شاهد كل المباريات

إعلان

مشجع بالوراثة.. رحلة طفل زملكاوي في يوم التتويج بالكونفدرالية

مشجع زمالك

الطفل الزملكاوي

قبل موعد الإفطار بدقائق مساء يوم الأحد، انطلق طه مع طفله الصغير محمد صاحب الـ5 سنوات، إلى مقر نادي الزمالك بجامعة الدول العربية، للحاق بمكان جيد لمتابعة نهائي الكونفدرالية أمام نهضة بركان المغربي.

الطفل كان يرغب في تقليد والده فارتدى قميص الزمالك، وأمسك العلم بيده مخرجا إياه من نافذة السيارة، يملؤه الحماس: "رايح النادي أشجع الزمالك".

قبل النزول بدقائق دار نقاش حاد بين الطفل محمد ووالدته، عن هويته الكروية مستقبلاً، أهلاوي أم زملكاوي؟، محمد صاحب الـ5 سنوات، تمسك بنهج والده ليختار القميص الأبيض ويقرر النزول معه.

"والدته دائما تقولي متعقدش الولد وسيبه يطلع أهلاوي، بيكون ردي ما أنا سليم قدامك اهوه شوفتيني بشد في شعري".. هكذا روى طه الأحاديث الدائرة مع زوجته وطفله.

ويُكمل الوالد طه: "حب الزمالك مش قصة كام بطولة، أنا عايز محمد يحب الزمالك من طفولته ودائما أقوله كدا".

في بداية الرحلة محمد كان شغوف بالذهاب للنادي، وبارتداء القميص الأبيض، وحين دخل النادي قام أحد العمال برسم علم الزمالك على وجهه، ليبدأ صاحب الـ5 سنوات رحلته مع التشجيع.

يصف طه: "محمد كان واقف بيشجع زي الجمهور اللي حواليه أوووه زملكاوي.. أوووه زملكاوي، حتى بعد ما وصلنا البيت استمر في الهتاف".

وفي أثناء رحلة العودة، جلس محمد على مقعد السائق في سيارة والده، ليقوم بـ"اللعب بكلاكس العربية" مداعبا السيارات المارة بجانبه، حاملين أعلام الزمالك.

طه تذكر ما قام به والده معه في صغره: "بعد الفوز بدوري 2002 والدي أخذني ونزلنا جامعة الدول في نفس المكان، وهتفنا للزمالك، وعايز محمد يحب الزمالك ويشجع الزمالك زي ما أنا حبيته".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات