شاهد كل المباريات

إعلان

حوار يلا كورة.. موهبة حوريا كوناكري: الفوز بأفريقيا يحتاج للعمل بجدية

مورلاي سيلا

مورلاي سيلا

في السنوات العشرة الأخيرة وضع نادي حوريا كوناكري الغيني نفسه بين الفرق التي تحافظ على تواجدها في المشاركة بمسابقة دوري أبطال أفريقيا بصورة مستمرة.

النسخة الحالية من البطولة القارية شهدت تواجدت بطل غينيا في دور المجموعات حيث يتواجد فريق حوريا بالمجموعة الثالثة رفقة كل من الوداد البيضاوي المغربي وكايزر تشيفز الجنوب أفريقي وبيترو أتلتيكو الأنجولي.

وبالطبع ما يسعى إليه فريق حوريا هو الوصول إلى أبعد نقطة في البطولة القارية خاصة أن بطل غينيا سبق وأن تواجد في دور الثمانية من قبل وتحديدًا في نسخة 2018 قبل الخروج على يد الأهلي بالخسارة بنتيجة (4-0) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا.

وبالطبع كتيبة فريق حوريا كوناكري لديها الكثير من الطموح من أجل مواصلة المشوار القاري خاصة بعد الحصول على أربع نقاط من ثلاث جولات الأمر الذي جعل الفريق الغيني يتواجد في المركز الثاني مناصفة مع كايزر تشيفز وبفارق خمس نقاط كاملة عن الوداد البيضاوي والذي حقق العلامة الكاملة.

وتواصل "يلا كورة" مع نجم وسط فريق حوريا مورلاي سيلا والذي يعتبر أحد أبرز لاعبي المنتخب الغيني بخلاف نابي كيتا المحترف في صفوف ليفربول، وهنا الحديث عن طموح فريقه في البطولة القارية ومدى قدرة فريقه في مجاراة كبار القارة للوصول لأبعد نقطة في المسابقة.

وإليكم تفاصيل الحوار على الشكل التالي:

- أولاً كيف تصف تجربتك مع حوريا؟

كرة القدم باستمرار هيّ بالنسبة لي العشق منذ أن كنت صغيرًا، بالنسبة لي كرة القدم هيّ أفضل شيء يمكنني القيام به، الحمد لله ألعب الآن لأفضل نادٍ في غينيا ولعبت في جميع فئات المنتخب الغيني، أنا صغير في السن وكرة القدم عملي لذا هدفي الفوز بالكرة الذهبية الأفريقية.

- هل ترى مستقبلك في حوريا أم الانتقال لتجربة أخرى؟

في الفترة الأخيرة تلقيت العديد من العروض خاصة من جانب أندية فرنسية، لكن أنا الآن لدي عقدًا مع فريق حوريا وهدفي التركيز فقط في الملعب، لكن الحديث عن مستقبلي وانتقالي لتجربة أخرى يتعلق بوكيل أعمالي.

- بعد تجارب حوريا في السنوات الأخيرة بأفريقيا هل تعتقد الآن قدرة فريق حوريا على المنافسة بدوري الأبطال؟

هدفي مساعدة فريقي على تحقيق الهدف من خلال المنافسة على اللقب، نحن نعمل كثيرًا من أجل ذلك، الفريق الآن أصبح أقوى ونضج لدينا الكثير من الخبرة على مستوى اللاعبين وأيضًا لاعبين الشباب، لذا الفريق يمتلك عناصر بين الخبرة والشباب.

- قبل انطلاق المرحلة الرابعة من دور المجموعات كيف ترى وضع المنافسة الآن بشأن فريق حوريا؟

نحن نحترم خصومنا، لكننا لن نترك فرصة الصعود والمنافسة على الأقل حول المركز الثاني، فريق الوداد البيضاوي بدأ بشكل جيد للغاية من خلال الحصول على جميع نقاط أول ثلاث جولات، الوداد دائمًا ما يسبب لنا المتاعب، لكن نحاول التعلم من ذلك، أيضًا نعلم أن الأمر ليس بالسهل لكننا سنكافح من أجل تحقيق هدفنا.

- وماذا عن وضع المنافسة حول اللقب في هذه النسخة؟

أعتقد أن هذه النسخة ستكون بها مفاجآت، أرى أن الأهلي والزمالك والوداد من أبرز المرشحين للحصول على اللقب، لكن من الأفضل أن يعمل كل فريق بجد للمنافسة على البطولة.

- ساليف كوليبالي كان لديه تجربة مع الأهلي ما رأيك به؟

ساليف اعتبره أخ كبير لي، هو مدافع ممتاز ويقدم لي الكثير من النصائح، الفريق استفاد منه بصورة جيدة خاصة مع المباريات المهمة، ستكون خبرته وتجربته مفيدة لنا، لقد اندمج بشكل جيد معنا وهو الآن أصبح جزء من عائلة فريق حوريا.

- كيف ترى مستقبلك مع المنتخب الغيني؟

أنا شاب، ولدي الفرصة للتعلم من اللاعبين الجيدين في المنتخب مثل نابي كيتا لاعب ليفربول، وأمادو دياوارا لاعب روما، ومادي كامارا لاعب أولمبياكوس، ما عليّ هو الاستمرار في العمل وأنتظر فرصتي ما يهمني هو الانضمام بصورة مستمرة مع المنتخب الغيني وهذا ما يحدث، ما أفكر به الآن التفكير في كل خطوة.

- هل سنشاهد منتخب غينيا في منافسات أمم أفريقيا ضمن الفرق المرشحة للقب؟

غينيا تمتلك الكثير من المواهب، الآن نحن في مرحلة التطور ونحن نعمل لنكون في أفضل الفرق، وحتى إذا تواجدنا خلف المنتخبات الكبيرة في أفريقيا لكن سيأتي اليوم لنكون من بين أفضل فرق القارة ولدينا قناعة بذلك.

- أخيرًا ما اللاعب الذي تراه الأفضل في أفريقيا حاليًا؟

نرى نماذج كثيرة في أفريقيا تعتبر الأفضل مثل محمد صلاح ورياض محرز وبير إيمريك أوباميانج وأيضًا نابي كيتا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات