شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. فيليب كوتينيو.. العالق بين كابوس الأبطال ونبوءة كلوب

كوتينيو

كوتينيو

لازالت لعنة ليفربول تطارد البرازيلي فيليب كوتينيو منذ مغادرته ملعب أنفيلد باحثًا عن تحقيق حلم التتويج بدوري أبطال أوروبا رفقة برشلونة الإسباني.

تحول الحلم إلى كابوس وبات اللاعب البرازيلي يتسول بين الأندية باحثُا عن ملجأ لإيواءه يثبت من خلاله قدارته الفنية وإمكانياته المميزة.

كوتينيو كان أحد الأعمدة الأساسية لفريق ليفربول خلال فترة تواجده في آنفليد، إلا أن بريق برشلونة وحلم التتويج الأوروبي بجانب اللعب بجوار الأرجنتيني ليونيل ميسي كان له تأثيره على اللاعب البرازيلي.

رفض كوتينيو كافة المحاولات والسبل من جانب ليفربول للإبقاء على خدماته ووصلت الأمور حد "العناد" بين الناديين وامتد إلى اللاعب نفسه الذي رفض كل مساعي الريدز للإبقاء عليه ليرفع راية التحدي والعصيان في وجه ناديه ويقرر الرحيل عن آنفيلد بعد ستة مواسم.

يقول يورجن كلوب مدرب ليفربول في تصريحات صحفية عما دار بينه وبين لاعبه: "قلت له ابق معنا وستحظى بتمثال لك يخلدك في الأنفليد".

وأضاف: "أخبرته أنه يستطيع أن يلعب لصالح فرق كبرى مثل برشلونة وريال مدريد وبايرن ميونخ، ولكنه بعيدا عن ليفربول سيكون مجرد لاعب آخر ويخسر نجوميته".

**جاءت أعلى نسبة مشاركة لصاحب الـ28 عامًا في مشواره الكروي حتى الآن بقميص الريدز حيث بلغت 201 مباراة في مختلف البطولات سجل خلالهم 54 هدفًا وصنع 45 آخرين.

لم يصغ كوتينيو إلى نصيحة مدربه وانتقل إلى كامب نو خلال فترة الانتقالات الشتوية لموسم 2017/2018 ولم يشارك في تلك النسخة من البطولة الأوروبية حيث كانت لوائح الاتحاد الأوروبي (يويفا) في ذلك الوقت تمنع اللاعب من تمثيل ناديين في نفس البطولة.

في الموسم التالي، تسلح البرازيلي بالأمل وانتظر على أحر من الجمر انطلاق منافسات تشامبيونزليج، إلا أن القدر وقف بعيدًا يسخر من الشاب البرازيلي وهو يشاهد خروج برشلونة من منافسات البطولة على يد ليفربول -فريقه السابق- في ريمونتادا شهيرة شهدت خسارة البلوجرانا برباعية نظيفة في مباراة الإياب على الرغم من التفوق بثلاثية في لقاء الذهاب على ملعب كامب نو.

مثّل كوتينيو، الفريق الكتالوني في 76 مباراة بمختلف البطولات، ساهم في 32 هدف بتسجيل 21 وصناعة 11 آخرين، ليتوج ببطولة الدوري الإسباني (مرتين)، كأس ملك إسبانيا (مرة)، كأس السوبر الإسباني (مرتين).

لم تظهر بصمة البرازيلي مع برشلونة، وأصبح "مجرد لاعب آخر" -كما تنبأ كلوب-، وسرعان ما تخلصت منه الإدارة الكتالونية ليشد رحاله معارًا إلى بايرن ميونخ الألماني مطلع الموسم الجاري باحثًا عن تجربة جديدة.

محطة بايرن هي السادسة في مشوار كوتينيو الكروي، لكن يبدو أن القدر مازال يعاقب البالغ من العمر 28 عامًا على رحيله عن ليفربول، فبحسب التقارير الأوروبية، فإن إدارة بايرن ليس لديها النية في تفعيل بند شراء كوتينيو من برشلونة (مقابل 120 مليون يورو)، ما يعني أن اللاعب سيعود إلى الفريق الكتالوني بنهاية الموسم الجاري، وبدورها إدارة بلوجرانا ستعرضه للبيع مجددًا.

لم يتوهج نجم كوتينيو مع بايرن ميونخ، خاصة في وجود البولندي روبرت ليفاندويسكي الذي خطف الأضواء من الجميع وبات النجم الأساسي للفريق الألماني، إلى جانب روعة أداء سيرجي جنابري الذي سجل 20 هدفًا لفريقه هذا الموسم.

اللاعب البرازيلي شارك في 34 مباراة رفقة البافاري بمختلف البطولات (سجل 9 أهداف وصنع 8 تمريرات حاسمة) ساهمت في تتويج فريقه ببطولتي الدوري والكأس المحليين.

وعلى الرغم من موافقة كوتينيو على مد إعارته لنهاية الموسم وخفض راتبه بواقع 50 بالمئة، إلا أن أيام البرازيلي باتت معدودة داخل الفريق البافاري، ليبدأ رحلة البحث مجددًا عن نادي آخر.

زعمت صحيفة "ميرور" في وقت سابق أن ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال من المهتمين باللاعب البرازيلي، إلا أن التعاقد معه في ظل وجود مسعود أوزيل يبدو أمرًا غير مرجحًا بالنسبة للجانرز، كما أشارت تقارير أخرى إلى اهتمام إيفرتون بخدمات كوتينيو، لكن دون خطوات رسمية أو جادة من جانب التوفيز.

وما بين البقاء في بايرن أو الرحيل عن كامب نو، يظل البرازيلي عالقًا بين حلم الأبطال الذي تحول إلى كابوس وبين نبوءة كلوب التي ربما يشعر بالندم الآن على عدم الاستجابة لنصيحته.

اقرأ أيضًا

صباحك أوروبي.. إغراء ميسي.. ونابولي يصدم ليفربول.. واعتراف راموس

ملف يلا كورة.. إصابات الزمالك.. رقم تاريخي لصلاح.. واستفاقة برشلونة

بعد مقاطعته للتدريبات.. تقارير: أزارو مهدد بالحرمان من اللعب لأي نادي سعودي

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات