شاهد كل المباريات

إعلان

كاد يمر من هنا.. قصة 15 مليون دولار منعت الأهلي من ضم رونالدينيو

رونالدينيو

رونالدينيو في مصر عام 1997

نعم ما قرأته في العنوان صحيحًا.. الأهلي دخل في مفاوضات رسمية مع نادي جريميو البرازيلي لضم موهبته رونالدينيو خلال مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم للشباب التي استضافتها مصر 1997.

لاعبون كُثر أصبحوا من المشاهير في عالم كرة القدم كادوا يخوضوا تجربة احترافية في مصر ولكنها فشلت وهو ما سنستعرضه في سلسلة حلقات تُنشر عبر موقع يلا كورة تحمل اسم "كاد يمر من هنا" والحلقة الثانية بطلها البرازيلي رونالدينيو، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، برشلونة الاسباني، ميلان الإيطالي.

الأهلي أوفد مهندس الصفقات عدلي القيعي لمتابعة اللاعبين في البطولة؛ لاختيار المواهب المُشاركة؛ حيث لفت انتباه ذلك الشاب الذي يُشبه الضظوي، لاعب المصري البورسعيدي الراحل ، في صفوف المنتخب البرازيلي.. رونالدينيو.

ثعلب الصفقات ـ كما يُلقب ـ تعرف على مترجم بعثة منتخب البرازيل المُشارك في البطولة؛ حيث لفت انتباهه لاعبين أحدهما رونالدينيو ليسأله عن إمكانية التعاقد مع كلاهما.

مترجم البعثة أبلغ القيعي بضرورة مراسلة ناديهما بصورة رسمية فحصل منه على قنوات التواصل وراسل نادي جريميو، لضم موهبته التي تنشط في الفريق الرديف حينها، رونالدينيو.

وبالفعل تجاوب معه النادي البرازيلي عبر رسالة بريدية ـ جاءت باللغة البرتغالية ـ يرد على عرض الأهلي لضم رونالدينيو:"لم أدري تحديدًا ماذا كان يحوي الرد فلم أكن أجيد البرتغالية وجن جنوبي وأنا أتحدث مع مترجم البعثة حتى دخل علي المكتب صالح سليم وسألني عما يشغلني فأخبرته أن هناك موهبة برازيلية جعلتني أشعر بالجنون وأريد ضمها لصفوف الأهلي أيًا كان المبلغ فستكون قادرة على مساعدة الفريق واستثمار جيد في نفس الوقت".

ولكن الأمور لم تتم على ما يرام فعدلي القيعي لمح في رسالة نادي جريميو البرازيلي رقم 15 مليون دولار؛ للاستغناء عن لاعبهم صاحب الـ 17 عامًا:"أعتقدت أن الصفقة قد تتم بـ 100 ألف دولار ولكنهم كانوا يعلمون قيمة لاعبهم جيدًا".

نادي جريميو بعدها صعّد رونالدينيو لصفوف الفريق الأول موسم 97/98 قبل أن يرحل لصفوف نادي باريس سان جيرمان الفرنسي موسم 01/02 ومنه لليجا الاسبانية عبر بوابة نادي برشلونة موسم 03/04 ومنه لصفوف ميلان موسم 08/09 قبل العودة للعب لصالح أندية برازيلية وأخر مكسيكي ثم اعتزال الكرة موسم 15/16.

اقرأ الخلقة الأولى:

كاد يمر من هنا.. إسلام سليماني خطفه سبورتينج لشبونة من الإسماعيلي

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات