شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. فيرنر يحيي الصراع الفردي الأشهر في موسم "كورونا"

فيرنر

فيرنر

لم يكتف دوري الدرجة الأولى الألماني بإعادة أجواء كرة القدم إلى جماهير العالم، بعدما تجمدت منذ شهر مارس الماضي، بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، بل منحهم إثارة متنوعة في منافساته.

ورغم أنه ليس الأشهر بين الدوريات الأوروبية الكبرى، إلا أن جماهير كرة القدم محظوظون بعودة الدوري الذي يشهد أجواء مميزة في قمة ترتيبه، حيث تفصل تسع نقاط فقط متصدره بايرن ميونخ عن بوروسيا مونشنجلادباخ صاحب المركز الخامس.

لكن الإثارة الحقيقية تكمن في الصراع الفردي الأبرز، ليس فقط في "بوندسليجا" لكن ربما في الدوريات الأوروبية بشكل عام، وهو سباق صدارة هدافي المسابقة، الذي أحياه تيمو فيرنر مهاجم لايبزج في الجولة السابعة والعشرين.

وعلى مدار الموسم، كان الصراع متقاربًا وشرسًا للغاية بين البولندي الشهير روبرت ليفاندوفسكي مهاجم فريق بايرن ميونخ والمهاجم الشاب فيرنر، قبل أن يبتعد الأول في الجولات الأخيرة، بشكل جعله أقرب كثيرًا إلى اللقب.

قبل التوقف الإجباري في شهر مارس الماضي، نجح ليفاندوفسكي في الإفلات من مزاحمة فيرنر التي استمرت لأسابيع، ورفع رصيده إلى 25 هدفًا، مقابل 21 هدفًا سجلهم مهاجم لايبزج، كما عزز المهاجم البولندي صدارته في أولى الجولات عقب استئناف المنافسات بهدف في شباك يونيون برلين.

بهدف جديد في شباك أينتراخت فرانكفورت في الجولة السابعة والعشرين، ساهم به في فوز عريض لفريقه بخمسة أهداف مقابل هدفين، واصل ليفاندوفسكي الابتعاد بصدارته، ورفع رصيده إلى 27 هدفًا، بفارق ستة أهداف أمام فيرنر.

تخبط نتائج لايبزج قبل وبعد التوقف، لم يكن ليساعد فيرنر على الاقتراب من ليفاندوفسكي، حيث تعادل الفريق في ثلاث مواجهات متتالية، ليريح بدوره بايرن ميونخ، ويبتعد عنه بفارق 7 نقاط، متراجعًا للمركز الثالث خلف بوروسيا دورتموند.

لكن بفوز كاسح على مضيفه ماينز، بخماسية نظيفة، استعاد لايبزج توازنه، وحافظ على آماله في المنافسه على لقب بوندسليجا، وكان فيرنر بطلًا لذلك الانتصار، بعدما سجل ثلاثة أهداف "هاتريك" ليرفع رصيده من الأهداف إلى 24 هدفًا، ويقترب بدوره من مهاجم بايرن ميونخ.

ما يعزز آمال فيرنر في اقتناص لقب هداف دوري الدرجة الأولى الألماني، هو العديد من المواجهات الصعبة التي ينتظرها بايرن ميونخ في الجولات المتبقية من عمر المسابقة، والتي سيكون أولها أمام بوروسيا دورتموند في قمة ستلعب دورًا كبيرًا في مصير اللقب.

كما سيخرج بايرن ميونخ لمواجهة باير ليفركوزن صاحب المركز الرابع في الجولة الثلاثين، وسيصطدم بنظيره بوروسيا مونشنجلادباخ صاحب المركز الخامس في الجولة التالية، قبل مواجهة فرايبورج وفولفسبورج صاحبي المركزين السابع والسادس على الترتيب، في الجولتين الأخيرتين

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات