شاهد كل المباريات

إعلان

ألمانيا تقاضي رئيس لجنة الأخلاق في "الفيفا"

فيفا

شعار الاتحاد الدولي لكرة القدم

قرر ثيو تسفانتسيجر رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم اتخاذ إجراءات قانونية ضد رئيس لجنة الأخلاق المستقلة التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم.

وفي رسالة بريد إلكتروني أرسلت في الأول من شباط/فبراير الجاري، ذكر تسفانتسيجر /75 عاما/ إنه تقدم بشكوى جنائية إلى وكالة إنفاذ القانون السويسرية ضد اليوناني فاسيليوس سكوريس وماريا كلاوديا روخاس من كولومبيا، وأيضا شكوى جنائية تتعلق بالتشهير .

وأوضح تسفانتسيجر قائلا تصرفه :"أضر رئيس لجنة الأخلاقيات، بدون سبب حقيقي وبشكل تعسفي، بنزاهتي بشكل كبير من خلال إدعائه أنني متورط في مخطط الرشوة".

وذكر الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" أمس الخميس أنه أنهى اجراءاته ضد تسفانتسيجر، وفرانز بيكنباور منظم بطولة كأس العالم 2006 وهورست أر شمديت، الامين العام السابق، بسبب قانون التقادم.

ورغم قرار الفيفا إلا أن تسفانتسيجر قال إنه سيتمسك بالملاحقة القضائية الجنائية.

وقال تسفانتسيجر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) في إشارة لتحقيق الفيفا الذي بدأ في 2006 :" كان الامر من بدايته سخيفا وتعسفيا".

وزعم التحقيق الذي بدأ في 22 آذار/مارس 2016 أن تسفانتسيجر، بيكنبارو، وشمديت انتهكوا قواعد الاتحاد الدولي فيما يخص الرشوة والفساد، وذلك عن طريق دفع مبلغ 10 ملايين فرنك سويسري عام 2002 بالنيابة عن أو عن طريق اللجنة المنظمة لكأس العالم 2006 في عام 2002 للمسؤول القطري السابق محمد بن همام.

ووصف تسفانتسيجر في رسالته الإلكترونية أفعال لجنة مكلفة بالأخلاق بأنها "مهينة ومخزية". وقال إن الاتهامات " أساءت إلى شرفي لأنني لم أكن مذنبا في أي شيء طوال حياتي في العديد من المناصب العامة".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات