شاهد كل المباريات

إعلان

تقرير.. ماذا تغير في الزمالك بعد أزمة كورونا؟

الزمالك

فريق الزمالك

المصور: نادر نبيل

قبل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، كان يسير الزمالك على خطوات ثابة خاصة بعد التتويج بلقبي السوبر الأفريقي على حساب الترجي حامل لقب دوري أبطال أفريقيا في آخر موسمين، بجانب الفوز بلقب السوبر المصري أمام الغريم الأهلي بضربات الترجيح عقب نهاية اللقاء في وقته الأصلي بالتعادل السلبي.

الزمالك لم يكتف بالبطولات إنما شهد شهر فبراير الماضي مواصلة الفريق الأبيض مشواره نحو الحصول على لقب دوري أبطال أفريقيا للمرة السادسة في تاريخه، وكان هذا بإقصاء الترجي بالفوز عليه (3-2) بمجموع المباراتين ذهابًا وإيابًا ليضرب بطل مصر موعدًا مع الرجاء البيضاوي في دور نصف النهائي.

خطوات الزمالك التصاعدية على مستوى الأداء والنتائج اصطدم بفيروس عالمي وهو وباء كورونا المستجد (كوفيد 19)، ليتم بعد ذلك إيقاف النشاط محليًا وقاريًا للحد من الفيروس، لكن وبعد خمسة شهور من الإيقاف أصبح الموعد قريبًا بقرار من اتحاد الكرة المصري والاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف".

وهنا السؤال ماذا تغير في الزمالك بعد قرابة خمسة شهور من التوقف؟ الإجابة سوف نستعرضها في السطور التالية:

- تجديد عقد كارتيرون:

في يونيو الماضي، أعلن نادي الزمالك عبر رئيسه مرتضى منصور، التوصل لاتفاق مع المدير الفني الفرنسي باتريس كارتيرون على تجديد العقد لمدة موسم جديد في ظل النتائج المميزة للمدرب الفرنسي وتحديدًا عبر مسابقة دوري أبطال أفريقيا والتتويج بلقبي السوبر الأفريقي والمصري.

كارتيرون قاد الزمالك خلفًا للمقال الصربي ميتشو بعد سوء النتائج محليًا من خلال الخسارة من إنبي بهدف مقابل هدفين، وأعقبه بعد ذلك الخسارة بثلاثية نظيفة من مازيمبي الكونغولي في أولى مباريات دور المجموعات.

وعلى الرغم من البداية السيئة في دور المجموعات إلا أن كارتيرون بفضل خبرته الأفريقية استطاع أن يقود الزمالك لعبور مرحلة دور الـ16 (دور المجموعات)، ثم إقصاء الترجي التونسي بطل دوري أبطال أفريقيا في آخر نسختين بالفوز عليه في القاهرة بثلاثة أهداف، والخسارة في تونس بهدف دون رد.

جهاز الزمالك بقيادة كارتيرون شهد تغييرًا بعد رحيل سامي الشيشيني من منصب المدرب العام، ليقرر مرتضى منصور إسناد المهمة للاعب الفريق السابق أحمد عبد الرؤوف للعمل في جهاز الفريق الأبيض خلال الفترة المقبلة.

- عودة المصابين:

الزمالك خلال الفترة الماضية استعاد خدمات لاعبه مصطفى فتحي والذي عانى من الإصابة في الركبة ليغيب عن الفريق الأبيض خلال فترة ما قبل كورونا، لكن في الفترة الحالية استعاد كارتيرون ورقة هجومية ليتم الاستعانة به خلال الفترة الماضية.

مصطفى فتحي دوّن ظهوره في المباريات الودية الأخيرة للزمالك حيث شارك في لقاء طنطا والذي أقيم يوم الثلاثاء الماضي حيث شهدت هذه المباراة تسجيله هدفًا في لقاء انتهى نتيجته (2-1).

وكان مصطفى فتحي من بين لاعبي الزمالك الذين تعرضوا للإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بجانب الثنائي الآخر كريم بامبو ومحمد عواد قبل أن يتم شفاء الثلاثي رسميًا من الإصابة.

- انفجار الشباب:

كارتيرون استغل المباريات الودية الأخيرة من أجل الدفع باللاعبين الشباب، حيث شهدت الفترة الماضية ظهور أكثر من ناشئ بمستوى ملفت بداية من حسام فيصل والذي سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في شباك وادي دجلة في ودية أقيمت على ملعب "بتروسبورت" يوم الأحد الماضي.

ودية وادي دجلة شهدت أيضًا ظهور لاعب شاب آخر خطف الأنظار وهو حسام أشرف الذي سجل هدفًا في شباك الفريق الدجلاوي.

المدير الفني الفرنسي، لم يكتف بالثنائي أسامة فيصل وحسام أشرف، بل اعتمد على سيف فاروق جعفر أيضًا خلال المباريات الودية الأخيرة.

- صفقة تونسية:

أصبح الزمالك قريبًا من الإعلان عن صفقة تونسية تتمثل في قائد فريق الصفاقسي التونسي حمزة المثلوثي لكي يدعم مركز الظهير الأيمن للفريق الأبيض في الفترة المقبلة.

المثلوثي كان في مصر خلال الفترة الأخيرة حيث ظهر مع لاعب الزمالك التونسي فرجاني ساسي في إشارة إلى اقترابه للقلعة البيضاء حيث كشف مصدر لـ"يلا كورة" أن اللاعب خضع للكشف الطبي قبل التوقيع على عقود انضمامه.

وبالطبع سيكون المثلوثي إضافة للجانب الأيمن في الزمالك خاصة بعد رحيل مواطنه حمدي النقاز على خلفية أزمة مستحقاته المتأخرة بحسب ما كشف عنه اللاعب ومحاميه أنيس بن ميم.

وشهدت الفترة الماضية، اعتماد كارتيرون على حازم إمام لقيادة الجبهة اليمنى إلى جانب تصعيد الشاب أحمد عيد والذي شارك في مباراتي أسوان والإسماعيلي في الدوري إلى جانب لقاء بريميرو دي أوجستو الأنجولي الجولة الأخيرة من دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أفريقيا.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات