شاهد كل المباريات

إعلان

طارق حامد: لم أهرب ورفضت أن أكون جزءًا من المسرحية

طارق حامد

طارق حامد

كشف طارق حامد لاعب فريق الزمالك عن سبب تغيبه عن اجتماع مجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور لحل أزمة تجديد عقده، مؤكدًا أنه ليس هاربًا.

وكان من المفترض أن يتم عقد جلسة مساء أمس بين رئيس الزمالك وطارق حامد لإنهاء الأزمة إلا أن الأخير لم يحضر، ليعلن مرتضى منصور انتهاء الأمر بعرض اللاعب للبيع.

وحرص لاعب الزمالك على توضيح الأمر من خلال رسالة نشرها عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "انستجرام"، قائلًا، "كل التقدير والاحترام لجماهير وإدارة كيان نادي الزمالك، لكن من حق الجميع المعرفة ولهذا أردت توضيح سبب عدم حضوري الاجتماع مع الإدارة مساء أمس الأربعاء".

وأضاف اللاعب، "حضرت إلى نادي الزمالك كما طُلب مني لإنهاء الأزمة ولم أخش شيئا فلست هاربًا كما قيل أو أحاول التجمل، والجميع شاهد ماذا حدث بكل شفافية".

وواصل، "اتفقنا على الاجتماع مساء أمس من أجل إنهاء الأزمة لكني تلقيت اتصالًا من أعضاء مجلس الإدارة يطالبونني بعدم الحضور إلى الاجتماع لأن حضوري سيزيد الأزمة ولن نصل إلى حل بداعي أن قرار بيعي قد اتخذ بالفعل في وقت سابق ولا رجعة فيه".

وأكمل، "مهما كان المقابل المادي الذي سأطلبه فلن يتوافق مع ما ستعرضه إدارة النادي لإظهاري أنني من أرغب في الرحيل لذلك رفضت أن أكون جزءًا من هذه المسرحية احترامًا لنفسي".

واختتم، "لن أخدع الجمهور بكلام معسول لكن الأمور باتت صعبة".

جدير بالذكر أن الأيام القليلة الماضية قد شهدت حدوث أزمة بين طارق حامد ومرتضى منصور، بسبب رغبة الأول في زيادة عقده من أجل الموافقة على توقيع العقود الجديدة.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

إعلان

التعليقات