شاهد كل المباريات

إعلان

في بيان رسمي.. الإسماعيلي يعدد أسباب الخروج الأفريقي ويوجه رسالة لـ"الأمن"

جماهير الإسماعيلي

الإسماعيلي

أصدر مجلس إدارة نادي الإسماعيلي برئاسة إبراهيم عثمان ، بيانا رسميا، بعد خروح فريق الكرة بالنادي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، موجها الشكر للاعبي الفريق على ما قدموه طوال مشوار البطولة الأفريقية.

وأكد الإسماعيلي في بيانه:" خرجنا من البطولة لعدة أسباب أهمها الأخطاء التحيكيمة الفادحة ولا سيما بمباراتى الأفريقى التونسي التي تم فيهما احتساب ثلاث ركلات جزاء غير صحيحة على الاطلاق، فضلا عن إصرار الاتحاد الأفريقى تعيين حكام دون المستوى لمباريات الفريق آخرهم حكم مباراة اليوم السودانى والذي تم تعيينه حكما لمباراة قسنطينة في الجولة قبل الماضية وارتكب أخطاء كبيرة فى المبارتين وهو لغز كبير من لجنة الحكام في الكاف بتعيين نفس الحكم لمبارتين طرفهما فريق واحد في مدة قصيرة، فضلا عن نقص خبرات اللاعبين بسبب الغياب عن منافسات دوري الأبطال لما يقارب العشر سنوات".

وأضاف رئيس الإسماعيلي: "من بين أسباب توديع منافسات البطولة القارية قرار الكاف باقصائنا ثم العودة من جديد بعد ثبوت صحة موقف الفريق فضلا عن تعدد الغيابات فى كل مباراة وهو ما أثر بشكل سلبى على النتائج".

وأوضح:"الفريق تطور بشهادة الجميع خاصة بعد ابرام عدة صفقات ، كانت لدينا الاسبقية فى معظم المباريات إلا أن الغيابات ونقص الخبرات تسبب فى خسارتنا مباريات كنا نستحق فيها الثلاث نقاط ولا سيما المواجهات التى كانت أمام شباب قسنسطينة ومازيمبى".

وأكمل:" اللاعبون أدوا ما عليهم وقدموا أداء قتالي استحقوا به النقاط الثلاث رغم غياب أكثر من 6 لاعبين يمثلون القوام الأساسى لكن أخطاء الحكم كانت السبب الرئيسى فى خروج الفريق خاسرا بركلة جزاء لا تمت للصحة بصلة ".

وأشار: "الفريق لعب فى ظروف شابها التوتر والانفعال بعدما قام الأمن التونسى باستعمال القنابل المسيلة للدموع والتعامل بكل حزم وشدة تجاه مجموعة من الجماهير خرجت عن الاطار الرياضي قبل أن يقوم بإخلاء المدرج بشكل سريع على عكس ما حدث فى المباراة الأولى بالإسماعيلية التى تم إلغائها بسبب اصرار قلة مندسة وسط جماهير النادى على إلقاء بعض زجاجات المياة وكانت تهدف الى عدم استكمال اللقاء".

واستطرد:" كنت أتمنى أن يتعامل الأمن فى الإسماعيلية بشكل مماثل لما حدث فى تونس من أجل استكمال المباراة وتجنب إلغائها والذي أدى لتعرض الفريق للاقصاء بجانب العقوبات المالية والإدارية الموقعة على النادي".

وأردف:" أحداث المباراة الأولى كان يسهل السيطرة عليها منذ البداية ولكن عدم تدخل الجهات الأمنية أدى إلى تطور الوضع وصدور قرار من الحكم بإلغائها، أتمنى أن يكون لقاء اليوم درس مستفاد للجميع من أجل التعامل بكل حزم مع أى مخطىء".

وشدد: "كرة القدم يجب أن تحكمها الضوابط والقوانين من أجل إرساء مبادىء العدل والانضباط بين الجميع وهو سيسهم فى النهاية بإفراز بطل حقيقى".

وأتم:" الفترة القادمة ستشهد مشاركة عدة لاعبين من أبناء قطاع الناشئين فى مباريات الدورى العام".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات