شاهد كل المباريات

إعلان

أحمد غانم يروي.. قصة "كوبري" شيكابالا الذي أغضب ميسي أمام مصر

ميسي

صورة ارشيفية

روى أحمد غانم سلطان لاعب الزمالك ومنتخب مصر للشباب سابقًا، واقعة طريفة للاعبي الفراعنة في مواجهة الأرجنتين خلال منافسات كأس العالم تحت 20 عام الذي أقيم في هولندا عام 2005.

وأشار غانم في تصريحات لقناة أون تايم سبورتس، إلى أن محمود عبد الرازق "شيكابالا" حاول مراوغة ليونيل ميسي لاعب برشلونة الحالي بعد عدة دقائق من بداية اللقاء، مما تسبب في غضب الأرجنتيني.

وقال غانم: "كنا في مجموعة صعبة، كان معنا الأرجنتين ولك أن تتخيل أن ميسي كان يريد إثبات نفسه، فماذا سيفعل معنا؟، فريقهم كان قوي بوجود أجويرو وروخو وزاباليتا".

وأكمل: "الحمد لله أن ميسي لم يتواجد في الجانب الأيسر الذي ألعب به، لكن -كلنا أترقصنا-، في الدقيقة 30 حاول شيكابالا -يدي كوبري- لميسي، وهو ما أغضبه و-بقى بياخد الكرة من الجول للجول بقى-".

وأضاف: "في بداية البطولة فريق الأرجنتين كان يتناول وجبة العشاء بجانبنا، وكنت أجلس مع حسام عاشور وأحمد مجدي وشيكابالا، وكنا نريد مشاهدة ميسي، نريد رؤية الأسطورة التي يتحدثون عنها خاصة أنه كان لتوه مشارك في أول مباراة مع برشلونة بدلًا من رونالدينيو".

وأوضح: "أحد اللاعبين وبدون ذكر أسماء قال -ده قصير أوي ومش هايعرف يعمل حاجة-، أتحدث عن لاعب لم يتواجد نهائيًا في الملعب حتى هذه اللحظة".

وأردف: "قمنا بضرب ميسي كثيرًا في هذه المباراة ولكن بدون فائدة، حتى قام مدربه بتبديله في الدقيقة 85 خوفًا عليه وكان حزين للخروج، لك أن تتخيل لو كان اكتمل -كوبري شيكابالا- فماذا كان سيحدث لنا؟".

واختتم: "ميسي قوي جدًا ولا يمزح داخل الملعب نهائيًا، عبارة عن دبابة متحركة، تجده قصيرًا ولكن من المستحيل أن تنجح في إسقاطه، -كنا بنتلم 4 لاعيبة عليه- ولكن بدون فائدة، لديه ثبات غير طبيعي".

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات