شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. هل يتسبب "كورونا" في تعليق مباريات الأندية الإيرانية في آسيا؟

دوري أبطال آسيا

دوري أبطال آسيا

قد تواجه الأندية الإيرانية أزمة جديدة في دوري أبطال آسيا بسبب فيروس كورونا.

ووفقا لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية اليوم الأحد فإن سفر الأندية الإيرانية إلى دول الإمارات وقطر والكويت والبحرين للمشاركة في منافسات دور المجموعات لدوري أبطال آسيا ربما يكون محظورا في الأيام القليلة المقبلة في حال عدم قدرة إيران على إيقاف انتشار فيروس كورونا في المدن الإيرانية.

وبحسب الصحيفة السعودية فإن إيران قد تكون عرضة لقرار من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قد يقضي بتعليق مباريات الفرق الإيرانية على المستوى القاري أسوة بما حدث في الصين بحظر إقامة المباريات القارية في المدن الصينية، لكن لم يصدر بعد أي تعليق آسيوي رسمي حيال هذا الأمر.

وأعلنت السلطات الإيرانية اليوم الأحد تسجيل ثلاث حالات وفاة جديدة جراء الإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد، ما يرفع عدد وفيات الفيروس في الجمهورية الإسلامية إلى ثمانية.

وقال مسؤول الإعلام والعلاقات العامة بوزارة الصحة كيانوش جهانبور، عبر التلفزيون الرسمي، "عدد المصابين ارتفع إلى 40، مقابل 28 في اليوم السابق".

تجدر الإشارة إلى وجود أكثر من 750 حالة يشتبه في إصابتها بالفيروس في أنحاء البلاد.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية إغلاق المدارس والجامعات في العديد من المدن بصورة مؤقتة. كما أعلنت السلطات إغلاق دور السينما حتى إشعار آخر، وإلغاء كافة العروض المسرحية والحفلات الموسيقية.

وفيما يتعلق بمباريات كرة القدم فقد تقرر إجراؤها في موعدها ولكن بدون مشجعين.

ويخشى كثيرون من أن عدد ضحايا الفيروس في إيران ربما يكون أكبر بكثير مما تعلنه السلطات.

وحظرت الكويت والبحرين والعراق أي رحلات مع إيران خشية انتقال فيروس كورونا إليها.

ويخوض الاستقلال الإيراني مبارياته مع الأهلي السعودي في الكويت فيما يخوض سيبهان وشاهر خودرو الإيرانيين مبارياتهما في الشارقة ودبي، بينما يلعب بيرسبوليس في قطر، كما تلعب هذه الأندية بعض مبارياتها في البحرين بسبب حظر اللعب في الأصل بعد سقوط الطائرة الأوكرانية قبل شهرين.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن أنه أسقط الطائرة بطريق الخطأ عندما اشتبهت الدفاعات الجوية الإيرانية أنها صاروخ كروز. ووقع الحادث في نفس الليلة التي قصفت فيها إيران قاعدتين عسكريتين توجد بهما قوات أمريكية في العراق، ردا على اغتيال الولايات المتحدة لقائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، اللواء قاسم سليماني.

وتسبب الحادث في مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 176 شخصا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات