شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. نظرية مورينيو تقود زمالك "الـ 1-0" لإنجاز غاب 16 عاما

الزمالك

الزمالك

ثلاثة أهداف فقط في الأدوار الإقصائية لكأس الكونفدرالية الأفريقية، كانت كافية لاعتلاء الزمالك منصة تتويج قارية، للمرة الأولى منذ 16 عامًا، ليترجم السويسري كريستيان جروس واقعيته التي نال بسببها انتقادات واسعة إلى محصلة إيجابية لا تقبل الشك.

"أتمنى استبدال الفوز بنتيجة 4-0 بأربع انتصارات بنتيجة 1-0" هكذا صرح البرتغالي جوزيه مورينيو قبل عامين، عقب مواجهات عديدة فاز خلالها فريقه السابق مانشستر يونايتد الإنجليزي برباعيات، ليبرهن على أن أية اعتبارات غير الفوز بأي طريقة لا تعني الكثير في وجهة نظره.

على طريقة مورينيو، سار السويسري كريستيان جروس في معظم فترات الموسم الزملكاوي الحالي، وهو ما وضعه هدفًا لهجوم قاس من قطاعات جماهيرية، وكذلك من رئيس النادي الذي حاصره بتصريحات حادة خلال فترات عديدة من عمر الموسم.

بداية محبطة للغاية قدمها الزمالك في دور المجموعات لكأس الكونفدرالية الأفريقية، بالسقوط بنتيجة 4-2 أمام جور ماهيا الكيني، قبل الاقتراب بشدة من توديع البطولة، عقب تعادلين وسط جماهيره بنتيجة 1-1 مع فريقي نصر حسين داي الجزائري وبيترو أتلتيكو الأنجولي.

مواجهة فارقة، كانت ستعني خروج الزمالك من البطولة، في حالة فشله في تحقيق الفوز بها، إلا أن المدير الفني السويسري أدرك أن الواقعية هي الطريق المثالي لإنقاذ الموقف، ليقتنص فوزًا ثمينًا بهدف نظيف خارج ملعبه على الفريق الأنجولي، قبل اكتساح جور ماهيا برباعية نظيفة، وتأمين التأهل بتعادل سلبي مع نصر حسين داي في الجولة الأخيرة.

ثلاث مواجهات متتالية في الأدوار النهائية للبطولة القارية حسمها الزمالك بـ "نظرية مورينيو" فكان الفوز 1-0 كافيًا للغاية للوصول إلى كأس الكونفدرالية للمرة الأولى في تاريخ الزمالك، والثانية في تاريخ الكرة المصرية، بعد لقب وحيد حققه الأهلي.

تعادل الزمالك مع حسنية أغادير المغربي بدون أهداف في ذهاب الدور ربع النهائي، وفاز إيابًا بهدف نظيف سجله إبراهيم حسن، وانقلبت الصورة في الدور نصف النهائي، بفوز الزمالك على النجم الساحلي التونسي ذهابًا بهدف نظيف سجله محمود عبد المنعم "كهربا" في مواجهة كانت صعبة للغاية على الفريق المصري.

نجح الزمالك في اقتناص تعادل سلبي في إياب الدور نصف النهائي بالأراضي التونسية، ليحافظ على نظافة شباكه للمباراة الرابعة على التوالي في الأدوار الإقصائية لكأس الكونفدرالية الأفريقية، ويؤكد أن صعوبة الوصول إلى شباكه كانت المفتاح السحري لتحقيق أحد أبرز أهدافه في الموسم الحالي.

كاد سيناريو "الواقعية" الزملكاوية أن يستمر بشكل مثالي في ذهاب نهائي البطولة أمام نهضة بركان المغربي، حيث حافظ الفريق المصري على نظافة شباكه حتى الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، إلا أن الدقيقة الخامسة شهدت ضربة مفاجئة للضيوف، بعدما سجل التوجولي لابا كودجو هدف فوز نهضة بركان.

لم تغير تلك النتيجة كثيرًا في قناعات جروس، ليلعب الزمالك مواجهة الإياب بتوازن كبير، ويواصل نظرية الـ "1-0" بهدف سجله محمود علاء من ركلة جزاء، ليحتكم الفريقان إلى ركلات ترجيح فاز بها أصحاب الأرض بنتيجة 5-3.

طالع أيضا

الزمالك بطلًا.. هزم نهضة بركان ليتوج بلقب الكونفدرالية لأول مرة في تاريخه

ملخص نهائي الكونفدرالية بين الزمالك ونهضة بركان (فيديو)

لقطة مثيرة للجدل.. لاعب نهضة بركان يتهم حكم نهائي الكونفدرالية بالرشوة (فيديو)

أكثر من مليون دولار.. الزمالك ينتعش بـ"المكافأة الجديدة" بعد التتويج بالكونفدرالية

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات