شاهد كل المباريات

إعلان

#أرشيف_الرياضة (1).. بريمن يغري فاكهة الكرة المصرية بـ "وظيفة وسيارة"

أبوجريشة

علي ابوجريشة

"خضت فترة معايشة مدة شهرين ووقعت ولكن رفض عثمان أحمد عثمان، رئيس الإسماعيلي احترافي وطلب مني إنهاء التعاقد وعدت للدراويش".

نستعرض في أول حلقة من سلسلة #أرشيف_الرياضة التي تُنشر تباعًا على موقع يلا كورة سبب رفض رئيس الإسماعيلي احتراف نجمه في سبعينيات القرن الماضي بصفوف نادي فيردر بريمن الألماني.

العرض لم يأت حينها من فراغ للاعب صاحب الـ 23 عامًا قاد الإسماعيلي خلال هذه الفترة لأول لقب أفريقي في تاريخ مصر بالفوز على نظيره زائير فريق الانجلبير بنتيجة 5/3 ـ مجموع مباراتي الذهاب والإياب ـ وهي المباراة التي شاهده خلالها مسؤولي نادي بريمن.

علي أبو جريشة سجل هدف من ثلاثية الإسماعيلي في انجلبير خلال المباراة التي جمعتهما على استاد القاهرة ليذهب وفد النادي الألماني إلى الإسماعيلي ويتفق مع اللاعب على الانضمام لصفوفهم.

علي أبو جريشة، كان في أوج مجده خلال هذه الفترة فقد اختارته مجلة جون أفريك الفرنسية كأفضل لاعب في أفريقيا ليُسافر إلى فرنسا لتسلم الجائزة في حفل عُقد يوم الثلاثاء 23 فبراير 1971.

وفي اليوم التالي الأربعاء 24 فبراير اختارت مجلة فرانس فوتبول الشهيرة خلال اجتماع حضره علي أبو جريشة في مقرها بفرنسا رفقة عدد من النقاد الفرنسيين اللاعب المصري كثاني أفضل لاعب أفريقي بعد اللاعب الإيفواري لوران بوكو الذي استبدلته الصحيفة الفرنسية بعد أيام بصاحب المركز الثالث المالي ساليف كيتا ـ دون إعلان سببًا واضحًا حينها ـ .

بريمن لم يكتف بالوصول لاتفاق مع اللاعب بل أرسل كشافيه للسودان لمتابعته مع المنتخب الوطني في بطولة أمم أفريقيا التي أُقيمت في فبراير 1970 وشهدت تألق لـ "فاكهة الكرة المصرية" ـ كما لقبه الناقد الرياضي الراحل نجيب المستكاوي ـ فسجل 3 أهداف وأختير ضمن أفضل فريق إفريقي لهذا العام ـ

و كان السيد الهر وودلف، رئيس نادي بريمن قد حضر خصيصًا إلى القاهرة لدعوة الإسماعيلي للعب عدة مباريات ودية بألمانيا لقاء مبلغ مالي كبير بخلاف تكاليف السفر و الإقامة و غيرها.

وخلال زيارة الهر وودلف للإسماعيلي وجه الدعوة لعلي أبو جريشة للانضمام لصفوفه ولكن نجم الدراويش طلب السفر مع فريقه لدولة ليبيا؛ حيث وديتين أمام نادي التحدي والأهلي ثم سيتجه إلى ألمانيا.

وبالفعل سافر الشاب الذي قارب على عامه الـ 24 عامًا حينها إلى ألمانيا وظلّ يتدرب مع الفريق لمدة شهرين ليحظى بثقة المدير الفني للفريق الذي جعل إدارة ناديه توقع عقدًا معه وأغروه بسيارة ووظيفة في مصنع فولكس واجن للسيارات بخلاف 3000 مارك ألماني كراتب:"أخذ علي عثمان العقد وعاد به إلى مصر ولكن الإسماعيلي رفض والمهندس عثمان قال إحنا عاوزين نكمل في أفريقيا فرجعت والفريق كان معسكر في الإسكندرية وانضميت ليه".

رفض الإسماعيلي احتراف نجمه لم يجعله يتردد في الموافقة على دعوة رئيس بريمين بالسفر إلى ألمانيا لمواجهتهم وديًا وهو ماحدث في يونيو 1971.

عرض فيرد بريمين لم يكن الأول لـ "فاكهة الكرة المصرية" فسبقها بسنوات عرض "علي بياض" من قبل مسؤولي نادي القادسية الكويتي بعدما رشحه لاعب الزمالك الراحل والمدير الفني للعربي الكويتي حينها طه بصري:"كانت لشركة عثمان هناك فجلس معي المهندس عثمان وأخبرني أنه لن يستطع أن يرفض لهم طلبًا وعلي أن من أرفض هذا العرض فأخبرتهم أني أريد التركيز مع الإسماعيلي خلال الفترة المقبلة؛ حيث سنُشارك في أفريقيا واعتذرت".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات