شاهد كل المباريات

إعلان

حكايتي (8).. أنا علي فتحي.. البداية من المقاولون.. وشائعة الإصابة المزمنة بالزمالك

علي فتحي

علي فتحي بقميص الزمالك

انضميت للزمالك في موسم ٢٠١٦ بطموح كبيرة وكنت أتوقع انضمامي لامم افريقيا الماضية ولكن أصيبت وتم علاجي بشكل خاطئ" هكذا روى علي فتحي جزءا من حكاية خلال حديثه مع يلاكورة.

في الحلقة الثامنة من سلسلة حكايتي ـ التي ستستمر لمدة ١٠ أيام مع نجوم مصريين تغير بهم الحال خلال السنوات الماضية ـ سنتناول حكاية اللاعب علي فتحب ظهير أيسر المنتخب الوطني والمقاولون العرب والزمالك السابق على لسانه ليلا كورة.

بداية الحكاية

من ناشئين المقاولون العرب ثم انتقلت لناسونال ماديرا البرتغالي ثم عدت للمقاولون مرة أخرى ثم الإنتاج الحربي ثم الزمالك.

حكاية المقاولون العرب

كنت من ناشئين المقاولون العرب ثم تم تصعيدي للفريق الأول موسم ٢٠٠٩ برفقة محمد صلاح والنني قدمنا أداء مميز واستمرت رحلتنا مع الفريق الأول حتى موسم ٢٠١٤ احترفت في ناسونال ماديرا البرتغالي، وعدت مرة أخرى لم تسير الأمور بشكل جيد لانتقل لنادي الإنتاج الحربي.

حكاية ماديرا البرتغالي

في موسم ٢٠١٤..تلقيت عرض من نادي ماديرا البرتغالي وبازل السويسري ولكن شريف حبيب رئيس النادي وقتها فضل رحيلي لماديرا خاصة وأن بازل كان تعاقد مع صلاح والنني بالإضافة إلى أن المقابل المادي كان أعلى لصالح الفريق البرتغالي في ذلك الوقت.

انضميت لهم برفقة محمود عزت قدمت موسم مميز شاركت في جميع المباريات ولكني كنت على سبيل الإعارة وليس البيع النهائي ورفض المقاولون العرب تجديد إعارتي وطلبوا مبلغ مالي ضخم لبيعي بشكل نهائي للنادي البرتغالي، وعلى الرغم من تمسكهم الشديد باستمراري معهم ولكن المقاولون رفض متمسك بالمبلغ المالي الكبير، لأعود مرة أخرى لهم.

حكاية الإنتاج الحربي

في موسم ٢٠١٥.. تعاقد معي الإنتاج الحربي بعد أن طلب شوقي غريب المدير الفني للفريق وقتها ضمي وافقت على الفور خاصة بعد جلستي معه، هو على دراية كاملة بمستواي بالإضافة إلى تعاقد الفريق مع نجوم كثيرة مثل "جدو و محمود فتح الله وصلاح امين ومحمد زيدان وامير عبدالحميد وبابا اركو وشهاب الدين أحمد ومحمد فضل "، ساعدني أن أظهر بشكل مميز.

شاركت في جميع المباريات بالدوري وانضميت للمنتخب الوطني تحت قيادة هيكتور كوبر المدير الفني السابق للفراعنة ثم تعاقد الزمالك معي.

حكاية الزمالك

انضميت للزمالك في موسم ٢٠١٦ بطموح كبيرة وشاركت في المباريات بشكل سريع عقب انضمامي مباشره وتوجت معهم بلقب كأس مصر.

ومع مرور الوقت كنت اعاني من التهابات في وتر القدم واخبرت الجهاز الفني بذلك ولكنهم أصروا أن استمر في المشاركة حتى نهائي كأس مصر.

وعقب البطولة تم علاجي بشكل خاطئ في الزمالك وسافرت إلى ألمانيا للعلاج بطريقة صحيحة وعدت للفريق بشكل طبيعي وشاركت في التدريبات ولكن نيبوشا المدير الفني للفريق في ذلك الوقت كان يستبعدني دون سبب.

وضعني الزمالك على قائمة الانتظار ورفض جميع العروض التي قدمت له لبيعي لم اعلم السبب واستمريت حتى يناير الماضي.

حكاية شائعة الإصابة المزمنة

عقب عودتي من ألمانيا تفاجأت ببعض صحفات السوشيال ميديا والمواقع الإخبارية تشير إلى أن اصابتي مزمنة وهذا غير صحيح.

 كنت اشارك في تدريبات الزمالك بشكل طبيعي وعقب المران اتفاجأ بأن هذه الصفحات والمواقع تشير إلى أنني غائب بسبب الإصابة لم أعلم لمصلحة من كان يحدث ذلك، كنت اتجاهل الرد على ذلك وهذا كان خطأ كبير مني وقتها.

لم اعاني من أي إصابة مزمنة شاركت مع الإنتاج الحربي لمدة موسم بشكل كامل دون أي غياب أو إصابات ومن قبل مع المقاولون العرب لمدة اربع مواسم وفي ماديرا كذلك.

حكاية المنتخب الوطني

شاركت مع جميع المنتخبات في الفئات السنية المختلفة سواء منتخب الشباب أو الأولمبي أو الأول.

شاركت في كأس الأمم الافريقية و كأس العالم مع منتخب الشباب.

وشاركت في أولمبياد لندن ٢٠١٢ مع هاني رمزي المدير الفني للمنتخب في ذلك الوقت على الرغم أنني كنت اصغر من هذا الجيل.

شاركت مع المنتخب الأول في العديد من المعسكرات والمباريات الودية مع شوقي غريب و بوب برادلي و هيكتور كوبر وكنت على وشك المشاركه في امم افريقيا الماضية ولكن الإصابة حرمتنى من هذا.

حكاية الاحتراف

تلقيت عروض كثيرة للاحتراف من أندية بازل السويسري و ماديرا البرتغالي وفانكوفر وايت كابس الكندي وعدة عروض كفترات معايشة من الدوري الإنجليزي عقب اولمبياد لندن ٢٠١٢ ولكن المقاولون رفض.

حكاية صلاح والنني

تربطني علاقة قوية مع محمد صلاح والنني وحتى الآن على تتواصل.

يجمعنا جروب على الواتس آب انا ومحمد النني ومحمد فاروق وباسم على منذ المقاولون العرب وحتى الآن.

بينما محمد صلاح يطمأن علي من وقت إلى الآخر عبر مكالمة هاتفية، اعتز بصداقته واتمنى له التوفيق دائماً.

حكايتي

كنت أعاني من شائعة الإصابة المزمنة في الزمالك وتواجدت في قائمة الانتظار حتى يناير الماضي وكنت قريب من الإنضمام لنادي فانكوفر وايت كابس الكندي الذي كان يلعب ضمن صفوفه علي غزال ولكن لم يحدث بسبب تأخر بعض الأوراق بالسفارة، سأنضم لهم في بداية الموسم المقبل.

امتلك بعض العروض من الدوري الممتاز بالإضافة إلى العرض الكندي ولكن سأحسم مصيري خلال الأيام المقبلة سواء بالاستمرار في مصر أو الاحتراف الخارجي.

عدم وجود قاعدة إعلامية لي في الزمالك جعل الجميع يصدق شائعة الإصابة المزمنة التي أطلقتها بعض صفحات السوشيال ميديا ولكن هذا سيكون دافع قوي لي خلال الفترة المقبلة للرد على جميع المشككين.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات