شاهد كل المباريات

إعلان

بمشاركة مصرية.. سيناريو مؤلم يحرم أستون فيلا من فوز غال على إيفرتون ويمنحه نقطة

أستون فيلا وإيفرتون

كونسا سجل هدف أستون فيلا الوحيد

فرّط أستون فيلا في تقدمه على مضيفه إيفرتون وتعادل الفريقان بنتيجة 1-1 في المباراة التي أقيمت ضمن الجولة الـ36 في الدوري الانجليزي "بريميرليج" اليوم الخميس على ستاد جوديسون بارك.

ورفع أستون فيلا رصيده إلى 31 نقطة في المركز الـ19 كما هو وعلى بعد 3 نقاط من أول مراكز البقاء قبل أن يلعب واتفورد أمام وست هام في نفس الجولة.

وأصبح رصيد إيفرتون 46 نقطة في المركز الـ11 بجدول الترتيب.

وشارك الثنائي المصري محمود حسن "تريزيجيه"، وأحمد المحمدي بشكل أساسي في المباراة.

أحداث المباراة

أتت بداية الخطورة في المباراة بالدقيقة 8 من عمر المباراة، بعدما تمكن دفاع إيفرتون من ابعاد عرضية خطيرة من تريزيجيه.

واحتسب الحكم أنتوني تايلور خطأ ضد تريزيجيه في الدقيقة 32 بعدما بالغ في استخدام القوة مع لاعب إيفرتون بالعرقلة غير أنه لم يتحسب بطاقة صفراء ضد اللاعب المصري.

وحاول المحمدي على مدار الشوط الأول تشكيل هجمات من الجانب الأيمن من خلال الكرات العرضية غير أنها لم تشكل خطورة على مرمى بيكفورد.

كما اختتم مبوانا ساماتا الشوط الأول بطلب التدخل الطبي من أجل اسعافه فيما قد يكون له تأثير سلبي على أستون فيلا في حالة فقدان خدمات اللاعب، غير أنه مع بداية الشوط الثاني تواجد بشكل طبيعي مع باقي عناصر الفريق.

وأرسل أحمد المحمدي عرضية من الجانب الأيمن على رأس ماكجين في الدقيقة 60، لكنه لم يتمكن من توجيهها بشكل جيد لتمر بعرض الملعب.

وقرر دين سميث المدير الفني لأستون فيلا استبدال تريزيجيه في الدقيقة 64، ليشارك أنور الغازي بدلًا منه.

وحصل أحمد المحمدي على بطاقة صفراء في الدقيقة 71 بعدما استعمل مرفق اليد في إعاقة لاعب إيفرتون الذي تجاوزه وحاول الانطلاق بالكرة في هجمة مرتدة سريعة.

واستطاع كونسا أن يتقدم لصالح أستون فيلا في الدقيقة 72 من عمر المباراة بعد كرة ثابتة قادمة من الجهة اليمنى ليضع فيها قلب الدفاع قدمه ويسكنها شباك بيكفورد.

وأهدر أنور الغازي فرصة مضاعفة النتيجة في الدقيقة 79 بعدما أرسل جاك جريليش عرضية يمينية رائعة من الجانب الأيمن واستقبلها وهو على مقربة من المرمى بأن أطاح بها فوق العارضة. 

وكاد كيلفرت لوين أن يفسد اليوم على أستون فيلا في الدقيقة 86 لولا إطاحته بالكرة التي حصل عليها أمام المرمى لكنه سددها بجوار القائم الأيمن لبيبي رينا.

لكن ما لم يفعله لوين جاء من ثيو والكوت في الدقيقة 88 بعدما سدد رأسية على مرمى بيبي رينا حاول كونسا مدافع الفريق إبعادها من خط المرمى لكن المقصية التي حاول أن يلعبها لم تكن دقيقة ودخلت الكرة للمرمى.

واستمرت الدقائق الأخيرة من المباراة دون أن يتمكن أستون فيلا من صناعة شيء يعيد النقاط الثلاث إلى جعبته فخسر المباراة التي كانت ستمثل طوق نجاة بالنسبة له قبل أخر جولتين من بريميرليج.

وسينتظر أستون فيلا بذلك نتائج أندية واتفورد، وست هام وأستون فيلا من أجل تحديد موقفه في أخر جولتين إن كان يستطيع البقاء في المسابقة.

لمشاهدة ملخص لمسات تريزيجيه.. اضغط هنا

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات