شاهد كل المباريات

إعلان

مجاهد: لا يصح لأحد منافسة أبو ريدة.. والجنايني لا يصلح لرئاسة اتحاد الكرة

أحمد مجاهد

أحمد مجاهد

أكد أحمد مجاهد عضو مجلس اتحاد الكرة السابق، أنه لن يترشح لانتخابات اتحاد الكرة المقبلة سواء تم اعتماد بند الـ8 سنوات أو تم إلغاءه.

وأوضح مجاهد في تصريحات تليفزيونية لبرنامج البريمو عبر قناة "تن"، أنه في حالة ترشح هاني أبو ريدة لمنصب رئيس اتحاد الكرة بالانتخابات المقبلة، فلن يستطيع أحدا إيقافه، ولا يصح لأحد منافسته، مستبعدا أن يترشح أحمد شوبير لمنصب الرئيس في مواجهته.

يذكر أن أحمد شوبير كان نائبا لهاني أبو ريدة بمجلس اتحاد الكرة السابق، والذي ضم مجاهد كأحد أعضاء مجلس الإدارة، قبل أن تظهر خلافات بين شوبير من طرف، وأبو ريدة ومجاهد من الجانب الآخر، عقب تقديم الاتحاد لاستقالته إثر الخروج المبكر من كأس الأمم الأفريقية.

وأشار مجاهد إلى أن عمرو الجنايني رئيس اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة، لا يصلح أن يُنتخب لرئاسة الاتحاد، مستدركا: "هو مناسب لمنصب رئيس اللجنة المؤقتة التابعة للفيفا".

وأكمل: "اللجنة الخماسية أو لجنة التطبيع كما أسماها الفيفا، مكلفة بـ5 أمور، وهي: إدارة الشؤون اليومية للاتحاد، وعمل لائحة نظام أساسي أو التأكد من وجود لائحة مطابقة للفيفا، والتأكد من ان لوائح الأندية الأعضاء مطابقة للائحة الموجودة بالاتحاد، ومتابعة انتخابات الأندية وفقا للوائح، والتجهيز لانتخابات جديدة لمجلس إدارة جديد للاتحاد لمدة 4 سنوات".

وعن محمد فضل عضو اللجنة الخماسية، قال عضو اتحاد الكرة السابق، إنه أحد أبنائه ولكن ظُلم بسبب انتقاله من رئاسة اللجنة المنظمة لكأس أمم أفريقيا 2019 لاتحاد الكرة مباشرة.

وأوضح: "أنا وهاني أبو ريدة ساندنا فضل وشيلناه خلال عمله بالبطولة، ونصحته بعدم الانتقال للعمل في اتحاد الكرة بالوقت الحالي، وكنا نفكر في تقديمه بالانتخابات المقبلة، ولكن العمل بالاتحاد أضر بفضل بعدما أتى به من الأضواء العالية بالبطولة لدهاليز اتحاد الكرة وصراعاته".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات