*
جميع المباريات

تصفيات أمم إفريقيا

برعاية

إعلان

أرقام كارثية وثقة مطلقة.. مصطفى محمد أمام تحدٍ لإثبات جدارته في عهد إيهاب جلال

مصر - السنغال - مصطفى محمد

مصطفى محمد

يستعد مصطفى محمد، مهاجم منتخب مصر وجالطة سراي، لتحدٍ كبير خلال الفترة المقبلة من أجل إثبات جدارته بالحفاظ على مكانه في التشكيل الأساسي للفراعنة في ولاية إيهاب جلال، بعد الانتقادات التي تعرض لها خلال ولاية كارلوس كيروش، مدرب الفريق السابق.

ويلعب منتخب مصر أولى مبارياته تحت قيادة مدربه الجديد إيهاب جلال مساء اليوم الأحد، عندما يستضيف نظيره غينيا على ستاد القاهرة، ضمن الجولة الأولى من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم أفريقيا 2023.

ومن المتوقع أن تكشف مباراة غينيا عن طريقة لعب إيهاب جلال مع منتخب مصر، والعناصر الأساسية التي سيعتمد عليها، بعد أن تولى مدرب بيراميدز السابق المهمة خلفًا لكارلوس كيروش، الذي فشل في قيادة الفراعنة إلى مونديال قطر.

مستوى متراجع مع جالطة سراي

وتألق مصطفى محمد، صاحب الـ24 عامًا، مع فريقه السابق الزمالك وكان أحد أسباب بلوغه نهائي القرن في دوري أبطال أفريقيا أمام الأهلي عام 2020، قبل احترافه في صفوف جالطة سراي يناير 2021، ما رشحه لقيادة هجوم منتخب مصر في تلك الفترة، إلا أن مستواه تراجع بشكل ملحوظ في الموسم المنصرم، سواء مع فريقه التركي أو بقميص الفراعنة.

ولعب مصطفى محمد مع جالطة سراي 40 مباراة في كل البطولات خلال الموسم المنصرم، بإجمالي دقائق لعب 1.610 دقائق، ورغم ذلك، سجل المهاجم 8 أهداف فقط، بمعدل هدف كل 5 مباريات، أو كل 201 دقيقة، كما صنع 5 أهداف أخرى لزملائه.

وفقد مصطفى محمد موقعه الأساسي في هجوم جالطة سراي في الموسم المنصرم، حيث لعب 24 مباراة من أصل 40 كبديل، وذلك بعد عودة الفرنسي بافيتمبي جوميز إلى صفوف الفريق التركي.

وما يكشف تراجع مستوى مصطفى محمد مقارنة بانطلاقته مع جالطة سراي، أنه أحرز 8 أهداف خلال 16 مباراة فقط بالدوري التركي في النصف الثاني من موسم 2020-2021، بمعدل هدف كل مباراتين.

وربما يفسر هذا التراجع رغبة جالطة سراي في بيع مصطفى محمد، خصوصا أنه تلقى عروضًا احترافية من أندية الدوري الفرنسي.

صيام تهديفي بقميص المنتخب

أما على مستوى منتخب مصر، فأرقام مصطفى محمد تبدو كارثية، كونه المهاجم الأساسي للفراعنة خلال فترتي حسام البدري وكارلوس كيروش.

ولعب مصطفى محمد إجمالا مع منتخب مصر 19 مباراة في كل البطولات منذ بدايته الدولية في مارس 2019، بإجمالي 1.217 دقيقة لعب، سجل خلالها هدفين فقط، أي هدف كل 609 دقائق، كما قدم تمريرة حاسمة واحدة.

ولم يزر مصطفى محمد الشباك في آخر 10 مباريات لعبها بقميص منتخب مصر، منذ ثاني أهدافه الدولية الذي جاء في مرمى ليبيا بتصفيات كأس العالم 2022، أكتوبر الماضي.

وفشل مصطفى محمد في تسجيل أو صناعة أي أهداف مع منتخب مصر طوال كأس أمم أفريقيا 2021، أو الدور الفاصل من التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022، رغم أنه كان المهاجم الأساسي في تلك الفترة.

ووضع كيروش ثقة مطلقة في قدرات مصطفى محمد، وأشركه بصفة أساسية طوال ولايته، على حساب مهاجمين آخرين، أبرزهم محمد شريف، هداف الدوري المصري، وأحمد حسن "كوكا"، الذي كان متألقًا في الدوري التركي.

منافسة قوية من أحمد عاطف

ومن المتوقع أن يجد مصطفى محمد منافسة قوية من أحمد عاطف، مهاجم فيوتشر، المنضم لأول مرة إلى قائمة الفراعنة، حيث تفوق الأخير على عدد من المهاجمين في حسابات إيهاب جلال.

وفرض أحمد عاطف نفسه كأحد أبرز المهاجمين في الدوري المصري خلال الموسم الجاري، رغم أنه لا يلعب في صفوف أحد الأندية التي تنافس على لقب المسابقة، الأهلي أو الزمالك أو بيراميدز.

وأحرز أحمد عاطف 6 أهداف، في 13 مباراة خاضها مع فيوتشر في الدوري المصري (1.044 دقيقة لعب)، بمعدل أقل قليلا من هدف كل مباراتين، أو كل 174 دقيقة لعب، كما صنع هدفين لزملائه.

وشارك أحمد عاطف في 12 مباراة ضمن التشكيل الأساسي من أصل 13 لعبها، ودخل بديلا في مباراة واحدة.

فهل يستعيد مصطفى محمد تألقه ليؤكد أحقيته بالمشاركة في التشكيل الأساسي لمنتخب مصر في ولاية إيهاب جلال، أم سيخطف منه أحمد عاطف أو غيره من المهاجمين الأضواء في الفترة المقبلة؟.

قائمة صانعي الأهداف

عفوا.. لا يوجد صانعي أهداف

المباريات القادمة

عفوا.. لا يوجد مباريات قادمة

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات