شاهد كل المباريات

إعلان

هل استغنى الأهلي عن لاعب 99 بعد الإصابة للمرة الثالثة؟.. القصة كاملة على لسان أبطالها

الأهلي

شعار النادي الأهلي

نشر اللاعب عبد الله عفيفي، المُقيد بفريق 1999 سابقًا في الأهلي شكوى تقدم بها لاتحاد الكرة ضد ناديه السابق بحجة الاستغناء عنه بعد إصابته للمرة الثالثة بقطع في الرباط الصليبي خلال قيده بالفريق.

يلا كورة حقق في المستندات التي نشرها اللاعب بالتواصل مع كل الأطراف:

عبد الله عفيفي، يقول ليلا كورة :"انضممت لصفوف الأهلي في عام 2008 بفريق 99 مع كابتن أمين عرابي واستمريت بالنادي حتى 2018 وكنت أساسيًا مع فريقي".

عفيفي ـ الذي ينشط في مركز المساك ـ يُشير إلى إصابته لأول مرة بقطع في الرباط الصليبي وقطع بالغضروف خلال مباراة أمام طنطا في عام 2016، قائلاً:" تم علاجي تحت إشراف الدكتور أشرف نهاد محرم من قبل النادي ثم حصلنا على إجازة وعقب عودتي تعرضت خلال المران لاصطدام من قبل زميل لي فأصبت بقطع صليبي أخر في قدمي الثانية وخضعت لجراحة أيضًا تحت إشراف ذات الطبيب على حساب النادي أيضًا في 2017".

وأضاف عفيفي:"أخبروني إني سأعود للتدريب بعد 9 أشهر وخلال فترة التأهيل كان يتبقى لي شهرين للعودة مرة أخرى للمران ولكن طبيب الفريق أخبرني أنهم يحتاجونني ومع المران سيتم تقوية العضلة ولكن مع أول مرام ركبتي (طرقعت) واكتشف الأطباء إصابتي بقطع أخر في الصليبي ولم يخبرونني وأخبروا المدير الفني لفريقي مدحت إسماعيل هو لم يراني ولكنه أخبرني حينها إن النادس "استحملني" على مدار عامين لم ألعب خلالهما وتم علاجي على حساب الأهلي وهو لا يريدني معه بالفريق".

واسترسل اللاعب:"حينها ذهبت لمقابلة محمود الخطيب أنا ووالدي ولكن أمن النادي جعلنا ننتظره في الخارج وفور مقابلته كان معه محمد مرجان، عضو مجلس الإدارة الذي طالبنا بالذهاب لمدير النادي خالد مرسي وبالفعل حينما ذهبنا له أخبرنا إنه سيجعلنا نتحدث مع فتحي مبروك، رئيس قطاع الناشئين الذي طالبنا بإحضار ورقة من الخطيب لكي يوافق على علاجي على حساب النادي بحجة أني غير مقيد بالفريق فأخبرته إن النادي هو من استغني عني بعد إصابتي فلم نذهب للخطيب، وصرفت ما يقارب 120 ألف جنيه على علاجي وتأهيلي وتقدمت بشكوى للاتحاد الكرة والنائب العام وسأتقدم الفترة المقبلة بشكوى للاتحاد الأفريقي (كاف).

بعد رواية اللاعب توجه يلا كورة لمن تم ذكر اسمهم في حديثه، فتحي مبروك، رئيس قطاع الناشئين بالنادي الأهلي، رد قائلاً:"اللاعب خضع لعمليتين تكفل بهما النادي ولم أكن موجود حينها ولم ينضم اللاعب في قائمة فريقه لإصاباته الكثيرة فجائني بالفعل فأخبرته أنني لن أتكفل بعملية لاعب أٌصيب وهو غير مقيد بالنادي".

وأتم رئيس قطاع الناشئين حديثه بالتشديد على استحالة أن يُجري أي لاعب عملية جراحية على حسابه الشخصي وهو مُقيد بالنادي.

أسامة مصطفى، طبيب الفريق حينها يقول ليلا كورة:"اتحاد الكرة أرسل بالفعل لنا مذكرة ورددنا عليها فحفظ الشكوى ولم يكن هناك حق للاعب".

وأشار طيب الفريق إلى أن هناك لاعب أخر مواليد 2011 أًصيب ذات إصابة عفيفي وعاد وأصبح أساسيًا بصفوف المنتخب وفريقه، مضيفًا:"لقد وفرنا له كل شيء ورحيله عن النادي كان أمر فني ليس أكثر المدرب لم يريده".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات