شاهد كل المباريات

إعلان

أبو الدهب: احتفلت بفوز المصري على الزمالك وأنا لاعب للأبيض

أبو الدهب

محمود أبو الدهب

أكد محمود أبو الدهب، لاعب الأهلي السابق الذي بدأ مسيرته مع الزمالك، أنه احتفل بفوز المصري على الفريق الأبيض عندما كان يمثله، مؤكدا أن تلك المباراة تسببت في رحيله خلال بداية التسعينات وتحديدا بعد الموسم الذي توج به الإسماعيلي ببطولة الدوري 1990-1991.

وقال أبو الدهب، في تصريحات لبرنامج "لعبة وحكاية" عبر قناة "أون تايم سبورتس": "احتفلت بفوز المصري على الزمالك وأنا لاعب في الفريق الأبيض، كنت ناشئا في صفوف الزمالك وتم استبعادي من القائمة في هذه المباراة تحديدا بسبب تواجد أخي مصطفى أبو الدهب مع المصري".

وأضاف: "كانت المباراة في المرحلة الأخيرة من الموسم، وقبل اللقاء تم اتهام شقيقي مصطفى أبو الدهب بالحصول على أموال مقابل تفويت المباراة من أجل شقيقه الذي يلعب في الزمالك، خاصةً أن الأبيض كان سيتوج بلقب الدوري حال تحقيقه للفوز في هذا اللقاء الذي أقيم في بورسعيد".

وتابع: "ذهبت إلى بورسعيد ولم أنزل إلى الشارع إلا بعد المباراة، وكان مصطفى أبو الدهب يتلقى سبابا عنيفا من الجماهير بعد أول ربع ساعة التي شهدت تفوقا واضحا من الزمالك وكاد يتقدم في النتيجة بأربعة أهداف، لكن الكرة الوحيدة التي حصل عليها أخي مصطفى أحرز منها هدف التقدم للمصري".

وأكمل: "احتفل مصطفى بطريقة عارمة لم أشاهدها منه من قبل حيث ركض الملعب كله، وانتهت المباراة بفوز المصري على الزمالك 2-0، واحتفلت معهم بذلك الانتصار بعدما علمت أنني سأظل في بورسعيد وتفاجئت بقرار إدارة النادي الأبيض بالاستغناء عن خدماتي، قبل أن أنتقل إلى المريخ البورسعيدي".

وواصل: "الجهاز الفني للزمالك طلب مني قبل المباراة الحديث بشكل ودي مع شقيقي من أجل فوز الزمالك في المباراة لعدم حاجة المصري إليها، كان عمري وقتها 20 عاما وطلبت ذلك بالفعل من أخي مصطفى، لكنه ضحك وأكد أنه يستعد جيدا للقاء ولا يريد محو تاريخه، ولو طلب عدم خوضها لثبت اتهامه بالتفويت".

وأتم أبو الدهب قائلا: "بعد فوز المصري على الزمالك في المباراة تبخرت آمال الأبيض في التتويج باللقب، وأقيمت مباراة فاصلة بين الإسماعيلي والأهلي في المحلة لتحديد بطل الدوري، ونجح الإسماعيلي في إحراز اللقب".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات