شاهد كل المباريات

إعلان

ألكسندر إسحاق.. رفض الريال ليعود بعد 3 سنوات ويقصيه من الكأس

ألكسندر إسحاق

ألكسندر إسحاق

في يناير 2017، كان ريال مدريد على وشك التعاقد مع مهاجم سويدي شاب يُدعى ألكسندر إسحاق من نادي أيك سولنا السويدي، وكانت تتم مقارنته بمواطنه الأسطورة زلاتان إبراهيموفيتش، لكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن.

إسحاق الذي كان يبلغ من العمر وقتها 17 عاما كان سينضم إلى بطل أوروبا مقابل 10 ملايين يورو، كأغلى لاعب يغادر أحد الأندية السويدية، لكنه فاجئ النادي الملكي في اللحظة الأخيرة بالسفر إلى ألمانيا للتوقيع مع بوروسيا دورتموند.

ثم عاد بعد ثلاث سنوات ليقود فريقه ريال سوسييداد لإقصاء ريال مدريد من ربع نهائي كأس ملك إسبانيا في ملعب سانتياجو برنابيو، بعدما نجح في تسجيل هدفين في شباك الحارس ألفونس أريولا ليساهم في الفوز (4-3) على الملكي.

وعانى دفاع الميرينجي أمام إسحاق، الذي تسبب في الهدف الأول بعدما سدد الكرة لترتد إلى أوديجارد الذي افتتح التسجيل، قبل أن يسجل الهدفين الثاني والثالث ويصنع الهدف الرابع لميكيل ميرينو، ليترك بصمته في أهداف الرباعية.

وسجل إسحاق، الذي انتقل لريال سوسييداد الصيف الماضي، 13 هدفا خلال 27 مباراة لعبها خلال الموسم الجاري، منهام هدف في شباك برشلونة بالمباراة التي انتهت (2-2)، و7 منهم في مسابقة كأس ملك إسبانيا بعد مباراة الريال.

وتعاقد سوسييداد مع صاحب الـ20 عاما قادما من بوروسيا دورتموند الألماني، ووقع اللاعب على عقد مع النادي الإسباني حتى 30 يونيو 2024، وتراوحت قيمة الصفقة بين 6 إلى 10 ملايين يورو، حسبما أفادت تقارير ألمانية وقتها.

وأمضى المهاجم السويدي الشاب الموسم الماضي معارًا إلى صفوف فيليم الهولندي، ليسجل معه 14 هدفًا خلال 18 مباراة، حيث لم يجد فرصة للعب مع الفريق الأول لنادي بوروسيا دورتموند الذي لم يسجل معه سوى هدف بالكأس.

وسجّل اللاعب الصاعد بقوة الانتقال الأغلى في تاريخ الكرة السويدية حين وقع مع دورتموند عقدًا بقيمة تسعة ملايين يورو، لكنه لم يظهر أساسيا مع "BVB" إلا في مباراتين، أحدهما أمام ماجديبورج في الكأس ليسجل هدفا ويصنع آخر.

وكانت موهبة إسحاق انفجرت مع أيك سولنا في موسم (2015-16)، حيث سجل 10 أهداف في 24 مباراة لعبها في الدوري السويدي، ليساعد الفريق على إنهاء الموسم في المركز الثاني في دوري الأضواء والتأهل للدوري الأوروبي.

كما استمتع اللاعب بوقته مع منتخب السويد حيث احتفل في يناير 2017 بلعبه أساسيا لأول مرة بتسجيل أول أهدافه الدولية في فوز ساحق 6-صفر على سلوفاكيا، ليصبح أصغر لاعب يسجل هدفا للمنتخب السويدي في التاريخ.

وانضم إسحاق لقائمة منتخب السويد في المرحلة الأولى من التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا 2020، والتي سجل خلالها ثلاثة أهداف بعد مشاركته في جميع المباريات، ليساهم في حجز "أحفاد الفايكنج" لبطاقة العبور إلى "يورو 2020".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات