إعلان

تقرير.. 5 أسباب تجعل تأجيل قمة الدوري في مصلحة الأهلي

الأهلي والزمالك

الأهلي والزمالك

على الرغم من تأكيدات اتحاد الكرة على إقامة مباراة قمة الدوري بين الأهلي والزمالك المقرر أن تقام الأثنين القادم في موعدها إلا أن المباراة مهددة بالتأجيل .

وأعلن الاتحاد المصري لكرة القدم، في بيان رسمي أن مباراة القمة بين الأهلي والزمالك في موعدها وليس هناك أي نية لتأجيل موعد هذه المواجهة رداً على تصريحات مرتضى منصور برفض خوض المباراة (اضغط هنا لمزيداً من التفاصيل).

اقرأ أيضا.. قمة 24 فبراير في موعدها وحصلنا على الموافقات الأمنية

من جهته تمسك رينيه فايلر المدير الفني للأهلي بإقامة المباراة في موعدها في تصريحاته عقب مباراة السوبر مشدداً على أنه لا يوجد سبب للتأجيل.

اقرأ أيضا.. فايلر: مواجهة الزمالك يوم 24.. وأرفض تأجيل أي مباراة

فهل تعكس تصريحات الجانبين أن التأجيل في مصلحة الزمالك فقط؟

1- هزيمة = غليان

خسارة الأهلي لبطولة كأس السوبر ثم الخسارة مرة أخرى (واردة ومحتملة)  في الدوري بفارق زمني أربعة أيام من شأنه أن يفجر الأوضاع داخل النادي الأحمر قبل مباراة هامة ومصيرية أمام صنداونز في بطولة دوري أبطال أفريقيا الهدف الأول للنادي على حد قول مسؤوليه سواء على المدرب أو اللاعبين أو قطاع الكرة بالكامل.

2- ضربة معنوية

الخسارة أيضاً في الدوري من شأنها أن تضرب معنويات نجوم الفريق بعد هزيمة السوبر وتصنع الضغط والتشكيك في قدراتهم وتضعهم في مواجهة الجماهير الغاضبة في مباراة صنداونز التي تتطلب تركيزاً لحسمها .

3- عودة رمضان

تأجيل المباراة مرة أخرى يضع فرصة استعادة رمضان صبحي أهم نجوم الأحمر في الخط الهجومي بدون منازع  وهو ما يمنح الأحمر قوة إضافة في مواجهة الزمالك في حال تأجيل المباراة.

4- استنزاف

اقامة المباراة والرد في الثأر من الهزيمة قد يستنزف قدرات اللاعبين قبل صندوانز وربنا يدفع الجهاز الفني للتخلي عن فلسفته في التدوير وتثيبث التشكيل بعد أن لمس فايلر أثار الخسارة من منافسه التقليدي في الدربي وخسارة بطولة وما يمكن أن تخلفه مثل هذه المباراة ومعه نجوم الفريق الذين يريدون الرد على الخسارة وهو ما يتطلب مجهوداً مضاعفاً دون الوضع في الاعتبار المواجهة القادمة.

5- تشتيت فوز

الأهلي في مجموعته الحالية لا يضمن التخلص من أثار الفوز للتركيز في مباراة صنداونز بل يمكن أن تأتي نتيجة الفوز بالدربي والرغبة في الثأر عكسية على الفريق أمام صنداونز وربما يدفع ثمن نشوة الفوز في واحدة من مبارياته الهامة هذا العام.

وكان اتحاد الكرة قد قرر في أكتوبر الماضي، تأجيل مباراة القمة بين الأهلي والزمالك التي كان من المقرر أقامتها في الـ 19 من نفس الشهر في الجولة الرابعة من بطولة الدوري لأجل غير مسمى لتعليمات أمنية على حد قوله عبر بيان رسمي.

وأعلن اتحاد الكرة في الأول من ديسمبر الماضى إقامة مباراة القمة في الـ 19 من فبراير الجاري ولكنه عاد في يناير وأجل المباراة مرة أخري إلى الـ 24 من فبراير بعد توصله لاتفاق مع مجلس أبو ظبي الرياضي، لإقامة كأس السوبر بين الأهلي والزمالك في الإمارات.
 
ومن المقرر أن يلعب الزمالك مع الترجي والأهلي مع صنداونز  أيام 28و29 فبراير المقبلين في ستاد القاهرة على الترتيب بذهاب دور الـ 8 من دوري الأبطال .

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات