شاهد كل المباريات

إعلان

"لو مش بلعب مصر تتحرق".. عبدالفتاح: أحمد حسن "تجاوز".. وكان يجب أن يشكر برادلي

أحمد حسن

أحمد حسن

انتقد زكي عبدالفتاح، مدرب حراس مرمى منتخب مصر السابق في عهد الأمريكي بوب برادلي تصريحات أحمد حسن قائد منتخب مصر السابق بسبب ما قاله ضد المدرب الأمريكي بشأن منعه من الوصول لرقم لا يمكن تحطيمه فيما يخص "عميد" لاعبي العالم.

وكان أحمد حسن قد قال في تصريحات عبر قناة صدى البلد، إلى أنه كان بإمكانه تجاوز الـ200 مباراة دولية مع منتخب مصر، لولا فترة تواجد الأمريكي بوب برادلي كمدير فني للفراعنة.

وقال زكي عبدالفتاح في تصريحات لبرنامج "الماتش" عبر قناة "صدى البلد" "اتحاد الكرة تعاقد مع برادلي من أجل بناء منتخب جديد لمصر، سمير زاهر رحمه الله طلب منا مساعدة أحمد حسن لكي نساعده لكي يحطم الرقم القياسي".

وواصل "أحمد حسن كان يحتاج لمباراة لتحطيم الرقم، كنا سنواجه البرازيل وديا، برادلي لم يرفض طلب سمير زاهر، وتم اشراك أحمد حسن وحطم الرقم، كان يمكن لبرادلي أن لا يضم أحمد حسن بعد ذلك، لكن ما حدث العكس".

واستمر "احمد حسن وصل لـ184 مباراة بمساعدة برادلي، هناك شهود على هذا الأمر، برادلي قال أنه سوف يستعين بأحمد حسن في أكبر عدد من المباريات الودية على قدر المستطاع لكي يحقق رقما لا يمكن تحطيمه لسنوات".

وتابع "أحمد حسن من المفترض أن يقدم الشكر لبرادلي بسبب ما فعله معه، في نهاية أيامه مع الزمالك كان يلعب كمهاجم متأخر مع حسن شحاتة، برادلي لكي يساعده لتحقيق رقم استثنائي باسم مصر، ساعده وأشركه في العديد من المباريات".

وأكمل "أول مباراة في تصفيات المونديال وقتها كان موزمبيق في برج العرب، قبل المباراة بيوم شعر أحمد حسن بذكاء أنه لن يشارك في المباراة، ادعى أنه مصاب بتمزق في الخلفية، وسمير عدلي شاهد على تلك الواقعة".

وصرح "في يوم المباراة تفاجئ أحمد حسن أن مباريات تصفيات المونديال تتواجد القائمة بالكامل على مقاعد البدلاء، وجدناه يسب سمير عدلي بعبارات مهينة وهناك شهود عيان، وبرادلي تفاجئ بأن تلك الأمور تخرج من لاعب كبير".

وشدد قائلا "لقد قال (فيها لاخفيها، لو بلعب مصر هي أمي لو مش بلعب تتحرق)".

وأكد "بعد تلك التصرفات وتعمده ادعاء الاصابة جعل برادلي يغلق ملف أحمد حسن بشكل نهائي، ما بدر منه لا يتعلق بالاخلاقيات أو الاحترافية، كان يجب أن يقدم لبرادلي الشكر، يخرج دائما ليهاجمنا وكان يجب أن أقوم بالرد".

 

0

الهدافون

عفوا.. لا يوجد هدافين

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات