شاهد كل المباريات

إعلان

"لتجنب كارثة".. مشاهد ترصد "تقصير" في الإجراءات الاحترازية بالدوري

كرة الدوري

أول مباراة في الدوري بعد كورونا

المصور: حازم جودة

عادت الحياة لملاعب كرة القدم من جديد في إطار خطة الدولة للتعايش مع فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) والذي تسبب انتشاره لتوقف طويل للرياضة ليس في مصر فقط ولكن في العالم.

وقررت الحكومة المصرية في وقت سابق عودة الأنشطة الرياضة واستئناف المسابقات المختلفة وفقاً لإجراءات احترازية وبروتوكلات طبية من أجل الحفاظ على صحة الجميع وتقليل مخاطر العدوى بفيروس كورونا.

وقام الاتحاد المصري لكرة القدم من خلال اللجنة الطبية بتوفير مسحات للكشف عن فيروس كورونا لأندية الدوري الممتاز من أجل الاطمئنان بشكل مستمر على الجميع، فضلا عن قيام الأندية بإجراءات احترازية ووقائية.

منذ ساعات قامت وزارة الصحة والإسكان بإصدار منشور عبر الصفحة الرسمية للوزارة على "تويتر" بالتشديد على الالتزام بالاجراءات الاحترازية، خاصة بعد زيادة التجمعات خلال عيد الأضحى.

ومن جانبه شدد أيضا مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء على ضرورة الإلترازم بالاجراءات الاحترازية استمرار ارتداء "الكمامات" حتى لا تحدث انتكاسة جديدة في ظل انخفاض أعداد المصابين في البلاد.

وسبق وقام الاتحاد المصري لكرة القدم بتحذير الأندية من الإهمال الطبي وضرورة تطبيق كل الإجراءات في ظل استمرار ظهور حالات بين اللاعبين والأجهزة الفنية والإدارية.

وبالرغم من التحذيرات، رصدت كاميرا "يلا كورة" وجود تقصير من بعض الأفراد الحاضرة لمباراة الأهلي وإنبي وأيضا الزمالك والمصري فيما يخص التباعد الإجتماعي وارتداء الكمامات.

ما تم رصده من "تقصير" لم يكن داخل المستطيل الأخضر فقط، لكن أيضا في المقصورة الرئيسية بوجود أعداد زائدة وعدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات.

ففي مباراة الأهلي وإنبي حرص مسؤولي القلعة الحمراء على تعقيم الأدوات في الملعب وتخصيص عامل لتلك المهمة، بجانب وصول الفريق لملعب استاد القاهرة باستخدام حافلتين.

لكن تفاصيل صغيرة لم يتم التدقيق فيها قد تكون كفيلة بأن تُهدر تلك المجهودات سواء داخل الملعب أو في المقصورة الرئيسية.

أو حتى فيما يتعلق بالحوارات التلفزيونية بعد المباريات وعدم الالتزام بأي تباعد.

 



نفس الأمر تم رصد في مباراة الزمالك والمصري، فماذا سوف يُفيد ظهور مسؤول في اتحاد الكرة وهو يقوم بتعقيم "كرة المباراة" وبعد ذلك يجلس في المقصورة دون ارتداء الكمامة أو وجود تباعد بينه وبين الأخريين.

وفقاً لما تم الإعلان عنه في وقت سابق من جانب اتحاد الكرة، من المفترض أن لا يكون هناك أعداد زائدة في المدرجات واقتصار الأمر على عدد محدد من مسؤولي الأندية، لكن ما حدث كان العكس.

التقرير هدفه رصد الأخطاء من أجل النصح وتقليص مخاطر وجود إصابات بين أفراد المنظومة، لا يُعقل أن يتم صرف ملايين الجنيهات لتوفير مسحات طبية وخدمات لمنظومة كرة القدم ويتسبب الإهمال في كوارث تضر بصحة الأفراد، الوقاية خير من العلاج.

0

إعلان

أخبار تهمك

إعلان

التعليقات