شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. انطلاقة استثنائية.. 4 أسباب تؤهل المصري للتتويج بالكونفدرالية

المصري

المصري البورسعيدي

يعد فريق المصري البورسعيدي، بقيادة مدربه إيهاب جلال، من أقوى الفرق المرشحة للتتويج ببطولة الكونفدرالية الأفريقية لهذا الموسم.

وبدأ الفريق البورسعيدي مشاركته في البطولة الأفريقية من دور الـ32، وليس من دور الـ64 كمعظم الفرق، نظرا لأنه مشارك دائم في البطولة خاصة في السنوات الثلاث الأخيرة، بالإضافة إلى أنه كان قاب قوسين أو أدنى من الوصول لنهائي نسخة 2018، إلا أنه خرج من نصف النهائي أمام فيتا كلوب الكونغولي برباعية نظيفة.

وأوقعت القرعة أبناء بورسعيد في المجموعة الأولى بجانب بيراميدز، إيمبا النيجيري ونواذيبو الموريتاني.

ويرصد "يلا كورة" في التقرير التالي أربع أسباب تؤهل المصري للتتويج بالبطولة:

- مدرب مميز:

يمتلك فريق المصري مدربا محنكا، هو إيهاب جلال، تولى تدريب الفريق في الموسم الماضي، وقتها كان الفريق البورسعيدي في مؤخرة جدول الدوري، ويمر بمرحلة تخبط شديد بعد رحيل التوأم حسام وإبراهيم حسن عن الفريق، ولكن بمجرد تولي إيهاب جلال القيادة الفنية للفريق، بدأت أمور الفريق في التحسن شيئا فشيئا، حتى تمكن من الوصول بالفريق إلى المربع الذهبي في بطولة الدوري، بعدما كان في مؤخرة جدول ترتيب البطولة.

كما أن جلال كان من أبرز المرشحين لتدريب المنتخب، بعد إقالة المكسيكي خافيير أجيري المدير الفني السابق لـ"الفراعنة" بعد الخروج من بطولة الأمم الأفريقية الماضية من دور الـ16 أمام جنوب أفريقيا، قبل أن يتم الاستقرار على تعيين حسام البدري مديرا فنيا للمنتخب.

واستطاع جلال أن يقود فريقه إلى دور المجموعات في بطولة الكونفدرالية الأفريقية الحالية، بدون أي هزيمة، حيث فاز على مالندي بطل زنجابار 7-2 في مجموع مباراتين الذهاب والإياب بدور الـ32 الأول، كما فاز أيضًا على كوت دي أور بطل سيشل 6-0 في مجموع اللقائين بدور الـ32 الثاني.

- قائمة أفضل وبدلاء أقوى:

يمتلك المصري هذا الموسم قائمة من اللاعبين المميزين والبدلاء أيضًا وهو ما كان يعاني منه الفريق في المواسم السابقة.

يتواجد في صفوف الفريق البورسعيدي العديد من اللاعبين المميزين، أبرزهم أحمد جمعة الذي تم ضمه للمنتخب الوطني في المعسكر الحالي، والمهاجم الدولي الفلسطيني محمود وادي والليبي مفتاح طقتق، وهو لاعب مؤثر في الفريق، بالإضافة إلى كريم العراقي والمتألق حاليا مع المنتخب الأوليمبي في بطولة الأمم الأفريقية تحت 23 عاما، والمهاجم النيجيري أوستن أموتو.

- منافسين أقل:

يتواجد مع فريق المصري في بطولة الكونفدرالية الحالية منافسين أقل نسبيًا بالمقارنة مع المنافسين الذين كانوا في نسخة 2018.

يتمثل أبرز المنافسين مع الفريق البورسعيدي بالموسم الحالي في كل من إيمبا النيجيري، نهضة بركان وحسنية أغادير المغربيين، نادي جوليبا المالي، وبيدفست سام الجنوب إفريقي، بينما كان يتواجد مع الفريق الأخضر في نسخة 2017 كل من الرجاء المغربي حامل اللقب في هذا الموسم وفيتا كلوب الكونغولي الوصيف وأسيك مموزا الإيفواري ومولودية الجزائر.

- انطلاقة استثنائية:

تمكن فريق المصري من الفوز في كل المباريات التي خاضها في بطولة الكونفدرالية حتى الآن بالعلامة الكاملة قبل خوض منافسات دور المجموعات، وهو ما حدث للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته القارية.

فاز على مالندي بطل زنجبار بأربع أهداف مقابل هدف في مباراة الذهاب لدور الـ32، ثم فاز بثلاثة أهداف لهدف إيابا، قبل الفوز على كوت دي أور بطل سيشل في دور الـ32 الثاني في مباراة الذهاب برباعية نظيفة خارج الأرض، ليفوز مجددا في لقاء الإياب بهدفين نظيفين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات