شاهد كل المباريات

إعلان

يلا كورة يحاور مدرب نيجيريا عن.. موقف أجايى.. طلب من صلاح.. تتويج مصر.. وحلم الأهلي

مدرب نيجيريا

جيرنو رور المدير الفني لمنتخب نيجيريا

بعد ساعات تقام قرعة بطولة أمم إفريقيا التي تستضيفها مصر خلال الفترة من 21 يونيو حتى 19 يوليو، ويعد المنتخب النيجيري أحد المرشحين للمنافسة على البطولة.

التقى يلا كورة مع جيرنو رور المدير الفني لمنتخب نيجيريا ليحدثنا عن بعض الأمور التي تتعلق بفريقه، ورأيه في قدرة مصر على تنظيم البطولة، والمرشحين للفوز باللقب، وموقفه من جونيور أجايى مهاجم الأهلي.

وإليكم تفاصيل الحوار:

ما رأيك في المنتخب المصري بعد المباراة الودية التي لعبها أمام نيجيريا قبل أسابيع قليلة؟
اعتقد أن المنتخب المصري هو المرشح الأول من أجل الفوز ببطولة أمم إفريقيا، لأنهم يمتلكون فريقًا رائعًا، وعناصر مميزة بجانب أفضلية الأرض والجمهور، فعندما تمتلك فريقًا جيدًا، وعناصر مميزة وتلعب على أرضك فبدون شك أنت أحد المرشحين للتتويج بالبطولة.

بالرغم من أننا حققنا الفوز في المباراة اعتقد أن مصر تمتلك فريقًا جيدًا للغاية، عناصر مميزة في خط الدفاع، ووسط الملعب والهجوم، ومع وجود محمد صلاح من الطبيعي أن يكونوا المرشح الأول للفوز.

سجلتم هدف مبكر في البطولة وبعد دقيقة واحدة، ما رأيك في رد فعل مصر؟
أنت تعلم، أحيانًا كمدير فني تحاول أن تطبق شيء ما، ويكون لديك فكرة، وإلهام أنك ستحاول أن تؤدي لعبة البداية بشكل ما ويفلح الأمر، الأمر احتاج 5 أو 7 ثوان، ومصر لم تكن في كامل تركيزها في تلك اللحظة المبكرة بالمباراة، وربما الأمر تم بسهولة تامة، لكن هذا يحدث.

علينا أن نعلم بأن تسجيلنا لهدف من الدقيقة الأولى لا يعني أننا الفريق الأفضل، لقد حاولنا أن نطبق شيء ما لأننا نمتلك لاعب جديد طويل للغاية (باول اوتواتشيو)  يصل إلى مترين وكنا نرغب أن نرسل لها الكرة على رأسه لكنها ذهبت إلى قدمه وسجل الهدف، كان محظوظ في هذا الأمر.

نحن فريق جماعي لا نمتلك عناصر مميزة مثل محمد صلاح، أو ساديو مانى، لسنا مثل مصر أو السنغال أو مالي، لكننا نمتلك فريق صغير السن ونعمل على العمل الجماعي والحماس، وسوف نقوم ببناء فريق جديد بناء على تلك الحقيقة حيث أننا منذ كأس العالم لم ينضم لنا لاعبين مثل أوبي ميكيل، أو فيكتور موسيس فهم لم ينضموا إلينا، وأصبحنا نعتمد على لاعبين أصغر ونحن الآن نسير بشكل طيب ونبقى بلا هزيمة ونتقدم في ترتيب الفيفا ولكن علينا أن نستمر في حالة تواضح ويبذل كل فرد أقصى جهد لنقدم 7 مباريات جيدة.

هل تعتقد أن العمل الجماعي أفضل من فريق النجم الواحد؟
العمل الجماعي بالنسبة لنا هو الحل لأننا لا نمتلك عنصر فردي يستطيع أن يصنع الفارق، لذلك نحن نقوم ببناء عملنا بالكامل بالاعتماد على العمل الجماعي، بداية من الحركة إلى التنظيم الجيد إلى الكرة الهجومية والتمرير القصير السريع من لمسة واحدة.

نحن نحتاج إلى ملاعب جيدة، وهذا ما يتوفر في مصر أثناء البطولة، واعتقد أن الفريق صاحب الإلتزام الأكبر والحالة الذهنية الأفضل هو من سيذهب بعيدًا في البطولة، وأيضًا من الناحية البدنية يجب أن تكن مستعدًا لأن اللاعب المصري متأقلم مع درجات الحرارة المرتفعة بالفعل لكن الدول الأخرى ليست على نفس الدرجة لذا هذا الأمر سيمثل ميزة بالنسبة للفراعنة.

بالنسبة للقرعة، هل لديك تفضيلات بخصوص المنتخبات المنافسة أو المدينة التي ستلعب بها؟
نحن ننتظر ماذا سيحدث، علينا أن نتقبل نتيجة القرعة كما هي، بالنسبة لنا انتظار القرعة يأتي من أجل تحديد المباريات الودية التي يتوجب علينا أن نلعبها قبل البطولة، لذلك علينا أن ننتظر نتيجة القرعة لنواجه مدارس كروية مشابهة في المباريات الودية.

لكن لا يوجد تفضيلات بالنسبة لنا، نحن في المستوى الأول، وهذا يمثل أفضلية بسيطة بالنسبة لنا لأننا سنتجنب منتخبات كبيرة، لكن في المستوى الثاني هناك منتخبات جيدة، حتى المستوى الرابع، كما أن المنتخبات التي تشارك لأول مرة سيكون لديها حماس كبير والفوز عليهم لن يكون بالأمر السهل.

المباريات ستكون في القاهرة والمدن الساحلية، هل تفضل أحداهما على الاخرى؟
لا ، لقد شاهدنا كل الملاعب في المواد المصورة التي عرضت علينا، مصر تمتلك ملاعب جيدة، وعلى الأخص ملاعب التدريب، والفنادق رائعة في كافة المدن وهذا يجعلنا ننتظر بطولة جيدة للغاية.

مع الرائع دائمًا أن تكون في مصر، لقد أتيت إلى هنا من قبل بالفعل قبل سنوات عديدة في إجازة ولذلك أنا أعلم أن هذا البلد جميل ويحب كرة القدم، وأنا كألماني على علاقة جيدة مع مصر ونفس الأمر بالنسبة لنيجيريا، وأتمنى أن تكون تلك أفضل نسخة من أمم إفريقيا تم تنظيمها.

فيما يخص محمد صلاح ومستقبله بشأن البقاء في ليفربول أو الانتقال إلى يوفنتوس أو ريال مدريد، في رأيك ما الأفضل بالنسبة له؟
اعتقد أنه ناضج بما يكفي ليتخذ القرار المناسب بالنسبة له بالتشاور مع أسرته ومدير أعماله، لذا لا يمكن أن أقدم له نصيحة، كل ما يمكن أن أقوله أنه يستحق اعجابي بما يقدمه وأتمنى ألا يسجل الكثير من الأهداف أمامنا إذا كنا سنلتقي في نهائي البطولة.

فيما يتعلق بجونيور أجايى، هل سيكون له مكان في خطتك المستقبلية مع المنتخب النيجيري بعد الأداء الرائع الذي قدمه مع الأهلي؟
كل لاعب جيد لديه الفرصة من أجل الانضمام للمنتخب، نحن نمتلك عدد كبير من المهاجمين المميزين، أنتم شاهدتم المهاجم الذي قمنا بتجربته أمام منتخب مصر، لاعب طويل القامة، ولم يكن لدينا لاعب بتلك الصفات، لذا قررنا أن نمنحه الفرصة.

بالنسبة لأجايى، بالطبع الباب لم يغلق في وجه أي لاعب، لكن المنافسة قوية، وعليه أن يكون أفضل وأفضل، وأقوى وبعدما سينضم للمنتخب ونشاهده لما لا؟!
القائمة الأولى لأمم إفريقيا ستضم 28 لاعبًا وستتقلص لـ23 لذا كل لاعب لديه الفرصة وعلى الأخص أصحاب الأعمار السنية الصغيرة اللذين يمتلكون فرصة للتطور.

إذا، هل يمكن أن يكون لأجايى فرصة في أمم إفريقيا أو سيكون الأمر في وقت لاحق؟
نحن نمتلك الفريق الأولمبي تحت 23 عامًا، والمباريات الودية التي ستقام من أجل اختبار اللاعبين، لذا سوف نرى مستقبلًا ولم يتحدد أي شيء بعد حتى الآن.

هل لو كان أجايى يلعب في أوروبا مثل عبدالله شيهو، هذا الأمر سيمنحه فرصة مع المنتخب؟
المستوى في الدوري المصري أيضًا جيد، لقد شاهدته بالفعل وكان ذلك في مباراة ودية بلندن قبل عامين، وكان يمتلك الفرصة لإظهار قدراته لكن نحن نمتلك عناصر مميزة في الهجوم تنافس في دوريات كبرى بأوروبا، وهم يتلكون أفضلية بالطبع لكنه يؤدي بشكل جيد وأعلم ذلك جيدًا وأدى بشكل جيد الأربعاء الماضي فقد شاهدته في مباراة الدوري.

سيكون من الجيد أيضًا لو انضم إلينا ليكون معنا لاعب يعرف الكثير عن البلد المنظم للبطولة والأجواء وكرة القدم هنا، وبالتأكيد الأمر لم يحسم سوف يكون أمامنا 3 أسابيع من أجل الإعداد وسوف نشاهد مجددًا ماذا سيفعل حتى نهاية الموسم.

بالحديث عن أجايى، لقد خسر مع الأهلي 5-0 في دوري الأبطال أمام صنداونز، هل تظن أن هناك مجال للتأهل في لقاء العودة؟
الأمر سيكون صعب، عندما تخسر 5-0 في لقاء الذهاب لا يمكنك أن تحلم بالتأهل، برشلونة خسر أمام باريس سان جيرمان 4-0، واستطاع أن يتأهل بعد ذلك، بالطبع كل شيء ممكن في كرة القدم لكن هذا الأمر من الصعب أن يتحقق.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات