شاهد كل المباريات

إعلان

عبد الفضيل يتحدث ليلاكورة عن.. كواليس لقب 2013.. نصيحة للاعبين.. وفرص الزمالك

شريف عبد الفضيل

شريف عبدالفضيل

قال شريف عبد الفضيل، لاعب الأهلي السابق، إن تتويجه بدوري أبطال أفريقيا كان خلال الولاية الأولى لمحمد يوسف، كمدير فني:"كان توقيت صعب له وللفريق عقب توليه مباشرة دخلنا على مرحلة المجموعات من البطولة".

صعوبة البدايات

ويُعدد عبدالفضيل، صعوبات نسخة 2013 التي توّج بها الأهلي على حساب نظيره أورلاندو في نهائي أبطال أفريقيا، بـ:"في البداية كانت الصعوبات، اللعب بدون جماهير، إقامة جميع المباريات في الجونة وتوقف الكرة ولم نستطع خوض أي مباريات ودية".

يتذكر المدافع السابق للأهلي:"كانت أول مباراة أمام أورلاندو وخسرنا المباراة بثلاثة أهداف نظيفة، الجميع تشائم عقب خسارة أول مباراة بالمجموعات وعلى أرضنا وتوقع الجميع خروجنا من البطولة لكن كان هناك عدد كبير من النجوم داخل قائمة الفريق ومعظمهم ذو خبرات كبيرة".

أورلاندو المنافس على اللقب

يرى عبد الفضيل أن أورلاندو كان في نسخة 2013 من البطولة فريقاً قوياً جدًا وتكتيكيا داخل الملعب وكذلك يمتلك لاعبين بإمكانيات مميزة:"تأهلوا وواجهوّنا مرة أخرى بعد مواجهتي المجموعات في مباراة النهائي وبعد التعادل معهم خلال مباراة الذهاب على أرضهم وجاءوا بالتعادل بعد ما كنا نحن الفائزين أبو تريكة أحرز هدفًا من من ركلة حرة مباشرة وفي هذه المباراة شاركت كظهير أيمن".

أصعب مباراة

وتُعد مباراة القطن الكاميروني، هي الأصعب لشريف عبد الفضيل:"شاركت في مباراتي الذهاب والإياب وكانت المباراة أحد أصعب المباريات في البطولة المباراة الأولى كانت في الكاميرون وشاهدنا ثلاث فصول خلال نصف ساعة رعد وبرق وعواصف شديدة وصلت لحد أنها تمكنت من خلع دكة البدلاء وأمطار المياة وصلت لمنتصف أقدامنا وبعدما كنا متقدمين بهدف نظيف تم إلغاء المباراة وإعادتها في اليوم التالي".

الأمر لم يكن سهلاً على الفريق حينها:"كنا قد خضنا أكثر من نصف المباراة ومطالبين بلعب مباراة ثانية كاملة في اليوم التالي كنا جميعًا تحت ضغط عصبي كبير الجهاز الفني والطبي في هذا اليوم بذلا مجهوداً كبيرًا وخرافياً حتى نتمكن من أن نؤدي استشفاء قمنا بتجميع قطع من الثلج وتم توزيعها على عدد من الغرف في (البانيو) وكل كام دقيقة يدخل لاعب لمدة ثمان دقائق في الثلج".

يوم المباراة كان مغايراً

عكس المباراة الأولى جاء اليوم التالي حار جداً:"وصلت درجة الحرارة إلى 60 درجة مئوية لكن الحمد لله تمكنا من التعادل معهم هنا وتعادلنا معهم على أرضنا وخضنا ضربات جزاء كذلك الخسارة من أورلاندو في دور المجموعات والتغلب عليهم في النهائي كانت من أصعب اللحظات في البطولة".

الزمالك والأهلي بنفس المجموعة

"الزمالك فريق كبير لكن أورلاندو كان الأقوي وكانت المفاجأة مباراتين الزمالك تغلبنا عليهم في مباراة وتعادلنا في الأخرى لكن في هذه الفترة لم يكن الزمالك في أفضل حالاته على عكس الأهلي وكالعادة النادي الأهلي دائمًا جاهز للمباريات الكبيرة".

موقف لن تنساه

ولم تكن ذكريات شريف عبد الفضيل عن البطولة فقط في المباريات:"قبل مباراة القطن الكاميروني في الجونة كان من المفترض أن نتجمع في المطار الساعة الحادية عشر صباحًا لكنني كنت ذاهب إلى المطار في الساعة الثالثة عصرًا المباراة حدث خلط لدي في المواعيد وكنت فاكر السفر الساعة 3 عصرًا كانت عقب السفر بيومين ومن المفترض أن نؤدى آخر مران قبل المباراة في الجونة وسافر الفريق للجونة والجميع يبحث عني ولم يجدني أحد وأرسلوا لي ناس على بيتي للبحث عني وتم حجز مقعد لي على الطياراة التالية ولحقت بالمران قبل بدايته وتقبلوا عذري ووقعت عقوبة تأخير موقف لا يمكن نسيانه لكنه الحمد لله عدى".

كواليس "أوضة اللبس" قبل المباراة النهائية

يرى عبد الفضيل أن للاعبن دوراً هاماً أيضاً داخل غرف الملابس بجانب المدير الفني:"تواجدت وشاركت في بطولة إفريقيا 2012 و 2013 وشاركت في كأس العالم مع الأهلي مرتين في اليابان وفي المغرب مهما تحدثت عن دور المدير الفني لكن كان هناك دائمًا دور للاعبين داخل غرفة الملابس خاصة اللاعبين الكبار وفي المباريات الكبيرة، الدور التحفيزي من المدرب وكذلك من اللاعبين الكبار خلال تواجدنا سويًا في المعسكرات سويًا وفي غرفة الملابس أننا النادي الأهلي وأن هذه البطولة ستكون لنا وأن اسم النادي الأهلي هو مرعب لأي فريق وأن أي فريق عند رؤيته لقميص الأهلي الأحمر يحصل لهم حالة من الذعر وأننا نلعب للنادي الأكبر في إفريقيا، الأهلي دائمًا يلعب من بداية أي مباراة على البطولة، لأن الأهلي بجماهيره لا يقبل سوى بالبطولة".

فرص نهائي 2020 بين الأهلي والزمالك

يرى عبد الفضيل أن هناك اختلافاً بين الزمالك 2013 والآن:"نعم الزمالك في حال جيد هذا الوقت لكننا إذا نظرنا للفريقين سنجد أن فرص الفريقين متساوية للحصول على اللقب ولكن النادي الأهلي وروح لاعبيه في الملعب هي ما ستحسم البطولة إن شاء الله وشخصية النادي الأهلي الحقيقية ستظهر خلال المباراة وأنا على تواصل مع اللاعبين في الأهلي وهناك إصرار وعزيمة منهم على الفوز باللقب"

نصيحة للاعبي الأهلي

وأتم شريف عبد الفضيل تصريحاته بتوجيه نصيحة للاعبي نادين:"أنتم تلعبون باسم وشخصية النادي الأهلي، أنتم البطل.. أنتم نازلين الملعب لابديل عن الفوز دايمًا بدايات البطولات أحيانا تكون للمدرب وأحيانًا للاعبين لكن النهائيات تحديدًا من يحسمها شخصية اللاعبين أنتم من سيحرز البطولة".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات