شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. حدث استثنائي.. النني خارج قائمة منتخب مصر

النني

محمد النني بقميص منتخب مصر

أعلن الجهار الفني لمنتخب مصر بقيادة حسام البدري قائمة اللاعبين المحترفين المنضمين لمعسكر الفراعنة المقبل خلال شهر مارس الجاري، والتي شهدت غياب لاعب الوسط محمد النني المحترف في صفوف باشكتاش التركي، المنضم إليه على سبيل الإعارة من نادي آرسنال الإنجليزي في أغسطس 2019.

ويستعد منتخب مصر لمواجهة توجو يومي 26 و29 مارس الجاري في إطار منافسات الجولتين الثالثة والرابعة من التصفيات المؤهلة لكأس أمم إفريقيا 2021 بالكاميرون، إذ يحتل المنتخب حاليا المركز الثالث في المجموعة السابعة بعدما جمع نقطتين فقط من مباراتين بالتعادل مع كينيا وجزر القمر بأول جولتين.

وشملت قائمة المحترفين التي أعلنها حسام البدري استدعاء أحمد حجازي مدافع وست بروميتش ألبيون الإنجليزي، محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي، أحمد حسن كوكا مهاجم أولمبياكوس اليوناني ومحمود حسن تريزيجيه جناح أستون فيلا الإنجليزي، مع استمرار غياب أحمد المحمدي ظهير أستون فيلا واستبعاد النني.

واُستبعد النني من قائمة المنتخب رغم الاعتماد عليه بصفة أساسية مع بشكتاش خلال الموسم الحالي وتثبيت أقدامه في الدوري التركي والدوري الأوروبي، بعدما كان يعاني من التهميش مع آرسنال في الدوري الإنجليزي بالموسم الماضي، حيث خاض 27 مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم، كما تألق مؤخرا وصنع هدفين.

المستوى الذي قدّمه النني نال به قدر كبير من الإشادة من جمهور بشكتاش عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بفضل أرقامه اللافتة وتميزه في نسبة التمريرات الصحيحة خلال كل مباراة بجانب نجحاه في استخلاص الكرة، لتطالب بعض الجماهير بشراء اللاعب نهائيًا ووصل الأمر إلى وصفه بالأفضل في تاريخ النادي التركي.

لكن عكس كل التوقعات، تم استبعاد النني من قائمة المنتخب خلال الأجندة الدولية للمرة الأولى فنيًا منذ انضمامه لصفوف الفراعنة في 2011، حين خاض أول مباراة أمام سيراليون بتصفيات أمم إفريقيا يوم 3 سبتمبر 2011، لكن بدايته الدولية لم تكن على ما يرام، حيث أحرز هدفا في مرماه وانتهت المباراة بالخسارة (2-1).

اعتمد المنتخب وقتها على المنتخب الأولمبي بقيادة هاني رمزي في نهاية التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية 2012، مطعمًا بلاعبين من منتخب الشباب إضافة إلى أحمد حسن قائد المنتخب الأول، لكن في النهاية تلاشت آمال مصر في الوصول إلى النهائيات والدفاع عن اللقب الذي فازت به مصر في آخر ثلاث نسخ للبطولة.

وفي 2012، بدأ النني مسيرته الدولية مع المنتخب المصري الأول تحت قيادة الأمريكى بوب برادلي، وأصبح منذ ذلك الوقت من العناصر الاساسية في خط الوسط، قبل أن يحرز أول أهدافه بقميص الفراعنة في المباراة الودية ضد جامايكا في لندن يوم 4 يونيو 2014، والتي انتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما.

وسجل صاحب الـ27 عاما 6 أهداف وصنع 7 آخرين مع المنتخب، لكن أبرز أهدافه الدولية جاءت ضد الكاميرون في نهائي كأس أمم إفريقيا 2017 بالجابون حين افتتح التسجيل في اللقاء، لكن تقدم مصر لم يستمر بعدما قلبت الأسود الكاميرونية الطاولة في الشوط الثاني لتنتزع اللقب بعد الفوز (2-1).

ولم يعرف النني المشاركة بصفة أساسية في تصفيات أمم إفريقيا الجارية، بعد الاعتماد عليه باستمرار مع المدربين السابقين شوقي غريب والأرجنتيني هيكتور كوبر والمكسيكي خافيير أجيري، حيث فضّل حسام البدري الدفع بعمرو السولية مع طارق حامد في خط الوسط خلال مواجهتي كينيا وجزر القمر.

وارتدى النني صاحب الـ77 مشاركة دولية شارة قيادة المنتخب في ودية نيجيريا في مارس 2019 التي خسرها الفراعنة بعد استقبال هدف عقب 7 ثوان فقط من البداية: "لحظة ارتداء شارة كابتن منتخب بلدي للمرة الأولى في مسيرتي الكروية هي لحظة لن أنساها أبدا.. منتخب مصر غير.. الحمد لله دائما وأبدا".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات