شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. الصاروخ ديفيز.. من مخيمات اللاجئين إلى أحضان ذات الأذنين

ديفيز

ألفونسو ديفيز

كأجمل نهاية لموسم تاريخي، فاجأ خلاله العالم بمستويات مبهرة، وبات ركيزة أساسية بصفوف فريق بايرن ميونخ الألماني، احتضن الكندي الصاعد ذو الأصول الليبيرية ألفونسو ديفيز كأس دوري أبطال أوروبا، بعد فوز الفريق البافاري بلقبه السادس في تاريخ المسابقة.

واختتم بايرن ميونخ موسمه المبهر بالفوز بهدف نظيف على نظيرهباريس سان جيرمان الفرنسي، في المواجهة النهائية لدوري أبطال أوروبا، التي احتضنها ملعب النور، بالعاصمة البرتغالية لشبونة، ليُتوج باللقب القاري، ويكمل الثلاثية، بعد التتويج بلقبي دوري الدرجة الأولى الألماني وكأس ألمانيا.

ديفيز كان أحد أبرز لاعبي بايرن ميونخ في الموسم الحالي، وكان ركيزة أساسية في مشوار الفريق بدوري أبطال أوروبا، حيث شارك في ثماني مباريات، بينها جميع مواجهات الفريق البافاري في الأدوار الإقصائية، وصنع الظهير الأيسر الذي لم يتجاوز عمره 19 عامًا أربعة أهداف في المشوار نحو اللقب.

مشوار ديفيز المُلهم، والذي بدأت أحداثه الدرامية منذ نعومة أظافره، بات حديث الكثيرين في أوساط كرة القدم، حيث تجاوز اللاعب وأسرته مأساة حقيقية، قبل الانطلاق نحو أبواب المجد والشهرة في وقت قياسي.

في معسكر فقير للاجئين، في مدينة بودوبورام الغانية، وُلد الطفل ألفونسو ديفيز بالثاني من نوفمبر عام 2000، لأبوين ليبيريين فرا من ويلات الحرب الأهلية التي مزقت ليبيريا نهاية القرن العشرين، وتسببت في تشريد ما يزيد عن 450 ألف شخص.

عانى ديفيز خلال سنواته الأولى، والتي قالت عنها والدته أن توفر الطعام والشراب بها كان أقصى أحلام من يعيشون في ذلك المعسكر، قبل بصيص الأمل الذي أضاء حياة الأسرة بأكملها، عندما هاجرت عام 2005 إلى الأراضي الكندية، وهي الهجرة التي فتحت أبواب المجد أمام الطفل البالغ من العمر خمس سنوات في ذلك الوقت، حيث بدأ مباشرة ممارسة كرة القدم، وأظهر موهبة ملفتة بها.

بعد تدرجه في مراحل الناشئين، شهد عام 2016 خطوة بارزة في مشوار النجم ذو الأصول الليبيرية، عندما انضم إلى فريق فانكوفر وايتكابس الكندي، الذي ينافس في الدوري الأمريكي للمحترفين، ويصبح أحد أبرز نجومه في وقت قياسي.

تواصلت الأخبار السارة للشاب الهارب من ويلات الحرب الأهلية، فحصل على الجنسية الكندية عام 2017، ومثل المنتخب الكندي في العام ذاته.

عندما وقع ديفيز عقدًا احترافيًا مع فانكوفر وايتكابس، أصبح اللاعب الأصغر في الدوري الأمريكي، كما بات ثالث أصغر لاعب يوقع عقدًا احترافيًا في تاريخ المسابقة، وبمشاركته في المباراة الرسمية الأولى، بات ثاني أصغر لاعب يشارك في تاريخ المسابقة.

تألق النجم الصاعد جعله هدفًا للعديد من الأندية الأوروبية، والتي كان أبرزها عمالقة بريميرليج، مانشستر يونايتد، ليفربول وتشيلسي، لكن بايرن ميونخ الألماني نجح في الفوز بخدماته عام 2019، مقابل 10 ملايين يورو.

شارك ديفيز الذي يتمتع بسرعة استثنائية، وضعته بين أسرع لاعبي كرة القدم في العالم بقميص الفريق الرديف، لكن موهبته أهلته للارتقاء سريعًا لصفوف فريق بايرن ميونخ الأول، ليشارك في ست مباريات بمنافسات دوري الدرجة الأولى الألماني.

الموسم الحالي مثل انفجار موهبة الشاب الذي أصبح كنديًا، فبات أحد أهم نجوم الفريق البافاري، وساهم بقوة في تتويجه بلقبي الدوري والكأس المحليين، قبل دوره البارز في تتويج الفريق بلقب البطولة القارية الشهيرة، وأصيحت صورته محتضنًا الكأس "ذات الأذنين" واحدة من أشهر صوةر تتويج بايرن ميونخ أمس الأحد.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات

`46

الطيار يتصدى.. هجمة سريعة لمقدونيا وانفراد بالمرمى لكن الطيار يتصدى للكرة بنسبة 64% حتي الان