جميع المباريات

إعلان

اليوم الأخير في "المهلة".. هل انتهت فرص مانشستر يونايتد في التعاقد مع سانشو؟

سانشو

سانشو

بحلول العاشر من أغسطس، تدق ساعات اليوم الأخير في المهلة التي حددها نادي بوروسيا دورتموند الألماني لحسم مسألة انتقال نجمه الإنجليزي الشاب جادون سانشو، والذي يتقدم نادي مانشستر يونايتد وحيدًا في سباق التعاقد معه، نظرًا للتكلفة المرتفعة للصفقة.

وكان سانشو مرغوبًا من قبل العديد من الأندية الأوروبية الكبرى، وأبرزها ليفربول وتشيلسي، إلا أن بوروسيا دورتموند شدد على عدم تنازله عن الحصول على 120 مليون يورو، نظير التخلي عن النجم الصاعد الذي أصبح بين أفضل لاعبي العالم مؤخرًا، مما أجبر تلك الأندية على الانسحاب من السباق، لكن مانشستر يونايتد لم يتخل عن إصراره على دعم صفوفه باللاعب الموهوب.

شد وجذب شهدته الساعات الأخيرة بين بوروسيا دورتموند ومانشستر يونايتد، حيث سعى الأخير لاستغلال رغبة اللاعب، من أجل الضغط على نظيره الألماني لتقليل قيمة الصفقة، وهو ما قوبل بتعنت من قبل النادي الألماني، الذي حدد اليوم، كموعد نهائي لحسم مسألة انتقال اللاعب إلى مانشستر يونايتد، قبل انطلاق استعداداته للموسم الجديد.

بالفعل أعلن بوروسيا دورتموند صباح اليوم الاثنين قائمة لاعبيه الذين سيدخلون معسكر الفريق استعدادًا للموسم الجديد، وضمت القائمة اسم جادون سانشو، مما يشير إلى جدية النادي الألماني في مهلته التي أعلنها، خاصة في ظل صعوبة التعاقد مع بديل بقيمة اللاعب المتألق، قبل شهر واحد من انطلاق الموسم الجديد.

وتوقع كثيرون أن يتنازل بوروسيا دورتموند في طلباته المالية، عقب أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد، التي ضربت العديد من الأندية اقتصاديًا، وفرضت رؤية جديدة حول الأسعار المبالغ بها للاعبي كرة القدم، نظرًا لعدم قدرة الأندية على دفع أرقام ضخمة خلال السنوات المقبلة.

وما زاد الضغوطات على النادي الألماني كانت رغبة اللاعب الواضحة للجميع منذ شهور، حيث ألمح سانشو في بث حي عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستجرام" خلال فترة العزل الصحي إلى علاقته المميزة مع لاعبي مانشستر يونايتد، كما أكدت تقارير بريطانية أن اللاعب يتواجد بالفعل في مجموعة خاصة مع نجوم مانشستر يونايتد، عبر تطبيق "واتساب" مما يشير إلى إيمانه بانضمامه إليهم خلال وقت قصير.

ومنذ انضمامه كلاعب ناشىء من صفوف مانشستر سيتي قبل ثلاثة أعوام، انطلق سانشو البالغ من العمر 20 عامًا بسرعة الصاروخ، ليفرض نفسه كنجم أبرز بالقميص الأصفر، وسجل 33 هدفًا، كما صنع 39 في مختلف المسابقات خلال الموسمين الأخيرين.

كما أظهر اللاعب الصاعد شخصية مميزة، أهلته للانضمام مبكرًا لصفوف المنتخب الإنجليزي، وهو ما جعله مرغوبًا بشدة من قبل العديد من الأندية الإنجليزية الكبرى، وأبرزها مانشستر يونايتد الذي يعتبره أبرز أهدافه في فترة الانتقالات الحالية.

وأكدت تقارير بريطانية أن بعض الحلول تم طرحها لحل الأزمة بين الناديين، أبرزها تقسيط المبلغ على عدة سنوات، أو تخفيضه مع رفع قيمة الحوافز تبعًا للمستويات التي يقدمها اللاعب، ومساهمته في إنجازات للفريق خلال المرحلة المقبلة، لكن بوروسيا دورتموند يتمسك بإصراره على الرقم المطلوب.

0

إعلان

أخبار تهمك

التعليقات