذه البطولة من خلال حوار مع يلا كورة

- كيف كان الوضع في الفريق بعد الخسارة من أورلاندو في دور المجموعات؟

لا يمكن أن ننسى هذه البطولة والخسارة من أورلاندو في أول مواجهة بدور المجموعات، لكن اللاعبين كانوا رجال وكانت لدينا الخبرة، نجحنا في لم شمل الفريق سريعًا وتعاهدنا على الفوز والمحاربة من أجل إهداء اللقب إلى الشهداء، كنا نريد الحفاظ على تاريخ الأهلي ونحن كلاعبين وأن نكتب ختام جيد لنا، عدد من اللاعبين كان شغفهم بالكرة قد انتهى وقرروا وضع حدًا للمسيرة لذلك كنا نرغب في أن تنتهي الأمور على أحسن ما يكون.

- أبو تريكة كان وكأنه يودع الملاعب في هذه البطولة، هل تحدث معك بخصوص الاعتزال؟

لا لم يتحدث معي في هذا الشأن، كنا نتحدث عن أمر واحد وهو الفوز باللقب والوصول لكأس العالم للأندية في وقت صعب على الكرة المصرية وسط إحباط كبير للجميع.

- موقف لا تنساه في هذه البطولة؟

الفوز في المباراة النهائية أمام الجمهور في ملعب المقاولون العرب، كانت لحظة تاريخية، الفوز بالبطولة في عامين متتالين كان أمر تاريخي.

- أصعب مباراة في هذه البطولة؟

مباراة الذهاب في النهائي في جنوب أفريقيا، واجهنا فريق جيد، لم نكن في أفضل حال، نجحنا في الخروج بنتيجة التعادل بهدف لهدف، هذا الهدف ساهم في الحفاظ على حظوظنا في الفوز باللقب.

- ما اللحظة التي أدركت أن البطولة قد تكون صعبة على الأهلي؟

الخسارة في المباراة الأولى والتعادل في المباراة الثانية، وقتها تأكدت أن هذه البطولة صعبة جدًا، تكاتف اللاعبين جعلنا نكون قادرين على تجاوز الأمور، بعد ذلك حققنا الفوز على ليوبارد خارج الكونغو وكانت من أصعب المواجهات، هدف وليد سليمان أعاد لنا الحياة.

-أخطر مهاجم في هذه البطولة؟

في الحقيقة لا أتذكر لاعب بعينه، لكن كان هناك مهاجمين على مستوى عال، كنت في قمة تركيزي.

- ما الحديث الذي دار بينكم وبين المدرب محمد يوسف قبل النهائي؟

كابتن محمد يوسف مدرب مميز وشخصية جيدة ويقوم بمصاحبة اللاعبين وجعلهم يحبونه ويثقون به وجميع اللعبين كانوا "رجال" واتفقنا أننا جميعا نسعى لخدمة النادي وأن كابتن يوسف هو أخ لنا وكنا نثق به كثير وكذلك هو كان يثق بجميع لاعبيه ، تلك كانت كواليس غرفة خلع الملابس تكاتفنا جميعا وكنا جميعنا مسئولين وكل لاعب كان قائد داخل الملعب وتعاهدنا على الفوز بالبطولة في وقت صعب لمصر والكرة المصرية.

- هل الفوز على الزمالك في المجموعات جعل البطولة لها ذكرى أفضل؟

نقطة وجود الزمالك من النقاط الجيدة وخلال المشوار في دوري أبطال إفريقيا كان وجود الزمالك فأل حسن على الأهلي في البطولة.

- حدثنا عن أجواء مباراة القطن الكاميروني؟

المباراة كانت صعبة جدًا، هطول الأمطار فرض تأجيل على المواجهة إلى اليوم التالي، الأمر كان صعب علينا جميعًا وعلي شخصيًا مما دفع المدرب محمد يوسف لمنحي راحة في اليوم الثاني، اللاعبين كانوا رجال.

تابعونا وتغطية خاصة لنهائي أبطال أفريقيا من هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات