جميع المباريات

دوري أبطال إفريقيا

برعاية

إعلان

الأهلي والنجم.. تاريخ متكافئ وعقدة تونسية وبصمة استثنائية لأزارو

الأهلي والنجم

الأهلي

يحل الأهلي ضيفا ثقيلا على النجم الساحلي التونسي في التاسعة من مساء اليوم الجمعة بتوقيت القاهرة على ملعب رادس، في افتتاح منافسات المجموعة الثانية بدور مجموعات دوري أبطال أفريقيا.

تاريخ متكافئ

الأهلي التقى بالنجم الساحلي في 11 مواجهة بمختلف البطولات الأفريقية دوري الأبطال والسوبر والكونفدرالية، وتبدو النتائج متكافئة بين الفريقين.

حقق الأهلي الفوز في 3 مناسبات بأعوام 2005، 2015 و2017، وكان الفوز حليف النجم في 3 مناسبات، بينما فرض التعادل نفسه على نتيجة 5 لقاءات من بينهم 4 تعادلات سلبية.

وكان أكبر فوز في تاريخ لقاءات الفريقين من نصيب الأهلي، حين انتصر بنتيجة (6-2) في إياب نصف نهائي دوري الأبطال نسخة 2017، وتحديدا بتاريخ 22 أكتوبر 2017 على ملعب برج العرب.

بصمة أزارو

يعد المغربي وليد أزارو، مهاجم الأهلي الحالي، الهداف التاريخي لمواجهات الفريقين برصيد 3 أهداف، بعد الهاتريك الذي سجله في المباراة الأخيرة بين الفريقين بإياب نصف نهائي دوري الأبطال.

وإجمالا، سجل الأهلي في شباك النجم 13 هدفا، فيما استقبلت شباكه 9 أهداف.

ويعد محمد أبو تريكة، نجم الأهلي السابق، صاحب أول أهداف المارد الأحمر الأهلي في شباك النجم الساحلي حيث جاء في نهائي أفريقيا 2005، فيما كان رامي ربيعة مدافع الفريق صاحب آخر الأهداف.

عقدة تونسية

يمثل النجم الساحلي عقدة للأهلي خلال المباريات التي لُعبت في تونس، إذ لم يعرف المارد الأحمر طعم الانتصار في أي مواجهة جمعت بينهما على الأراضي التونسية وتحديدا على الملعب الأولمبي بسوسة.

وفشل الأهلي في الفوز على النجم خلال 6 مواجهات في تونس، بواقع 4 في دوري الأبطال ومباراة بدوري أبطال العرب ومثلها في الكونفدرالية، إذ تعادل في 4 مباريات وخسر مرتين في سلسلة المواجهات التي بدأت 2003.

ويصطدم الأهلي بالنجم الساحلي في أولي مباريات المجموعة الثانية وهو يسعى لاستعادة أسطورته وكسر عقدة "الإيتوال" في تونس، ولكن هذه المرة ستكون على ملعب رادس معقل الترجي.

ذكريات رادس

يرتبط ملعب رادس بذكريات رائعة مع الأهلي وجماهيره الذى حقق فوق أرضية ميدانه انتصارات لا تنسى، أهمها الفوز ببطولتين لدوري الأبطال، بجانب إقصاء فريق تونسي ثالث من الكونفدرالية.

وفاز "أهلي رادس" ببطولتي دوري أبطال أفريقيا عام 2006 و2012 على حساب الصفاقسي والترجي، وأقصى الأفريقي من دور الـ16 مكرر للكونفدرالية عام 2015 بركلات الترجيح، حيث خسر إيابا (2-1).

ونجح الأهلي في الفوز على الترجي في رادس بدور المجموعات للكونفدرالية عام 2015، ثم أقصى الفريق من ربع نهائي دوري الأبطال 2017، قبل أن يكرر فوزه على الترجي في دور المجموعات بنسخة 2018.

ولكن نهائي 2018 شهد كسر الهيمنة الأهلاوية على الملعب الأولمبي بالخسارة من فريق الدم والذهب بثلاثية نظيفة، ليفشل الفريق الأحمر في الحفاظ على تفوقه في مباراة الذهاب 3-1 ويفقد لقب الأميرة الأفريقية.

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات