شاهد كل المباريات

إعلان

3 أسئلة حول الظهور الأول لمنتخب مصر.. هل ناقض البدري نفسه؟

حسام البدري

حسام البدري

عجز المنتخب المصري عن ترك انطباع جيد في الظهور الرسمي الأول للفريق أمام كينيا، واللقاء الثالث بشكل عام تحت قيادة حسام البدري، ليطرح الأمر عدد من الأسئلة التي تحتاج لإجابة في قادم المنافسات.

ولم يتمكن حسام البدري من اقناع جماهير الكرة المصرية بعدما خاض وديتين، ثم لقاء رسمي وحيد انتهى بالتعادل بهدف لمثله أمام كينيا.

ويلعب المنتخب المصري بعد التعادل الأول مع كينيا، أمام جزر القُمر الفريق الذي لم يخسر أي مباراة على أرضه في التصفيات الماضية، وتعادل مع المغرب والكاميرون، وفاز على مالاوي.

لكن مستوى المنتخب المصري في الظهور الأول له، يجعلنا نطرح 3 أسئلة على المدير الفني للفريق فيما يلي:

الراحة أم ضغط المباريات؟

أصبح هناك تناقض دائم، بين فكرة أن يكون التعثر بسبب الراحة، أو ضغط المباريات فدائمًا المبرر موجود وجاهز في الحالتين.

حصل لاعبو الدوري الممتاز على راحة لفترة طويلة بسبب إيقاف البطولة من أجل خوض بطولة إفريقيا المؤهلة للأولمبياد، وانضم الجميع لمنتخب مصر خاضوا مباراة ودية أمام ليبيريا.

وصرح حسام البدري بعد التعادل مع كينيا: "لقد حذرت مسبقًا أن الراحة الطويلة للاعبين ستضرهم بسبب تفاوت المستوى البدني بينهم هناك من لعب أخر مباراة 24 أكتوبر، وهناك من لعب أخر مباراة 5 أكتوبر."

لماذا تم استدعاء كهربا؟

إذا كان الراحة الزائدة عامل سلبي بالنسبة لعناصر منتخب مصر، لماذا تم استدعاء محمود عبدالمنعم "كهربا" والذي لم يلعب مع نادي أفيس البرتغالي منذ 5 أكتوبر أيضًا حين ظهر في شوط وحيد.

بلغ مجموع الدقائق التي شارك بها كهربا خلال الموسم الحالي 137 من أصل 13 مباراة لعبها فريقه البرتغالي، ولعب مباراة كينيا بالكامل.

وعلق البدري على استدعاء كهربا: "أنا مقتنع جدًا بكهربا، ربما يكون لا يشارك مع ناديه لكني أراه عنصر مهم في مرحلة بناء المنتخب، لتحقيق البطولات وتطوير الفريق في آن واحد."

هل استبعاد عناصر بيراميدز قرار صحيح؟

قرر حسام البدري استبعاد عناصر بيراميدز من منتخب مصر بسبب قرار النادي بإرسال اللاعبين في الموعد الرسمي المنصوص عليه في لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم، ثم تراجعوا عن موقفهم.

وقال البدري تعليقًا على الأمر: "استبعاد عناصر بيراميدز قرار تأديبي، لأنه لم يكن هناك أي داعي لموقفهم بعدم إرسال اللاعبين برغم توقف الدوري الممتاز وعدم وجود أي مباراة."

فقد المنتخب المصري صانع ألعاب المنتخب عبدالله السعيد، وهو أحد أهم المراكز التي تأثرت للغاية أمام كينيا حيث غابت الفرص، عن الفريق.

اعتمد البدري في هذا المركز على محمد مجدي "قفشة" في مراكز صانع الألعاب، لكنه في الشوط الثاني استبدله ليشارك محمد النني في وسط الملعب.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات